Exclusiveأخبار مصر

سعفان: المشروعات القومية وبرنامج الإصلاح الاقتصادي اسهم في امتصاص الآثار السلبية لفيروس كورونا

كتب – سمير عبد الشكور:

شهد محمد سعفان وزير القوى العاملة، ومحافظ أسوان اللواء أشرف عطية ختام فعاليات ملتقى السلامة والصحة المهنية بالشركة المصرية للصناعات الكيماوية “كيما” ، وذلك بمشاركة القطاعات المختلفة بالمحافظة، وبحضور أخصائي السلامة والصحة المهنية، والعاملين وكبار قيادات وجهاز السلامة بالشركة ، بحضور المهندس محمد عبد الله الحوت رئيس الشركة، ومحمد عبد الوهاب  مدير مديرية القوي العاملة بأسوان ، وسهير الليثي وكيل وزارة القوي العاملة للسلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل ، ومحمد منتصر مدير عام الإدارة العامة للسلامة والصحة المهنية بالوزارة .

وسلم الوزير شهادات تقدير لعدد من النقابيين والعاملين ، وأكد أهمية نشر ثقافة وسلوك السلامة والصحة المهنية في المجتمع، لما لها من دور كبير في الحفاظ على رأس المال البشري، والحفاظ على المعدات وأدوات الإنتاج، بما له من أكبر الأثر على ازدهار الاقتصاد.

وقال إن الوزارة تعمل جاهدة على نشر هذه الثقافة المهمة بين أوساطِ المجتمع المصري، كي تتحول إلى سلوكٍ حياتي وواقع مُعاش لكل فرد في بيته وبيئة عمله، باعتبار أن السلامة والصحة المهنية ليست مجرد تجهيزات ومعدات والتزام بتعليمات، بل هي سلوك لكل فرد يحيا به ويتعايش ويتفاعل معه.

وشدد الوزير علي أن الدولة المصرية تسعى بكامل طاقتها وكل جهدها لخدمة المواطن المصري بصفةٍ عامة والعامل المصري بصفةٍ خاصة ، بما تبذله من خطى جبارة غير مسبوقة من إنجازٍ كبير للمشروعات القومية العملاقة التي تضيفُ للاقتصاد المصري قوة وتدعيمها وازدهارًا .

وطالب الجميع  الأخلاص في العمل ببذل المزيد من الجهد والعرق كل فى مكان عمله ، كي نسهم جميعا فى خلق نهضة شاملة تعم جميع النواحي والجوانب فى الدولة المصرية ، والمساهمة فى رفع أسهم الاقتصاد المصرى.

وأكد الوزير أن الاهتمام بالعامل المصري ينبع من توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاهتمام بالمواطن المصري كل في مجال عمله في كافة محافظات مصر.

ولفت وزير القوى العاملة إلى أن الوزارة قامت خلال الفترة السابق بجهود كبيرة لتوفير فرص عمل للشباب، وعمل مبادرات ساهمت فى تقليل معدل البطالة من 13.2% في عام 2013 إلى أن وصلت  في الربع الثالث (يوليو – سبتمبر)  من العام الحالي إلي  7,3% من إجمالي قـوة العمـل، مشيرا إلي أن يرجع هذا الانخفاض إلي عودة الأنشطة اليومية المعتادة لطبيعتها وذلك بعد التخفيف التدريجي للقرارات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد خلال الربع السابق.

وقال سعفان : إن هناك العديد من الأسباب التى جعلت مصر تحقق أفضل نمو اقتصادي مقارنة بدول العالم رغم جائحة كورونا ومن أهمها برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى نفذته فى 2016 ساعدها على امتصاص الآثار السلبية لفيروس كورونا، إضافة إلى أن مصر تمتلك حجم مشروعات قومية كبيرة واستمرت فى تنفيذها ولم تتوقف بسبب أزمة كورونا، فضلا عن إن مصر لم تتخذ قرارا بالإغلاق التام مثلما حدث فى الدول الأخرى، مؤكدا أن كل هذه الأسباب ساهمت فى تحقيق مصر أفضل معدل نمو بين دول العالم .

احصائيات كورونا في مصر اليوم
59

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

1022

الحالات الجديدة

8421

اجمالي اعداد الوفيات

121072

عدد حالات الشفاء

153741

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى