مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

سبب وفاة الفنانة التونسية منيرة حمدي

يبحث الكثيرون عن سبب وفاة الفنانة التونسية منيرة حمدي التي وافتها المنية يوم الأحد الماضي، ويرجع السبب بعد صراعها مع المرض .

تمكنت الفنانة التونسية من اعطاء العديد من التفوق والنجح للمجال الفني، والذي ابرزت من خلاله المواهب التي كانت تملكها، حيث انها قدمت ما يقارب 50 اغنية فنية، والعديد من المشاركات في الافلام التلفزيونية، ولكن في يوم الخامس عشر من شهر سبتمبر للعام 2019م شيع عبر المواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاتها، ليترك اثرا في قلوب المحبين لها، وقد كشفت الستار عن الاسباب التي ادت الي وفاتها، حيث تبين انها كانت تصراع المرض لفترات طويلة، حيث انها قضت الفترة الاخيرة من حياتها متنقلة بين المستشفيات .

من هي الفنانة التونسية منيرة حمدي

قد يهمك ايضاً:

فيلم “رنيم” للمخرج فادي فريد شوقي يمثل مصر بـ…

مستقبل وطن بكفرالشيخ يفتتح معرضا مجانيا للملابس والأدوات…

بين الاقسام 1

تعد الفنانة التونسية منيرة حمدي واحدة من ابرز الشخصيات المجتمع التونسي، فهي فنانة مشهورة ومعروفة بين اوساط الفن، ولد في شهر اكتوبر عام 1962 ميلادي، في بلدة باجة، تمكنت من النجاح والتفوق في الفن، وذلك بعد ان ابتدأت اولي خطوة في المشوار من خلال برنامج يعرف باسم”نادي المواهب”، لها العديد من المشاركات الفنية، والتي علي اثرها حصلت علي العديد من الجوائز المحلية والدولة، والتي من ابرز الجوائر التي حصلت عليها جائزة عام 1992م والتي تخص الاداء العام، وجائزة المهرجان الخاص بالموسيقيا التونسية عام 1995م، والعديد من الجوائز التي تعد تكريما لها علي النجاحات الباهرة التي قدمتها

ووفقًا لموقع “موازييك إف أم” التونسي، ولِدَت مُنِيرَة في باجة بدولة تونس، وهي مغنية تونسية بدأت حياتها المهنية في برنامج نادي المواهب، وشاركت في الحفل الافتتاحي لدورة عام 2001 م للمهرجان الدولي بقرطاج، كما شاركت في أوبريت “رقص الكمان” في عام 2005.

وحصلت منيرة على الجائزة الأولى في مهرجان الأغنية العربية عام 2004، و”أوسكار” فيديو الموسيقى المصرية في عام 2005، وتم تكريمها في عام 2003 من قبل رئيس الجمهورية التونسية زين العابدين بن علي، وقدمت أكثر من 50 أغنية، كما قدمت العديد من المشاركات في الأفلام التلفزيونية.

ونعتها المطربة التونسية لطيفة: “كم حزنت لوفاتك يا صاحبة القلب الكبير والصوت الدافىء كنتي دائمًا سباقة في السؤال عني وعن أخباري وأكثر من كان يصبرني على وجع الناس المنافقة، الدايم ربي كما كنتي تقولين عزيزتي منيرة.. أعزي نفسي وأعزي أهلك وجمهورك”.

 

تعليقات