متابعات وتقارير

كارثة ..ردم فناء مدرسة بالسنطة بالقمامة وإشعال النيران بها

الغربية – محمد الجندى:

استغاث أهالي وسكان قرية ميت غزال التابعة لمركز السنطه بالدكتور طارق رحمي محافظ الغربية و وزير التعليم لإنقاذ الطلاب وأهالي القرية من كارثة بيئية خطيرة  بعد قيام ردم أرضية فناء المدرسة الثانوية المشتركة بالقرية بتلال القمامة.

حيث فوجئ الأهالي تم اليوم الثلاثاء الموافق 31 / 12 /2109 وهو أخر يوم في العام بردم فناء المدرسة الثانوية بأكثر من 120 نقله زباله بالجرارات ـوإشعال النيران بها ،مما حول  المنطقة المحيطة بالمدرسة إلي مركز إشعاع الأمراض بسبب  الأدخنة والروائح الكريهة المنبعثة منها.

ويؤكد سبد أحمد تركي المحامي من أبناء قرية ميت غزال أنه أول مره في التاريخ يتم ردم فناء مدرسه داخل الكتلة السكنية بالزبالة وكان بحب إذا كانت تحتاج للردم أن يتم الردم بأتربة مخلفات المصارف أو الحفر من الترع والبحار كما هو معروف.

وطالب أبناء ميت غزال بتدخل الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية والدكتور وزير التعليم والمحاسب جمال دويدار رئيس مركز ومدينة السنطه منع إلقاء الزبالة في فناء المدرسة خاصة ونحن في فترة امتحانات التبرم الأول

وناشد الأهالي الدكتور وزير الصحة للتدخل فورا ومحاسبة من أمر بردم فناء المدرسة بالزباله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق