أخبار عربية وعالمية

تباطؤ الأرض ينذر بـ “وباء” من الزلازل المدمرة

كتب – حمدى شهاب

يشهد العام الجاري تسارعا في وتيرة الزلازل الكبيرة مقارنة بعام 2017، فمنذ 1 يناير 2018، حدثت ثلاثة زلازل سجل أعلاها 7 درجات.

وأشار خبراء الجيولوجيا في جامعة كولورادو إلى أن الزلازل الكبيرة ستحدث بشكل متكرر جراء تباطؤ حركة دوران الأرض، مما يتسبب باضطراب الحالة الجيولوجية لحزام الأرض (المنطقة الاستوائية).

ويقول خبير الجيولوجيا، روجر بيلهام، إنه عندما تدور الأرض ببطء أكثر، فإن ذلك يسبب تقلص منطقة خط الاستواء أو حزام الأرض، والضغط على حواف الصفائح التكتونية.

وتتغير سرعة دوران الأرض باستمرار، لكن الخبراء يقولون إننا نواجه تباطؤا محتملا لمدة عقد من الزمان يمكن أن يؤجج “وباء” الزلازل قريبا.

ويتوقع بيلهام أن نرى في المتوسط، 20 زلزالا عالي الدرجة بين عامي 2018 و2021، لم يسبق لقوتها مثيل.

كما حذر الخبراء من أن هذه الظاهرة ستؤثر بشكل كبير على البلدان القريبة من خط الاستواء، وهذا يعني أن المناطق السياحية الشهيرة مثل بالي في إندونيسيا، قد تصبح معرضة لخطر عظيم.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى