مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

قطاع الإعلام بالاتحاد العربي للتطوير والتنمية يعقد ندوة بعنوان «التعليم في عصر الرقمنة

كتب_ غادة ابراهيم 

عقد قطاع الإعلام بالاتحاد العربي للتطوير والتنمية، ندوة تحت عنوان “التعليم في عصر الرقمنة” بحضور الدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي السابق ورئيس الجامعة الصينية، والسفير محمد الربيع أمين عام إتحاد الوحدة الإقتصادية العربية، والدكتور محمود بكري عضو مجلس الشيوخ ورئيس الهيئة الإستشارية بالإتحاد العربي للتطوير والتنمية، والدكتور خالد عابد رئيس الإتحاد، والدكتور الأستاذ أحمد الشرقاوي رئيس قطاع الإعلام بالإتحاد، ولفيف من الإعلاميين أعضاء القطاع الإعلامي بالإتحاد.

وأشاد الدكتور محمود بكري عضو مجلس الشيوخ ورئيس الهيئة الإستشارية بالإتحاد، بالسفير محمد العربي وما تحدث به تعبيرا عن ولائه وحبه وصفائه للوطن وللعروبة، كما أشاد ورحب بالمستشار خالد عابد رئيس الإتحاد العربي للتطوير والتنمية، وبالدكتور أحمد الشرقاوي رئيس قطاع الإعلام، وماله من دور محوري يقوم به من خلال عمله بالإعتماد من خلال قطاع الإعلام.

كما أشاد بالدكتور أشرف الشيحي وزير التعليم العالي السابق ورئيس الجامعة الصينية واصفا إياه بالأخ والصديق النقي والعزيز، وبأنه من الشخصيات التي يري فيها العلم الرفيع وأصحاب الأفكار الخلاقة، والتي نعيشها في عصر الثورة الصناعية الرابعة وبأن هذا اللقاء سوف يستثمر منه الحضور من علمه وعطاءه الغزير.

كما أشار “بكري” إلي أن تلك الندوة التي يشرف بها وزير التعليم العالي السابق تتحدث وتتحاور حول الترقيم والعولمة، موضحا بأنه قد سبق وأن حضر مؤتمر عن الإعلام الرقمي ودوره، حيث أن ما كل ما سيتم الحديث عنه خلال هذا المؤتمر سيكون بعد قليل ماضيا، مشيرا إلي أن دخل الإعلام الرقمي حوالي 2 تريليون وستة عشر، في اليوم، أما حصيلة التليفزيون من هذا تبلغ نسبة واحد ونصف في المئة، أما الصحافة بمفهومها التقليدي لا يذكر، فأهمية الإعلام الرقمي يكمن في كيفية النهوض بمجتمعاتنا والقدرة علي أن تصل الرسالة العربية الحقيقية للعالم بأسره، وغير ذلك يظل الحديث مقتصرا علي الداخل ولا تخاطب إلا أيضا للداخل ولم يتعدي حدود البلدان الأخري، وهذه تعد كارثة.

وعلي هامش الندوة، سبق وأن إجتمع رئيس قطاع الإعلام بالاتحاد الدكتور أحمد الشرقاوي، بأعضاء القطاع من الإعلاميين، للتحاور والنقاش عن أهم خطوات القطاع في المرحلة الحالية والقادمة.

 

وأشار “الشرقاوي” إلي أن القطاع يهدف إلي أن إصدار مجلة عربية تحت مسمي “التنمية العربية” ودورها هي نشر أخبار الإتحادات العربية من دور حيث تكون منبرهم في الوطن العربي، كما تم طرح أهم الإستعداد المؤتمر الدولي للإتحاد، والذي تمت الموافقة علي ترأس الإتحاد العربي للتطوير والتنمية للإتحادات العربية المشاركة في المؤتمر والإجتماع الدوري رقم 53، كما تم أيضا النقاش حول” ملتقي الإعلام العربي” والمقرر له يوم 29/5/2021 والذي يستهدف من خلاله الإعلاميين والباحثين علي مستوي الوطن العربي.

 

هذا وقد تم الحديث أيضا خلال الإجتماع حول خلق مبادرات من جانب الإتحاد، منها مبادرات إجتماعية بداية إطلاقها من مصر بتطوير سيناء ومن ثم باقي البلدان العربية، حيث تهدف تلك المبادرات إلي تطوير مدينة كاملة، وتوسيع تلك المبادرات علي مستوي البلدان العربية وهو ما أكدت عليه، أميرة شعيشع، الأمين المساعد للشؤون الثقافية بقطاع الإعلام، وآلية أشارت إلي أهمية مؤتمر الإعلام الرقمي وما يتم بصدده من خطوات، كما ناشدت علي أهمية التسويق للمؤتمر الدولي القادم المقرر إجرائه أواخر الشهر الجاري.

 

وأكدت بسمه محمود، رئيس هيئة مكتب العلاقات العامة بالقطاع الإعلامي، علي ضرورة العمل في القطاع كأسرة واحدة، مشيرة إلي أنها في طريقها لتنسيق التعاون مع مكتبة الإسكندرية وكذلك الأكاديمية البحرية لتوسيع المعلومات وهو مايتم إنجازه عقب الإنتهاء من فعاليات المؤتمر الدولي للإتحاد العربي للتطوير والتنمية.

 

ومن ناحيته طرح محمد السعيد، رئيس هيئة مكتب الشئون العربية بالقطاع، مبادرة في دمياط، وهي مبادرة إستثمارية وإقتصادية هامة، ومبادرة بروتوكول تعاون بين الجمعية والإتحاد العربي للتطوير والتنمية برئاسة المستشار الدكتور خالد عابد، حيث يتم العمل في إطار التوعية والتدريب وطرح مجالات متخصصة وخبراء بقيامهم بالتدريب من الأقطار العربية.