دنيا ودين

دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان 1441/ دعاء يوم 29 من رمضان2020

دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان

أيام قليلة وينتهى شهر الخير والبركات ، شهر رمضان ، شهر العبادات، وكل يوم نقدم لكم دعاء ، واليوم نقدم دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان 1441/2020

دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان

“عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:

” اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي لَيْلَةَ الْقَدْرِ، وَ صَيِّرْ لِي كُلَّ عُسْرٍ إِلَى يُسْرٍ، وَ اقْبَلْ مَعَاذِيرِي وَ حُطَّ عَنِّي الْوِزْرَ، يَا رَحِيماً بِعِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ “.

ثواب دعاء اليوم التاسع والعشرين

“مَنْ دَعَا بِهِ بُنِيَ لَهُ أَلْفُ مَدِينَةٍ فِي الْجَنَّةِ مِنَ الذَّهَبِ وَ الْفِضَّةِ وَ الزُّمُرُّدِ وَ اللُّؤْلُؤِ” 1.

دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان

دعاء اليوم التاسع والعشرين

ومن روائع الدعاء:

اللهم افتح مسامع قلبي لذكرك، وارزقني طاعتك وطاعة نبيك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وعملا بكتابك واتباعا لسنة نبيك.

للهم اجعلني أخشاك كأني أراك، أبدا حتى ألقاك؛ وأسعدني بتقواك؛ ولا تشقني بمعصيتك، اللهم كن لنا ولا تكن علينا، ومُنّ علينا بإصلاح عيوبنا، واجعل التقوى زادنا، وفي طاعتك اجتهادنا، وعليك توكلنا واعتمادنا واختم بالسعادة والرضوان آجالنا يا أرحم الراحمين.

 

اللهم لا تقطع رجاءنا وبلغنا الأماني، واكفنا الأعادي، وأصلح لنا شأننا كله، واكفنا أمر ديننا ودنيانا وآخرتنا، وارزقنا قلبا توابا، لا كافرا ولا مرتابا، واغفر لنا واهدنا وارزقنا، أنت خير الرازقين، برحمتك يا أرحم الراحمين.

دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان

الدعاء هو العبادة

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم، رواه الترمذي وغيره بإسناد صحيح، والدعاء في رمضان مرَّغب فيه لما ورد عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “ثَلاثَةٌ لا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ: الإِمَامُ الْعَادِلُ وَالصَّائِمُ حِينَ يُفْطِرُ وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ…” رواه الترمذي وصححه الألباني، وهذا الحديث دليل على أنه ينبغي للصائم أن يغتنم لحظات الإفطار فيدعو بما أحب من الخير فإن له دعوة مستجابة، والدعاء في رمضان مرَّغب فيه، إلا أن هذا الترغيب لا يُجوَّز لأحد من الناس أن يخترع أدعية من عنده، ويخصها بأوقات معينة، كأنها أدعية نبوية، بل يدعو المسلم بما شاء من خيري الدنيا والآخرة، بما تيسر له من كلمات، وفي أي الأوقات.

دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان

اللهم إنا نبرأ إليك من حولنا وقوتنا، ونلجأ إلى حولك وقوتك، نحمدك إذ أوجدتنا من العدم، وفضلتنا على كثير من الأمم، وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين، والحمد لله رب العالمين.

الثبات بعد رمضان يجدر بالمسلم الحرص على الثبات؛ لِما قدّمه من أعمالٍ، وعباداتٍ، وقُرباتٍ في شهر رمضان المبارك؛ اقتداءً في ذلك بالنبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-؛ إذ كان حريصاً على أداء الأعمال الصالحة دائماً، كما أخرج الإمام البخاريّ في صحيحه عن أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-: (سُئِلَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أيُّ الأعْمَالِ أحَبُّ إلى اللَّهِ؟ قَالَ: أدْوَمُهَا وإنْ قَلَّ وقَالَ: اكْلَفُوا مِنَ الأعْمَالِ ما تُطِيقُونَ).

بالإضافة إلى التوجّه إلى الله -تعالى- بالشّكر، والطاعة، والعبادة المستمرّة، والحفاظ على الوازع الإيمانيّ الذي كان في شهر رمضان، وعدم التوقّف عن الصيام بمجرّد انتهاء شهر رمضان؛ إذ شُرِع صيام النفل والتطوُّع.

دعاء اليوم التاسع والعشرين

دعاء اليوم التاسع والعشرين من رمضان

 

صيام ستّة أيّامٍ من شهر شوّال يُعدّ الصيام عبادة من العبادات التي لها أثر عظيم في تطهير القلوب والنفوس، وتزكيتها ممّا يُعكّر صفوها، وهي تصل بالعبد إلى درجةٍ رفيعةٍ عند الله -سبحانه-؛ ولذلك فرض الله -سبحانه- صيام شهر رمضان على كلّ مسلمٍ، وحثّ النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- على صيام ستة أيّامٍ من شهر شوّال؛ لِما يترتّب على ذلك من فضلٍ وأهميةٍ زيادةً على فضل صيام شهر رمضان؛ إذ أخرج الإمام مسلم في صحيحه عن أبي أيوب الأنصاريّ -رضي الله عنه- أنّ الرسول -عليه الصلاة والسلام- قال: (مَن صامَ رَمَضانَ ثُمَّ أتْبَعَهُ سِتًّا مِن شَوَّالٍ، كانَ كَصِيامِ الدَّهْرِ)،

ومن الجدير بالذكر أنّ شهر شوّال شهرٌ قمريٌّ عربيٌّ، يلي شهر رمضان؛ أي أنّه شهر عيد الفطر، كما أنّه أوّل شهرٍ من أشهر الحجّ.

وتجدر الإشارة أيضاً إلى أنّ صيام ستّة أيّامٍ من شهر شوّال عبادةٌ مندوبةٌ؛ للحديث سابق الذكر، والذي بيّن أنّ فَضْل إتباع صيام شهر رمضان بصيام ستة أيّام يُعادل فَضْل صيام الدهر؛ بالنظر إلى أنّ الحسنة بعَشْرة أمثالها، وتتمّ مضاعفتها أضعافاً كثيرةً، كما أنّ في ذلك اقتداءً بسُنّة النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-، وتكمُن الحكمة من تشريع صيام ستّة أيّامٍ من شوّال في اعتبار منزلتها كمنزلة السُّنَن الرواتب في الصلاة؛ تجبر الخلل والنقص الذي قد يقع في العبادة.

دعاء اليوم التاسع والعشرين من الرمضان

قضاء ما فات من الصيام

يتوجّب على كلّ مسلمٍ أفطر في شهر رمضان أن يقضي الأيام التي أفطرها إن أفطرها بعذرٍ، وإن تعذّر عليه القضاء، فعليه إطعام مسكينٍ عن كلّ يومٍ أفطره، ولا يتوجّب القضاء على الفَوْر بعد نهاية شهر رمضان، إذ أخرج البخاريّ أنّ أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- قالت: (كانَ يَكونُ عَلَيَّ الصَّوْمُ مِن رَمَضَانَ، فَما أسْتَطِيعُ أنْ أقْضِيَ إلَّا في شَعْبَانَ)، ويُسَنّ القضاء تتابُعاً، أمّا إن اقترب رمضان التالي، وضاق الوقت للقضاء، فيتوجّب التتابع.

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
17

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

128

الحالات الجديدة

5750

اجمالي اعداد الوفيات

88666

عدد حالات الشفاء

101900

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق