محافظات

محافظ الإسكندرية ينيب السكرتير العام للتأكد من استعدادات المحافظة وجميع الأجهزة المعنية لاستقبال موسم الشتاء

كتب – حمدى شهاب:
أناب الأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الاسكندرية  اللواء أحمد بسيوني سكرتير عام المحافظة اليوم في حضور الاجتماع الثالث لغرفة عمليات التعامل مع الأمطار للتأكد من استعدادات المحافظة وجميع الأجهزة المعنية لاستقبال موسم الأمطار والنوات الشديدة، وتوضيح كافة الإجراءات التي اتخذتها الشركة بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات المعنية لموسم الأمطار ٢٠١٨ / ٢٠١٩، وذلك بمحطة التنقية الشرقية، بحضور اللواء محمود نافع رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحي بالإسكندرية ورئيس الغرفة، ورؤساء الأحياء وجميع الأجهزة التنفيذية المعنية بالمحافظة.
وفي كلمته التي ألقائها السكرتير العام نيابة عن المحافظ، رحب بجميع الحضور، وأكد على ضرورة التزام كل جهة بدورها المحدد لها وأن تكون علي أتم استعداداتها وفي حالة استنفار علي مدار الساعة  لمواجهة أي احتمالات طارئة خلال موسم الشتاء القادم، وأضاف أننا لن نسمح بأي تقصير أو تهاون من أي جهة في التعامل مع ملف الأمطار.
وأشار السكرتير العام أنه تم تطبيق عدة نماذج محاكاه وسيناريوهات مفاجأة لتجربة واختبار كافة استعدادات الأجهزة بالمحافظة لاستقبال موسم الأمطار خاصة بالأنفاق والمناطق المنخفضة، لتجربة جميع المعدات علي الطبيعة وتحديد الوقت الذي ستستغرقه كل جهة لحل المشكلة والتعامل معها، علاوة على تفقد محطات الصرف الصحي ومعداتها لمتابعة جاهزية عامليها ومعداتها ، وذلك لتوليد نوع من الثبات الانفعالي لدي المسئولين لإتخاذ القرار دون الرجوع الي المسئولين للتصرف كلا في مجاله.
من جانبه، استعرض رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، الاستعدادات التي قامت بها الشركة لاستقبال شتاء ٢٠١٨ / ٢٠١٩، وخطط التعامل مع الأمطار وكذا إجراءات الطوارئ خلال النوات قبل ٤٨ ساعة من بداية النوة، وقال بأن  ٩٣ سيارة شفط ومدمجة جاهزة للعمل فى أى وقت عند الطلب بخلاف ١٠ سيارات جديدة تعمل بداله عند الطلب، هذا بالإضافة إلى جميع المعدات والسيارات المتواجدة الخاصة بالأحياء والشركات، مؤكدا أنه تم توزيع المهام ومناقشة جميع الاستعدادات لجميع الجهات والمرافق.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
19

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

113

الحالات الجديدة

5806

اجمالي اعداد الوفيات

91143

عدد حالات الشفاء

102254

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى