مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

أيام العتق

بقلم _هانم داود:
شهر رمضان عشر الرحمة وعشر المغفرة، والعشر الاخيره من شهر رمضان عشرأيام العتق من النار
اللهم أدركنا برحمتك وشفاعة نبيك الكريم صلوات الله وسلامه عليه، اللهم أجرنا من النار وعذاب النار.

في العشر الأواخر من رمضان،الطريق إلى العتق من النار:تخصص وقت قرأة القرآن ،والمحافظه على الصلاه في مواعيدها،واخراج الزكاه،وعدم اللغو في الحديث،و قضاء حوائج الناس طلبًا رضا الله
الإخلاص في العبادة لوجه الله دون رياء حتى لا يضيع اجتهادك هباء،والعمل على طاعته، البكاء من خشية الله،البكاء من خشية الله يغسل الخطايا والذنوب، وحسن الخلق والسماحة في معاملة الناس
قال عليه الصلاة والسلام على آله: “لن يوافي عبد يوم القيامة يقول : لا إله إلا الله يبتغي بها وجه الله إلا حرَّم الله عليه النار”.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من كان هينا لينا قريبًا حرمه الله على النار”.

اللهم أدخلنا الجنة ، اللهم أدخلنا الجنة ، اللهم أدخلنا الجنة ، اللهم أجرنا من النار ، اللهم أجرنا من النار ، اللهم أجرنا من النار .

الأحاديث النبوية الشريفة ما يبشر المؤمنين الصائمين بالعتق من النار في شهر رمضان، فيقول النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله: “إنَّ لله تعالى عتقاء في كل يوم و ليلة   يعني في رمضان   وإنَّ لكل مسلم في كل يوم وليلة دعوة مستجابة”.

آواخر رمضان:العتق من النار يعني النجاة من النار والفوز بالجنة ،
نتسابق مع أنفسنا لاغتنام الأجور المضاعفة في  شهر رمضان
قَالَ رَسُولُ الله “مَنْ سَأَلَ الله الْجَنَّةَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، قَالَتْ الْجَنَّةُ: اللَّهُمَّ أَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ، وَمَنْ اسْتَجَارَ مِنْ النَّارِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، قَالَتْ النَّارُ: اللَّهُمَّ أَجِرْهُ مِنْ النَّارِ” [سنن ابن ماجه وهو حديث صحيح].

تعليقات