مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

الأزمات تلاحق أقدم اندية الغربية .. نادي زفتي في مهب الرياح

 

تعد ملاهي نادي زفتي الرياضي، جزء من النادي، وتحتل الدور الارضي من قاعة الافراح التي لا يعلم احد من يقوم علي إدارتها حتي الآن، فمنذ ان استردها علي عيد اعضاء النادي العاملين من المستأحر الذي لم يدفع فيها اي شئ نظير الايجار، ومازال الجميع لايعلم من يديرها مثلما بوفيه النادي، الذي لا يعلم احد لا ايرادات ولا مصروفات.

وتسبب ضعف مجلس الإدارة، في عدم استرداد الملاهي رغم فسخ التعاقد إلا ان قوة المستأجر في مقاومة المجلس جعلت الملاهي كيان داخل الكيان حيث يقوم القائمين عليها بإستغلال باب مباشر عليها لدخول غير الاعضاء، كما يقوم بتقديم المشروبات الساخنة والباردة وبعض الوجبات الخفيفة رغم انف مجلس الادارة.

قد يهمك ايضاً:

مدرب بيراميدز : قرار إيقاف رمضان صبحي غريب للغاية والأمر…

الزمالك يعود للانتصارات ويفوز علي الاتحاد بهدفين نظيفين

وحفظًا لماء الوجه جعل مجلس ادارة النادي العريق يستقطعوا جزء من النادي -البالغ مساحته حوالي١٢٠٠ متر مربع به اكثر من ٨ آلف عضو عامل كانوا ٤ آلف قبل رئيس المجلس- ويشيدوا ملاهي مُصغرة وينفقون عليها مبالغ مقابل إنشاء وبعدها اكتر من مرة اموال مقابل الصيانة وصل لاكثر من ٥٠ الف جنيه لتكون منافس ضعيف للملاهي الاساسية المؤجرة(المغتصبة) من مجلس الإدارة الاضعف في تاريخ النادي العريق حسب رأي اعضاء الجمعية العمومية بالنادي.

والنادي لا يستفيد منها بأي دخل شأنها شأن الكثير من موارد النادي التي يُجامل بها كل من القاصي والداني فقط من اجل الحفاظ علي كراسي مجلس الإدارة ويأمل اعضاء الجمعية المحاربين حتي الممات علي كراسيهم ان يتقوا الله في من أجلسوهم علي هذة الكراسي ويراقبون الله في تصرفاتهم مطالبين بالكف عن صيانة مداخل النادي والحوائط والارضيات والاشجار مؤكدين ان اكتر مكان يتم فيه صيانة في العالم هو النادي العريق.

وتظل شكوي اعضاء المجلس ضعف الامكانيات عرض مستمر لا ينتهي جعلهم يجمدون الانشطة الرياضية الواحد تلو الاخر ويشككون في كل من يختلف معهم ويتهمونه بهتانًا وطلمًا ويصفونه بما هو فيهم وليس فيه ولا يتقبلون النقد حتي لو كان في محله.

اترك رد