Exclusiveتعليم

توصيات لجنة التعليم خلال مؤتمر بيت العائلة المصرية “معا ضد الإرهاب”

كتب – محمد صبحى:

أكدت توصيات الورقة البحثية التى عرضها الدكتور رسمي عبد الملك رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي ببيت العائلة المصرية خلال  مؤتمر بيت العائلة المصرية “معًا ضد الإرهاب” اليوم، برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا تواضروس الثاني بابا وبطريرك الكرازة المرقسية، على أن الإرهاب والفكر المتطرف، قضية أمن قومي ، لذلك توصى اللجنة بمواجهتها من خلال العملية التربوية والتعليمية، خاصة وأن التعليم هو قضية أمن قومى ، ووضع إستراتيجية للحفاظ على الأمن القومي، من خلال التعليم

كما أوصت اللجنة بإعداد كوادر من طلاب الكليات الجامعية ، خاصة كليات (التربية، والتربية النوعية، والتربية الرياضية، والتربية الفنية، والخدمة الاجتماعية، و الآداب أقسام: (الاجتماع، والإعلام واللغات، والإرشاد السياحي، والتاريخ، الآثار) ، بهدف تمكينهم من الإشراف على الأنشطة التى

تحافظ على النسيج الوطني، وبرامج المواطنة، والمشاركة المجتمعية الفعالة، والتعايش المشترك، كذلك تعميم التجربة الناجحة التى قامت بها لجنة التعليم والبحث العلمي ، العام الماضي بعشر مدارس بالقاهرة والجيزة، بتكوين فرق لأصدقاء بيت العائلة.

المصرية، مما يشجع على تعميم التجربة فى جميع مدارس التعليم قبل الجامعي، خاصة بعد أن أشارت نتائج الدراسة التى قامت بها اللجنة مع (المركز القومي للبحوث التربوية والتنمية)، عن نجاح التجربة بشكل  أشاد به القيادات التعليمية والإعلام التربوي.

بالإضافة إلى دعوة قطاع الخدمات والأنشطة والإدارة المختصة بالوزارة ( الإدارة العامة للتربية الاجتماعية، والرياضية، والفنية..) ، لتصميم أنشطة  متنوعة لدعم فلسفة بيت العائلة (الحفاظ على النسيج الوطنى للشعب المصرى)، وتسهم فى بناء الشخصية المصرية القادرة على مواجهة تحديات المستقبل وأهمها الاٍرهاب والتطرف، والحفاظ على الوحدة الوطنية الراسخة التى أسسها المصريون كأعظم وأقدم وحدة وطنية فطرية، خيوط نسيجها الود والمحبة والاحترام

وأوصت الدراسة باستثمار مادة التربية الدينية، فى الدعوة للتسامح، وقبول الآخر، وقبول التعددية، والبعد عن ميزان الطائفية، وعدم التمييز بين المواطنين، فى البلد الواحد، والبعد عن بعض التفسيرات التى قد تسيء للآخر، من خلال تصحيح المفاهيم ، ونشر الوسطية والاعتدال، والاهتمام بإعداد مدرسى التربية الدينية، والتغلب على ضعف المستوى الذى يعانيه عدد كبير منهم، وتوصى اللجنة باختيار هؤلاء المعلمين من الأزهر الشريف، وكليات الإكليريكية، لضمان تحقيق أهداف التربية الدينية، مع الاهتمام بمعالجة قضايا الواقع من تطرف وإرهاب، والمفاهيم المغلوطة، ومواكبة مستجدات العصر، وتعزيز منظومة القيم المشتركة بين الاديان.

كما تمت التوصية بإجراء عديد من الدراسات والبحوث العلمية بالتعاون مع المراكز البحثية المتخصصة، للتعرف على ما يستجد من أسباب وانحرافات بين الطلاب، والتعرف على أحدث الأساليب للتوعية الجادة لمواجهة الاٍرهاب والتطرف بين أبنائنا. الطلاب.

 

 

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
17

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

128

الحالات الجديدة

5750

اجمالي اعداد الوفيات

88666

عدد حالات الشفاء

101900

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق