متابعات وتقارير

جبهة شباب المحامين تعلن رفضها عمل مادة خاصة تسمح ببقاء سامح عاشور على كرسي النقابة لفترة استثنائية

أعلنت جبهة شباب المحامين، رفضها محاولة النقيب سامح عاشور، عمل مادة استثنائية في قانون المحاماة الذي يناقشه مجلس النواب خلال الجلسات القادمة، تسمح له بالترشح لفترة جديدة بعد انتهاء المدة القانونية لبقائه كنقيب للمحامين.
وقال فهمي بهجت، عضو جبهة شباب المحامين، إن هناك حالة من الغضب الشديد تسود شباب المحامين ومعارك كبيرة تشهدها النقابة العريقة على أثر محاولة سامح عاشور النقيب الحالي للمحامين إضافة مادة انتقالية خاصة به تسمح له بالجلوس فترة ثالثة لمدة أربعة سنوات أخرى على كرسي النقيب.
وأوضح فهمي، في بيان له، أن الجبهة قامت بعمل استطلاع للرأي على صفحات التواصل الاجتماعي “فيس بوك” خلال الفترة الماضية على المجموعات الخاصة بالمحامين لاستطلاع رأي المحامين حول محاولة سامح عاور الترشح لفترة جديدة كنقيب للمحامين، مضيفًا أن نتيجة الاستطلاع شهدت رفض كبيرة لعمل مادة استثنائية لعاشور في قانون النقابة الجديد.
وأشار “عضو جبهة شباب المحامين” إلى أن القوانين توضع من أجل معالجة سلبيات معينة وليس من أجل أشخاص محددين للاحتفاظ بمناصبهم، مؤكدًا أن وجود مادة استثنائية تعرض قانون المحاماة لعدم الدستورية خاصة أن لا يمكن وضع مادة خاصة بشخص واحد في قانون يفترض وجوده عشرات السنين.
وناشدت “جبهة شباب المحامين” أعضاء اللجنة التشريعية بمجلس النواب، وجميع المحامين من أعضاء مجلس النواب الموقرين بضرورة التصدي لهذه المادة خاصة أن القانون في مجمله يحظى بقبول لدى المحامين باستثناء المادة الخاصة بسامح عاشور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق