مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

كوريا بين فراغ بالحكم وتشبس الاسره الحاكمه

0

أحمد أبو حباجه يتابع :-

من قد يخلف الزعيم الكوري الشمالي إذا صحت الافتراضات؟  تكهنات وحقائق نعرضها عليكم 

– وشكّك مسؤولون من كوريا الجنوبية والصين علناً في التقارير التي أفادت بأن حالة كيم الصحية متدهورة، عقب خضوعه لعملية في القلب بعد غيابه عن مراسم الاحتفال بالذكرى السنوية لميلاد جده كيم إيل سونغ، مؤسس كوريا الشمالية في 15 أبريل ولم تعلن كوريا الشمالية أبداً مَن قد يخلف الزعيم كيم جونغ أون في حال عدم قدرته على تحمّل مهام الحكم. – يقول محللون إن شقيقته كيم يو جونغ والمقربين إليه قد يشكّلون مجلس وصاية على السلطة لحين بلوغ من سيخلفه السن المناسبة لتولي الحكم.الشقيقة الصغرى كان لها دور علني إلى جواره على مدى العامين المنصرم – لكن تلك التقارير أثارت تساؤلات عَمَّن قد يخلف كيم، الذي يعتقد أنه في الـ36 من عمره وهو ثالث جيل من أسرته يرث الحكم، إذا اشتدّ مرضه أو مات. وأصبح كيم زعيماً لكوريا الشمالية بعد وفاة والده كيم جونغ إيل بأزمة قلبية عام 2011. – ويثير كل تغيير قد يطرأ على القيادة في كوريا الشمالية احتمالات بوجود فراغ في السلطة أو انهيار حكم سلالة كيم التي تولّت زمام الأمور في البلاد منذ تأسيسها عام 1948. لكن حتى الآن، خالف الثلاثة الذين يحملون اسم كيم من الأسرة الحاكمة التوقعات وتمسّكوا بالسلطة بقبضة حديدية. لكن في عهد كيم جونغ أون، نمت ترسانة كوريا الشمالية من الأسلحة النووية والصواريخ الباليستية بشكل ملحوظ، ما أثار مخاوف إضافية بشأن من سيتحكّم فيها.

– كيم يو جونغ /الشقيقة الصغرى لزعيم كوريا الشمالية وكان لها أكبر وجود علني إلى جواره على مدى العامين المنصرمين. تتولّى رسمياً منصب نائب مدير اللجنة المركزية لحزب “العمال” الحاكم، وكذلك هي كبيرة موظفي شقيقها لكن بشكل غير رسمي. عُيّنت هذا الشهر عضواً مناوباً في المكتب السياسي للحزب الحاكم، ما يشكّل استمراراً لصعودها سلم الحكم – كبار رجال الحزب /ويقول محللون إن كبار رجال الحزب الحاكم سايكون لهمً دور في تسيير اعمال الحكم نظرا لخبرتهم بمجريات الامور

– الجيل الرابع للاسره الحاكمه ووفقاً لجهاز الاستخبارات الكوري الجنوبي، يُعتقد أن لكيم جونغ أون ثلاثة أطفال أصغرهم عمره ثلاث سنوات.والأكبر يبلغ من العمر عشر سنوات، بما يعني أن جميعهم سيحتاجون إلى مساعدة من أقاربهم ومن أوصياء سياسيين، إذا ما كان أحدهم سيصبح يوماً الجيل الرابع للأسرة في الحكم.من المرجح أن تتسلّم كيم يو جونغ مقاليد الحكم، لكن يمكنها أن تساعد في بناء نظام تصريف أعمال كوسيط للسلطة لحين أن يكبر الأطفال، وقد يمدّ كيم جونغ تشول يد العون لبعض الوقت