Exclusiveأخبار مصرتعليم

ملامح العام الدراسي الجديد 2021/ 2020 كما أعلنها وزير التربية والتعليم

كتب سعد درويش

عقدت اليوم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مؤتمراً صحفياً ، بديوان عام الوزارة، للإعلان عن تفاصيل العام الدراسي الجديد 2020/2021 .

وأعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ، أن العام الدراسي الجديد 2020/2021  ، يبدأ في  الجامعات والمدارس الرسمية والخاصة يوم 17 أكتوبر 2020، على أن تبدأ الدراسة في المدارس الدولية يوم 15 سبتمبر 2020.
وقد صرح الوزير بأن الوزارة تهدف لتقليل الكثافة عن طريق إعادة توزيع الحصص وتعدد مصادر التعلم دون التأثير على المحتوى الأكاديمي المفترض تحصيله مع نهاية العام الدراسي.

وأوضح وزير التربية والتعليم خطة الوزارة لحضور الطلاب، وجاءت كالتالي:

أولا : بالنسبة للمرحلة من رياض الأطفال حتى الصف الثالث الابتدائي ، مدارس الفترتين ، يكون الحضور ثلاثة أيام أسبوعياً ، وهي السبت والإثنين والأربعاء ، أما مدارس الفترة الواحدة فيكون الحضور أربعة أيام ، من الأحد إلى الأربعاء  ، وسيتم و لأول مرة تدريس كتاب “القيم واحترام الآخر “معا نبني” بداية من الصف الثالث الابتدائي.
أما بالنسبة لمصادر التعلم في هذه المرحلة ، فهم أكثر فئة تحتاج للتعلم المباشر ومن غير المناسب اعتمادهم على وسائل التعلم عن بُعد ، ومصادر تعلمهم تختص بها المدرسة والمعلم .

ثانيا : الصفوف من الرابع للسادس الإبتدائي ، بالنسبة لمدارس الفترتين ، الحضور ثلاثة أيام أسبوعيا ، وهي الأحد والثلاثاء والخميس ، أما مدارس الفترة الواحدة ، فسيكون الحضور يومين وهم يومي السبت و الخميس ، ويمكنهم الاستفادة من مصادر التعلم ، حيث تتوفر لهم حصص تعليمية عبر القنوات التليفزيونية لجميع المناهج الدراسية ، و منصة البث المباشر للحصص الافتراضية وبثها على Youtube، ومنصة أديمودو Edomodo.org والمنصة الإلكترونية study.ekb.eg

ثالثا : بالنسبة للمرحلة الإعدادية، فالصفوف من الأول إلى الثالث الإعدادي ، سيكون الحضور يومين ، و حضور الصف الأول السبت والثلاثاء والصف الثاني الأحد والأربعاء و الصف الثالث الإعدادي الإثنين والخميس ، ويمكنهم مواصلة التعلم من مصادر التعلم ، ويتاح لهم دروس تعليمية عبر قنوات التليفزيون التعليمية لجميع المناهج الدراسية على الهواء ، و لها جدول معلن مع الطالب وكذلك مصادر الأنترنت ومنصة Edmodo و كذلك المنصة الإلكترونية على بنك المعرفة و برنامج جديد أنشأته وزارة التربية والتعليم ” اسأل المعلم ” وهو عبارة عن تطبيق إلكتروني للطلاب لإرسال أي سؤال عن المناهج الدراسية ويتم الرد عليهم من قِبل أستاذ المادة بوزارة التربية والتعليم وكذلك مكتبة الكتب الإلكترونية وتحتوي على الكتب الدراسية التفاعلية ومكتبة الدروس الإلكترونية التي يقدمها أفضل المعلمين.

رابعا : المرحلة الثانوية وهي المرحلة التي تركز عليها وزارة التربية والتعليم حيث أنها المرحلة النهائية لتعليم قبل الجامعي ،فالصفوف من الأول إلى الثالث الثانوي ، الحضور يومين أسبوعيًا، و سيتم تحديد الجدول النهائي لحضور الطالب على مستوى المدرسة ، وباقي الأيام بالمنزل وهي ليست بإجازة ، كما صرح الوزير ، ولكن بها أعمال وواجبات يقوم بها الطلاب ، وحضورهم يومين في الأسبوع مع اعتمادهم الكامل على التابلت وعلى منصات التعليم مثل بنك المعرفة  و LMS.ekb.eg ، ومنصة Edmodo ولن تتم طباعة كتب ورقية نهائيا ، ولكن ستكون الكتب المدرسية في صورة كتب تفاعلية ولها مكتبة خاصة بها ،(مكتبة الكتب التفاعلية ) وكذلك مكتبة الدروس الإلكترونية التي يقوم بالتدريس فيها أفضل المعلمين بالتربية والتعليم  ، و كذلك يتاح لهم دروس تعليمية عبر القنوات التليفزيونية واستخدام منصات التعلم مثل منصة البث المباشر للحصص الإفتراضية و منصة Edmodo التفاعلية التى هي منصة تواصل بين الطالب و معلم المدرسة وكذلك يمكن تواصل الطالب مع المعلمين عن طريق برنامج ( اسأل المعلم) والمنصات المدفوعة مقدما مثل منصة الدروس الإلكترونية ومكتبة الكتب التفاعلية .

و أعلن الدكتور طارق شوقي عن نظام الثانوية العامة للعام الدراسي القادم ، والذي سيكون العام الأول الذي يتخلله العنصر الإلكتروني، وتصبح الامتحانات والتصحيح الكترونياً بالكامل، وذلك لضمان تكافؤ الفرص بين الطلاب، مع الإبقاء على نظام التشعيب للثانوية العامة لهذا العام (علمي علوم وعلمي رياضة) ،
ويتم فقط تعريب مادة الجيولوجيا لطلبة اللغات لعدم وجود عدد كافي من مدرسين المادة باللغات المختلفة.
وكذلك إضافة كتاب “بناء الشخصية الوطنية” للمرحلة الثانوية. .
و ستحتوي امتحانات الثانوية العامة على أسئلة جديدة تعتمد على الفهم بدلاً من طرق الحفظ التقليدية، و سيتم اتاحة فرصة امتحانات إضافية للثانوية العامة (امتحان في شهر يونيو وفرصة أخرى للتحسين في شهر أغسطس) ، لمن يرغب في تحسين نتيجته على أن يحتسب المجموع الأعلى للطالب في جميع المواد ، وتدرس الوزارة إقامة فرصة ثالثة للتحسين على أن يحتسب المجموع الأعلى للطالب.

كما سيتم تصميم الامتحانات باستخدام بنوك أسئلة لتقديم نماذج امتحانات مختلفة، بنفس درجة الصعوبة، للسيطرة على الغش ، فالأسئلة المقبلة للمرحلة الثانوية ، كلها اختيار من متعدد و صح وخطأ وليس بها كتابة على التابلت ،
وهناك أربعة نماذج امتحانات متساوية الصعوبة توزع على الطلاب ، و يتم التصحيح إلكترونيا وتظهر نتيجة الطالب فور إنتهائه من أداء الامتحان.

و عرض وزير التربية والتعليم خلال المؤتمر الصحفي ، الوسائل التعليمية الأساسية والمساعدة لجميع المراحل التعليمية للعام الدراسي الجديد ، والتي سوف تتنوع بين القنوات التعليمية ووسائل التعلم الإلكتروني ومنصات التواصل بين المعلمين والطلاب، وذلك بهدف تنويع مصادر التعلم التي تتيحها الوزارة للحفاظ على مستوى المنتج التعليمي وتحسينه باستمرار .

وأعلن وزير التربية والتعليم أنه سيتم تفعيل مجموعات التقوية في المدارس بهدف تحسين المستوى الدراسي للطلاب لتلبية متطلبات العملية التعليمية ، وغلق مراكز الدروس الخصوصية ، حيث يكون من الأفضل للطالب الحضور مع المعلم داخل المدرسة بصورة قانونية وبمصاريف رمزية توفر الكثير لولي الأمر و تصب في مصلحة تحسين دخل المعلم ، وكذلك سيتم مشاركة المعلمين في الأرباح الخاصة بمنصات التعلم وذلك لإثابة المعلمين وتنمية موارد المدرسة و المديريات التعليمية لتطوير الخدمة التعليمية.

و تجهيز قاعات للمجموعات الخاصة بالشهادات العامة وتجهيزها تكنولوجيًا بما يتناسب مع توجهات الوزارة نحو التعلم الإلكتروني ، على أن تكون مجموعات التقوية ”اختيارية“ في المواد الدراسية بالمدارس الرسمية ، واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على الصحة العامة.

و صرح الوزير أن مدير المدرسة سيتولى المسئولية في تحديد دخول وخروج الطلاب والجدول المدرسي ، فكل مدرسة لها وضع خاص بها و بذلك ،  مدير مدرسة له السلطة في تحديد الجدول الدراسي وسير العملية التعليمية بمدرسته بالتعاون مع الإدارة التعليمية ومديريات التعليم .

وقد نصح الوزير وسائل الإعلام وأولياء الأمور ، أن لايلتفتوا ،  إلا مايقال أو يعلن عبر صفحته الرسمية أو صفحة وزارة التربية والتعليم  ، حيث أن هناك الكثير من الصفحات وحسابات الوسائط الإجتماعية ، تصدر بيانات مغلوطة ، ولا تصدر عن الوزارة ويكررها البعض وهي غير صحيحة .

وصرح أن طابور الصباح مازال موجود و غياب الطلاب وأعمال السنة كله كما هو ،  وأن لمدير المدرسة السلطة في تنفيذ الطابور أو تحديد خطوات سير العملية التعليمية بالمدرسة ، حيث سيتم منحه صلاحيات أكبر وموارد أكثر لتحسين العملية التعليمية .

أما بالنسبة للمعلمين فسيتم عمل منصات لتدريب المعلمين On-line على نظام التعليم الجديد و منحهم رخصة بذلك لمزاولة المهنة لأنهم هم الأساس الذي يعمل على إنجاح هذا النظام التعليمي .

وكشف الدكتور طارق شوقي، عن عدة مشروعات تعكف وزارة التربية والتعليم على تنفيذها خلال العام الدراسي 2020/2021، وهي كالتالي:

👈 استكمال منصة إدارة التعلم LMS للمرحلة الثانوية من خلال استكمال إضافة محتوى جديد متصل بالمنهج، بما في ذلك محتوى الصف الثالث الثانوي.

👈 إنشاء وإتاحة دورات لشرح مناهج جميع المواد عبر مكتبة الدروس الإلكترونية لطلاب الشهادة الإعدادية والمرحلة الثانوية.

👈 إتاحة كتب إلكترونية تفاعلية لشرح كل جزء من المنهج وسيكون ذلك بديل للكتب الخارجية.

-👈 مشروع “كل طفل متصل” وهو مشروع يهدف إلى إتاحة الأجهزة الإلكترونية لمساعدة الأطفال على التعلم، وسيكون ذلك بوجود تسهيلات لأولياء الأمور بالتعاون مع شركات الاتصالات.
👈 التوسع في إنشاء القنوات التلفزيونية التعليمية المتخصصة المدمجة داخل النظام التعليمي.

كما تحدث وزير التربية والتعليم عن الاهتمام باللياقة البدنية والتربية الرياضية للطلاب داخل المدرسة، وجاء كالتالي:
– التربية الرياضية مادة نجاح ورسوب في سنوات النقل.
– الأنشطة ستكون بنسبة 50% وفقًا لعدد أيام حضور الطلاب.

هذا وقد أعلن الوزير أنه سيعقد مؤتمرا آخر لاحقا يتناول فيه مايخص ملامح نظام التعليم في مرحلة التعليم الفني ، ونظام STEM و المدارس الدولية

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى