مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

ماجد منير : رسالتنا الجوهرية تقوية أركان الدولة ودعم قدراتها في مختلف المجالات

0

رشا الشريف:

أكد ماجد منير، رئيس تحرير بوابة الأهرام والأهرام المسائي، أن مؤتمر الأهرام للطاقة، نجح في أن يصبح منصة سنوية لإطلاق كل ما يتعلق بعالم الطاقة، وأنه عبر رحلته الناجحة كان حريصا على أن يصنع فارقا مهما يميزه في التنظيم والمناقشات ومتابعة ما يصدر عنه من برنامج عمل وأن يصل إلى نسخته السادسة في قوة وثبات وتميز.

وقال ماجد منير، في كلمته بالجلسة الافتتاحية لمؤتمر الأهرام للطاقة في نسخته السادسة إن هناك خمس حقائق شاهدة على نجاح هذا المؤتمر منذ انطلاقه حقق نجاحا غير مسبوق منذ نسخته الأولى، وتابع: “الحقيقة الثانية تركز على أن هذا المؤتمر الذي ننتظر ونترقب ونجهز ونحضر لانطلاق أعماله طوال العام، إنما يعكس قوة مؤسسة صحفية عهدت على نفسها قبل نحو 147 عاما أن تكون صاحبة التميز وان تكون أحد أذرع مساندة خطوات الدولة في تقديمها لكل الخدمات من أجل المواطن، وان تكون رسالتها الجوهرية تقوية أركانها، ودعم قدراتها، والتصدي لكل ما ومن يحاول النيل من انطلاقها المتواصل نحو المستقبل الأفضل.

قد يهمك ايضاً:

الفيومي : طرح الشركات في البورصة يساهم في توفير فرص عمل…

بين الاقسام 1

ولفت منير إلى أن ثالث تلك الحقائق هي أن مؤتمرنا متخصص في الطاقة – التي تحمل بين ذراعي تميزها الكهرباء والبترول- تجربة تستحق أن يتوقف الجميع أمامها من حيث الأداء الراقي والتميز الفريد والقدرة بلا حدود في التحول من وضع كانت فيه من كبرى مشكلات مصر إلى آخر باتت من أكبر المنجزات وأفضل الانجازات، وقال: “هذه النجاحات أصبحت تحمل شارة للتحدي، وتأكيد النجاح وفي الأخرى إصرار وعزيمة على الاستمرار فوق القمة رغم رياح وعواصف التحديات العالمية العاتية وتزايد المتطلبات وما يمر به العالم حاليا من أزمة في الطاقة يعاني منها الكبار ويرضخ تحت وطأة تأثيراتها الجميع”.

وأكد أن مصر العظيمة بشعبها، القوية بقائدها، الشامخة بإصلاحها وتحولها نحو الأفضل، باتت في مأمن من الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم وغدت صاحبة تجربة شاهدة على ما تحققه من ثمار لمشروعات قومية كبرى كثير منها في مجال الطاقة جعلها جديرة بشهادة منظمات العالم وهيئاته التي انتصرت لما تحقق من تنويع في المصادر وزيادة القدرات والاستغلال الأمثل للموارد وتنوعها ومواجهة التحديات.

وأسار إلى أن رابع تلك الحقائق هي أن مؤتمركم واستمراره وتطوره إنما يعكس شراكة الالتفاف والتكاتف حول قضايا الوطن والمواطن مع شركاء النجاح لاسيما وزارتي الكهرباء والطاقة المتجددة والبترول والثروة المعدنية وشركات الطاقة المصرية والعربية والعالمية ومؤسسات المال والأعمال والذين كانوا النموذج والقدوة في تقديم كل جديد للمؤتمر وخاصة في تنفيذ ومتابعة إستراتيجية ورؤية الطاقة وأيضا ما يصدر عن المؤتمر من توصيات وبرنامج عمل.

وقال إن الحقيقة الخامسة والراسخة وهي أن ما تحقق من إنجازات وما أثبتته تجربة الطاقة الناجحة في مصر وما نحمله من آمال وطموحات ما كان ليتحقق لولا عودة مصر إلي قوتها، وتعافي وانطلاق اقتصادها، وارتكازها على رؤية متكاملة للنجاح، بفكر ورؤية وقيادة تنقلها إلى مصاف الدول القادرة على مواجهة التحديات وتحقيق ما نحلم به في الجمهورية الجديدة التي سيكون الوطن والمواطن فيها جديرا بحياة آمنة، ومعيشة رغدة وكريمة، ومستقبل أفضل يفوق في إيجابياته وثمار تميزه ونجاحه كل التوقعات.

 

 

 

التعليقات مغلقة.