تعليم

ممثل منظمة الصحة العالمية في ندوة عن “فيروس كورونا” بمعهد الصحة العامة بجامعة الإسكندرية

نظم المعهد العالي للصحة العامة بجامعة الإسكندرية، اليوم ،الإثنين، 2020/3/9، ندوة بعنوان”تحليل وضع فيروس كورونا : التحكم في العدوى”، وذلك بحضور الدكتور علاء رمضان، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ،والدكتور جون جابور، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، والدكتورة جاكلين عازر، نائب محافظ الإسكندرية، والدكتورة امل الصحن، عميد المعهد، والدكتور فهمي شارل، وكيل المعهد لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والمجتمع المدني والمحليات ونواب مجلس الشعب.

وفي كلمته أكد الدكتور علاء رمضان ان هذا اللقاء يعد لقاءا هاما جدا نظرا لوجود ممثل منظمة الصحة العالمية للقضاء على الشائعات الكثيرة والرد على كافة التساؤلات  حول فيروس كورونا ، لافتا انه أصبح من الضروري توحيد جهود كافه الجهات المعنية لنشر الوعي الوقائي بالإسكندرية ، وأشار رمضان ان هذه الندوه تعد حراك مجتمعي للعمل بشكل منظم وبها جزء توعوي هام جدا في خلق خطاب إعلامي موحد حول فيروس كورونا لطمأنة المواطنين وذلك لمحاربة الشائعات ووأدها من المصدر، وأكد ان الفيروس  له بالغ الأثر على التداعيات الاقتصادية والسياحية التي ظهرت عالميا وإقليميا ومحليا، مضيفا انه لابد أن يكون هناك خطط لمواجهة الاوبئة والفيرسات من خلال الرصد ونشر الوعي الصحي، لافتا ان جامعة الإسكندرية تزخر بكوكبة من الخبراء في مختلف مجالات الطب والقادرين على تقديم الكثير من المقترحات والحلول والخطط والتعليم والتدريب للقضاء عليه.

 

فيما أكدت الدكتورة امل الصحن،  ان الندوة تناقش  موضوع الساعة وهو فيروس كورونا  covid_19، ومحاولة العالم اجمع في التصدي للإصابة بفيروس كورونا covid_19، مشيرة  ان العالم اليوم أصبح على إتصال اكثر من اي وقت مضى وهناك الكثير من الدروس المستفادة في أواخر سبتمبر ٢٠١٩ في مدينة ووهان الصينية ومنها على سبيل المثال لا الحصر، ان العالم مازال يفقتر لنظام صحي شامل يمكنه من ردع التهديدات الصحية في مهدها، فإذا فشلت سلطات البلد الذي يبدأ فيه منشأ المشكلة، يصبح العالم بأكمله عرضة للخطر، فضلا عن أهمية وجود ابحاث علمية تمثل إطار لمخططات الطوارئ التي تحمي المجتمع بأسره وتجعله اكثر استعدادا واستجابة، وأن يتعافى بشكل أفضل أثناء مواجهة الطوارئ والكوارث الكبري في مجال الصحة العامة، والتأهب والحاهزية لمواجهة وتنتج عن تنسيق وتكامل البحوث العلمية السليمة والبيئة التحتية الشاملة وليس بجهود وزارة الصحة فقط بل كافة الوزارات مثل التعليم والسياحة والصناعة والنقل  والمراكز البحثية المتخصصة وجهود المجتمع المدني والقطاع الخاص والهيئات الدوليه، واكدت الصحن ضرورة تبادل المعلومات بشفافية حيث انتشرت في الفترة الأخيرة الكثير من الشائعات المحلية والعالمية عن طرق علاج مجهولة قد تكون ضارة، واكدت ضرورة توسيع الدراسة عبر الإنترنت وايضا ال telehealth وهو توزيع الخدمات والمعلومات المتعلقة بالصحة عبر تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مما يسمح بالتواصل بين المريض والطبيب عن بعد لتلقي الرعاية والمشورة والتشخيص والمتابعة وكلاهما يقلل من تكلفة تقديم الخدمة التعليمية او الصحية ويقلل من التجمعات والازدحام ويحد من انتشار العدوى.

