Exclusiveالأسرة

ونجحت المرأة وكسب السيسي الرهان

كتبت – أماني النجار:

عندما راهن السيسي على دور المرأة وأهميته سواءً في الحياة السياسية أو المناصب القيادية العليا أو في العمل العام لم يكن الجميع يوافقه الرأي.

ولكن الأيام أثبتت بعد نظر الرئيس السيسي ورؤيته الثاقبة للأمور التي قد تكون في بعض الأحيان رؤية على المدى البعيد مما يثير عدم الفهم لدى البعض وعدم استيعابهم لما يرمي إليه السيسي.  .

ولأننا تعودنا على مر العصور أن الأزمات هي المحك الرئيسي الذي تنبثق منه حقائق الأمور وأن الأزمات دائماً وأبداً تخرج لنا الأخيار ، فقد كانت جائحة كورونا بمثابة إختبار أظهر العديد من الكوادر النسائية التي كانت تعمل ولم يسلط عليها الضوء من قبل .

ولأن الحديث عن المرأة فهناك نماذج كشفت عن إمكانياتها جائحة كورونا ، ومن هذه الكوادر علي سبيل المثال لا الحصر :

المرأة
وزيرة الصحة

الدكتورة” هالة زايد” وزيرة الصحة المصرية

بالرغم من تباين ردود الأفعال  في مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام المحلية والعالمية حول أداء الوزيرة في الفترة السابقة إلا إنها قد برز اسمها مبكراً وخاصة عندما توجهت إلي بكين وروما في عين العاصفة من أجل التعاون في مواجهة الوباء ،وهو مالا يقدر على فعله رجال كثيرون ، كذلك محاولاتها الدؤبه  للسيطرة على الفيروس مع كافة الجهات بالرغم من قلة  الموارد البشرية وضعف الإمكانيات .

 

المرأة
وزيرة الهجرة

السفيرة “نبيلة مكرم عبد الشهيد ” وزيرة الهجرة وشئون المصرين بالخارج

بمجرد إجتياح فيروس كورونا لمختلف دول العالم بدأت العديد من الطلبات تتوافد على وزارة الهجرة من المصريين المقيمين بالخارج والراغبين في العودة إلى أرض الوطن ، ما كان منها إلا سرعة الإستجابة لهذه الطلبات وشكلت غرفة عمليات لمتابعة ورصد كافة هذه الطلبات والاستفسارات ، والإطلاع عليها بنفسها على مدار الساعة ، وتقديم تقارير بها لدولة رئيس الوزراء الذي قام بدوره بتشكيل لجنة من وزارة الصحة والطيران والتضامن والهجرة لوضع جدول زمني لعودة المصريين من الخارج وقد كان ومازال العمل مستمر حتى ساعات من الأن فقد قامت نبيلة مكرم بتدشين صفحة على الفيس بوك ، أطلقت عليها اسم “Egyptian youth around the world”

لتصبح منصة جديدة للوزارة على وسائل التواصل الإجتماعي وأداة تواصل لمخاطبة الشباب في الخارج من الجيلين الثاني والثالث للوقوف على مشاكلهم وحلها أولا ً بأول.

المرأة
وزيرة التضامن

وزيرة التضامن “نيفين قباح”

منذ إجتاحت كورونا مصر لم تتوانى للحظه بل قامت بالتنسيق مع عدة وزارات لتنفيذ العديد من الإجراءات للتخفيف من تداعيات الفيروس بالتعاون مع المجتمع المدني والقطاع الخاص ، وعلى سبيل المثال قامت الوزارة بتوفير فرص عمل من المنزل للعديد من متضرري الأزمة.

وكذلك التنسيق مع بعض مؤسسات المجتمع المدني لتقديم الدعم اللازم للمتضررين ، كذلك القيام بتجهيز المدن الجامعية ،ومدن ومراكز الشباب لاستقبال حالات الكورونا وذلك بتكلفة 25مليون جنيه ، كما قامت “قباج ” بتنفيذ توجيهات الرئيس السيسي بتوفير الغذاء والدعم لعدد من الأسر الأكثر تضرراً من الأزمة ضمن برنامج المساعدات النقدية المشروطة “تكافل وكرامة”للأرامل والمسنين والمطلقات والسيدات الحوامل ، وكذلك تم  التعاون مع الهلال الأحمر وذلك من خلال العديد من الفرق الميدانية المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية للتعقيم والتطهير عن طريق أكثر من 380 حملة توعية للمواطنين.

المرأة
محافظ دمياط

الدكتورة “منال عوض” محافظ دمياط

هذه السيدة التي لم تتوانى لحظة منذ بداية الأزمة حيث قامت بعمل غرفة عمليات لمتابعة الأحداث ومجريات الأمور بنفسها ، حتي استطاعت تغير خارطة الطريق التي كانت تسير عليها المحافظة ، وبعد أن كانت دمياط لفترة قريبة من أعلى المحافظات بالنسبة لعدد الإصابة بالفيروس ، أصبحت اليوم صفر حالات

وذلك بفضل الله أولاً ثم مجهودات الدكتورة منال عوض التي أعطت تعليمات بحظر كل المخالطين للمرضى في منازلهم مع توفير كل إحتياجتهم مما أدى إلى انحصار الفيروس وتعافي 170حالة لتصبح دمياط من أعلى المحافظات في نسبة الشفاء وتصل لمرحلة صفر من الإصابات الجديدة.

 

هذه الأمثلة للكوادر النسائية التي راهن عليها الرئيس السيسي من قبل وها هو الآن يكسب الرهان فالمرأة دائماً وأبداً لها دورها المشرف في الأزمات وهي جزء لا ينفصل عن النسيج المصري بل لا يكتمل النسيج المصري إلا بوجودها وتفاعلها وتفانيها في خدمة المجتمع .

 

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
47

الوفيات الجديدة

7642

الحالات السلبية

1152

الحالات الجديدة

1052

اجمالي اعداد الوفيات

6827

عدد حالات الشفاء

27536

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق