مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

رحلة عبر السينما الإيطالية: “آيو كابيتانو” يفتتح فعالية سينما فى المدينة

كتبت: بسملة سمير

 

استضاف المعهد الثقافي الإيطالي بالقاهرة فعاليتها السينمائية “سينما في المدينة” والتي انطلقت مساء أمس وتستمر على مدار عشرة أيام للاحتفال بالسينما الإيطالية.

افتتح المهرجان بعرض فيلم “آيو كابيتانو” الحائز على جائزة الأسد الفضي في مهرجان البندقية السينمائي.

وفي مقابلة أجرتها جريدة مصر البلد مع الدكتور دافيدي سكالماني، مدير المعهد، أعرب عن حماسه تجاه هذا الحدث، مؤكداً على أن الهدف منه هو عرض أفلام سينمائية إيطالية معاصرة، وتكريم تاريخ السينما الإيطالية العريق، وإحياء ذكرى الممثل الأسطوري مارشيلو ماستروياني، وإتاحة الفرصة للجمهور بتجربة المشاعر العميقة التي تثيرها هذه الأفلام فى رحلة عبر السينما الإيطالية.

وأوضح سكالماني: “لقد قمنا باختيار عشرة أفلام بعناية سيتم عرضها على مدار الأيام العشرة المقبلة، بدءًا من مساء أمس مع فيلم آيو كابيتانو. تم اختيار هذا الفيلم تحديدًا لأنه دراما واقعية ومحفزة للتفكير تتفاعل مع الجمهور. كما قمنا أيضًا بتقديمه كفيلم إيطالي للمنافسة في جوائز الأوسكار بلوس أنجلوس، وقد اخترناه لما يتمتع به من واقعية فنية والمشاعر القوية التي ينقلها.”

قد يهمك ايضاً:

فرنسا تنتصر على النمسا وتحصد أول ثلاث نقاط

فرنسا ضد النمسا… تعرف على تشكيل الفريقين

سيعرض المهرجان أيضًا أفلامًا كوميدية ووثائقية، مما يعكس تنوع السينما الإيطالية. وأضاف سكالماني: “نريد أن نقدم للجمهور المصري هذا التنوع.”

كما أشاد سكالماني بتفاني موظفي المعهد الثقافي الإيطالي وجهدهم الدؤوب الذي جعل من هذا الحدث نجاحًا باهرًا.

وأكد سكالماني على إمكانية التعاون المشترك بين السينما المصرية والسينما الإيطالية، قائلًا: “صناعة الأفلام أشبه بوضع خطة اقتصادية. لذلك، يجب أن نعزز التواصل والإمكانيات بين الجانبين. كما تساهم هذه الفعالية في توسيع آفاق التعاون بين البلدين.”

وتابع سكالماني: “تتمتع مصر بوفرة من المواهب، خاصة في مجال التمثيل. يمكننا أن نجتمع من الجانبين لإنشاء عمل فني ضخم حقًا، ولكننا نحتاج إلى التخطيط أولاً.”

واختتم سكالماني حديثه بتوجيه رسالة إلى جميع الحاضرين والمشاهدين قائلًا: “الأفلام هي للترفيه والاستمتاع. يمكننا الآن مشاهدة الأفلام طوال اليوم على هواتفنا الذكية أو أجهزة التلفزيون، ولكن التجربة مختلفة تمامًا في صالة السينما. تشاهد الفيلم وتشارك المشاعر مع الآخرين. لأن الأفلام في النهاية تدور حول المشاعر. والتجمع معًا لمشاهدة نفس القصة وتجربة نفس المشاعر يغير كل شيء. مشاهدة نفس الفيلم بمفردك ستكون تجربة مختلفة تمامًا. ونظرًا لأن البشر كائنات اجتماعية، فلنجتمع جميعًا ونستمتع بتجربة مليئة بالمشاعر.”

للحضور والتسجيل في الفعالية، يرجى زيارة
https://www.facebook.com/iiccairofficial?mibextid=ZbWKwL

اترك رد