مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

أحمد سلام يكتب 70 عاما علي الإصدار اليومي” للأخبار”

بقلم احمدمحمودسلام

 

 

سبعون عاماً علي الإصدار اليومي لجريدة الأخبار مناسبة لايمكن أن تمر دون حديث عن التجربة التي أسفرت عن صرح عظيم شيده التوأم مصطفي وعلي أمين وقد كان للشوام السبق في هذا الصدد من خلال جريدة الأهرام ودار الهلال

مؤسسة صحفية مصرية . روز اليوسف في المقدمة وقد كان وراء الإصدار الفنانة فاطمة اليوسف دون أن يكون لها خلفية بمثل التوأم مصطفي وعلي أمين

 

ذاكرة الأيام توثق أنه في يوم 15 يونيو سنة 1952 قد بدأ الإصدار اليومي لجريدة الاخبار وقد فعلها الأخوان مصطفي وعلي أمين إستكمالا لملحمتهما الرائعة”اخبار اليوم” التي تأسست عام 1944 في تجربة مصرية مثيرة لشقيقين أحبا الصحافة وشيدا مدرسة بإسمهما تخرج منها أساطين الصحافة المصرية إلي أن تم تأميم الصحافة لتتدخل الدولة في الصحافة مالكة للأصول وبالتبعية الإدارة والتحرير.

 

مؤسسة أخبار اليوم ومن خلال الإصدار اليومي لجريدة الأخبار توهج البدايات في ذاكرة المصريين حيث الأجيال الرائعة التي تتلمذت علي يد الأساتذة مصطفي وعلي أمين وجلال الحمامصي ومحمد التابعي وأحمد الصاوي محمد ومحمد زكي عبد القادر وحسين فهمي وموسي صبري وغيرهم .

 

قد يهمك ايضاً:

أنور ابو الخير يكتب: أشتاقنا إليك يا كعبة الرحمن

الطيبين للورد زارعين

بين الاقسام 1

من يرجع للماضي يجد أن الأخبار ذات زمان كان يقودها أكثر من رئيس تحرير ومن باب الوقار والإحترام كان إسم الأستاذ محمد التابعي يعلو الجميع مديراً للتحرير وكان آخر مدير تحرير وضع إسمه أسفل رئيس التحرير هو المرحوم الأستاذ أحمد زين .

 

سبعون عاماً علي الإصدار اليومي لجريدة الأخبار يقينا تستمر الرسالة قرين وحشة إفتقاد” فكرة “علي أمين التي أكمل كتابتها بعده توأمه مصطفي أمين ونصف كلمة أحمد رجب وكاريكاتير مصطفي حسين ودخان في الهواء لجلال الدين الحمامصي..

 

يظل بريق الصحافة الورقية قرين تحفظ دائم علي السياسة التحريرية وقد خضعت أخبار اليوم للتأميم أوائل الستينيات وترأس مجلس إدارتها يوما خالد محيي الدين ومن يتتبع ماجري لها يأسف لمآل الفكرة التي كافح لأجلها التوأم أمين والتفاصيل جلية لاتحتاج لتفاصيل .!

 

مؤسسة أخبار اليوم .شارع الصحافة . القاهرة .. الاخبار اليومية في الصدارة وقد آن الأوان لطرح بجعلها يومية طوال أيام الأسبوع عقب دمج صار لزاماً لصحيفة أخبار اليوم قرين سياسة تحريرية تقترب أكثر من القارئ في توقيت يشهد عزوفا عن الاصدارات القومية بسبب السياسة التحريرية .

ختاما رحم الله التوأم مصطفي وعلي أمين مؤسسا أخبار اليوم رائدة صحافة الملايين في زمن الريادة والتميز الغائب عن أيامنا القاحلة .!