 

فيما أكد الدكتور فهمي شارل أن المعهد العالي للصحة العامة له دور هام في رصد ودراسة ماتم من إجراءات لمواجهة فيروس كورونا وإقتراح التحديثات المستمرة في علوم التأهب والجاهزية  لطوارئ الصحة العامة ومراجعة التوجيهات والموارد المتاحة والنتائج المستقاه من المراجعات والتقييمات الداخلية وملاحظات الخبراء الموضوعية عن الممارسات التي تمت والتعاون بين مختلف الكيانات الحكومية مثل الوزارات والجامعات والهيئات الدولية والمجتمع بأسره، مشيرا أنه هناك خطة واضحة تضعها القيادة السياسية لتفعيل خطة الطوارئ وتدريب مقدمي الخدمات الطبية على التعامل مع كافة الحالات المشتبه بها.

 

فيما استعرض الدكتور جون جابور انتشار فيروس كورونا في إقليم شرق المتوسط، لافتا انه فيروس جديد ليس له حدود، ويعد سلالة جديده من عائلة كورونا، وهناك 100الف حالة إصابة و ١٩٩ حالة وفاة، وفي إقليم شرق المتوسط معدل الوفيات 1.9٪، مقارنة ب3. 4٪ وهي معدل الوفاة عالميا، وأكد ان هناك ٥٦ حالة مصابة في مصر، مؤكدا ان هناك تنسيق تام بين منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والسكان في مصر منذ الإعلان عن وجود اول حالة مصابة في مصر على باخرة الاقصر،  مؤكدا ان الشائعات أخطر من المرض نفسه، لأننا بدل من أن نواجه المرض، نتصدي للشائعات التي تستهلك الموارد وتنهك النظم الصحية، واضح جابور ان معدل الإصابة بالفيروس منهم 78٪ من الحالات تتراوح أعمارهم من 60:30  عام، 51.4٪ ذكور، 48.6٪ إناث، ومعدل الإصابة بالفيروس هناك 81٪ حالات خفيفة، 14٪ حالات وخيمة، و5٪ حالات حرجة.

 

وأكدت  الدكتورة جاكلين عازر ، أنه تم عقد ورشة تدريبية توعوية حول فيروس كورونا المستجد ونظمتها محافظة الإسكندرية بالتعاون مع مديرية الشئون الصحية،  بمبني الديوان العام، لتدريب ٥٠٠ فرد من المسئولين بإدارات الإعلام والتربية السكانية وإدارة التثقيف الصحي بجميع مناطق مديرية الشئون الصحية بالمحافظة. وتضمنت الورشة؛ التعريف بالفيروس، وطبيعة انتقاله وطرق الوقاية وإجراءات وزارة الصحة وكيفية توصيل المعلومة الصحيحة البسيطة للمواطنين عن الفيروس،ىوأوضحت عازر أنه شارك في الورشة التدريبية أعضاء من مراكز معلومات التنمية المحلية التابعين للمحافطة وذلك تمهيدا للحملة التوعوية الكبري التي ستطلقها محافظة الإسكندرية بتوجيهات محمد الشريف محافظ الإسكندرية، والتي تتم بالتنسيق مع الجهات المعنية لتوعوية المواطنين علي مستوي المحافظةمؤكدة أن هناك متابعة دورية للتقارير التي يعدها هؤلاء المتدربين.

b92882b0 d700 425a 9083 8d18c82d3957

074091e9 9ba2 48d2 9f4f a2d0964dc715

8971e953 2eea 483a a929 71964e2167c7

926d64bf ac8e 495e 82a4 6fd3729d14fd

b3cf9b91 20f2 430d 8802 c1eac0a0e2d0

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى