مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

“دونالد ترامب” يناور على نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية

4

بقلم – الدكتور على عبد النبى:

هل يستطيع الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” نزع السلاح النووي لكوريا الشمالية ؟ ، أشك فى ذلك. فهناك مصاعب كثيرة ستواجه المفاوضات فى إجتماع “دونالد ترامب” مع “كيم جونج أون” زعيم كوريا الشمالية. أول هذه المصاعب هى أن شعب كوريا الشمالية قد تحمل المشقات والشدائد والمحن وعانى من الفقر والجوع فى سبيل تطوير أسلحة نووية وتطوير منظومة صواريخ باليستية، فهل من السهولة أن يتخلى هذا الشعب عن مكتسباته لرئيس دولة أمريكا “دونالد ترامب” الذى لا يفى بالعهود والاتفاقيات الدولية، وأظن أن انسحاب “دونالد ترامب” من الاتفاق النووى لدول “5+1” مع إيران لهو خير دليل على ذلك،  وأظن كذلك أن هذا الأمر سيكون بالغ الصعوبة أمام زعيم كوريا الشمالية لنزع سلاح كوريا النووى فى مقابل وعود اقتصادية أمريكية. ثانى هذه المصاعب هى أن كوريا الشمالية لن تتكلم بلسان حالها فقط، فقد شاركها فى الكفاح كل من دولة “الصين” ودولة “روسيا”، وأمريكا لا تهدد كوريا الشمالية فقط ، لكنها تهدد أيضا “الصين” و”روسيا” وذلك من خلال وجود قوات أمريكية فى اليابان قوامها 49 ألف عسكرى تحت قيادة الأسطول السابع وهو أكبر أسطول بحرى خارج الولايات الأمريكية، ووجود قوات أمريكية فى “كوريا الجنوبية” قوامها 28 ألف عسكرى، كما أن هناك قوات أمريكية فى أفغانستان والعراق وسوريا ودول الخليج وهى فى حماية الأسطول الخامس المتمركز فى دولة “البحرين”، فالقرار فى هذه الحالة سيكون بالاتفاق بين الدول الثلاث “الصين وكوريا الشمالية وروسيا”.

فإذا كان من المنتظر أن يلتقى الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” والرئيس الكورى الشمالى “كيم جونج أون” يوم 12 يونيو فى سنغافورة، فهناك إحتمال أن لا يتم هذا الإجتماع وهناك احتمال قوى أن تفشل المحادثات، وذلك نتيجة للضغوط الأمريكية المسبقة للاجتماع. فمن الصعوبة بمكان أن يتم نزع سلاح نووى من دولة أصبحت أحد أعضاء النادى النووى. وخاصة وأن كوريا الشمالية صرحت بأن السلاح النووى هو “سيف قوى لحماية السلام” ضد العدوان الأمريكى. كما صرحت بأنها لن تهتم بالحوار مع الجانب الأمريكى إذا طلب منها نزع السلاح النووى بصورة أحادية الجانب.

قد يهمك ايضاً:

عداء أمريكا لكوريا الشمالية هو السبب الرئيسى لإمتلاك كوريا الشمالية سلاح نووى. فتدعى كوريا الشمالية أن “الولايات المتحدة تمثل تهديد نووى لها، وأن الولايات المتحدة تملك طموحا أحمق لإسقاطِ جمهوريتها، ولذلك كانت هناك حاجة لإجراء مضاد” … فهذا هو السبب الرئيسى لسعى كوريا الشمالية لامتلاك قنابل ذرية وصواريخ باليستية ، أمريكا وهى عدو لكوريا الشمالية تمتلك قنابل ذرية وهيدروجينية وصواريخ ، فكان لزاما على كوريا الشمالية أن تمتلك سلاح لردع عدوها. الأن أصبحت كوريا الشمالية تمتلك قنابل ذرية بالاضافة الى ترسانة كبيرة من الأسلحة الكيميائية.

الشئ الوحيد الذى تستطيع “كوريا الشمالية” الوفاء به هو “وقف التجارب النووية ووقف التجارب الصاروخية” ، فبعد أن قامت كوريا بإجراء 6 تجارب نووية ،  فلم تعد بحاجة إلى إجراء تجارب نووية أخرى، فالتجارب النووية المستقبلية سيتم إجراؤها على الحاسبات الآلية ، وكذا اختبارات الصواريخ الباليستية عابرة للقارات. كوريا الشمالية الأن استكملت بالفعل تسليح نفسها بالأسلحة النووية.

هناك سؤال هام وهو ، كيف يطالب “دونالد ترامب” بنزع سلاح كوريا الشمالية، وهو الذى أعطى أوامره للجيش الأمريكى باستخدام القنابل النووية الصغيرة (التكتيكية) فى حسم المعارك الحربية؟. وكذا فإن تأكيد “ترامب” على مفهوم “السلام من خلال القوة، وأن الضعف يقود الى النزاع”، فهو بالتالى أى “ترامب” يقود دول كوكب الأرض الى سباق محموم للحصول على قنابل نووية تكتيكية لإستخدامها فى حسم المعارك الحربية.

 

 

اترك رد