Exclusiveأخبار عربية وعالمية

الأربعاء القادم انطلاق العرس الثقافي الشارقي:معرض الشارقة الكتاب الدولي في دورته ال37

الإمارات – شهرزاد جويلي:

أيام قليلة تفصلنا وفعاليات الدورة الـ37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب والتي ستنطلق 31 أكتوبر الحالي وتتواصل حتى 10 نوفمبر في مركز إكسبو الشارقة، بمشاركة نخبة من أبرز الكتاب والأدباء والفنانين العرب والأجانب، الذين يقدمون على مدار 11 يوماً، مجموعة متنوعة من الندوات الأدبية والثقافية والأمسيات الشعرية.

 

ويشارك في المعرض أكثر من 1000 ناشر من مختلف بلدان العالم، يقدمون جديد إصداراتهم الإبداعية والمعرفية والأكاديمية بمختلف اللغات العالمية، كما يقدم نخبة من المتخصصين في الفنون الترفيهية والتعليمية سلسلة من ورش العمل والفعاليات العلمية والتثقيفية للأطفال.

 

في إطار حرصه على جمع الثقافات العالمية تحت مظلة واحدة، والتعريف بمختلف الإبداعات الإنسانية، ينظم معرض الشارقة الدولي للكتاب، سلسلة من الفعاليات وورش العمل الثقافية والفنية لنخبة من أبرز الأدباء والفنانين اليابانيين، وذلك احتفاء باختيار اليابان ضيف شرف دورته السابعة والثلاثين التي تقام تحت شعار “قصة حروف” خلال الفترة من 31 أكتوبر وحتى 10 نوفمبر المقبل في مركز أكسبو الشارقة.

 

ويقدّم المعرض، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب، أكثر من 100 فعالية موزعة بين محاضرات وورش عمل فنية وعلمية لزوّاره، يشارك فيها 13 كاتباً وفناناً ومبدعاً يابانياً من الحائزين على جوائز مرموقة في مجالات متنوعة، إلى جانب عازفين يحيون حفلات موسيقية كلاسيكية وشعبية تعكس الثقافة الموسيقية اليابانية، كما يخصص المعرض حفلات توقيع كتب لعدد من الكتّاب والأدباء اليابانيين.

 

ويستضيف المعرض أسماء أدبية ذات حضور كبير على الصعيدين الآسيوي والعالمي، حيث يحلّ الروائي الياباني “شوغو أوكتاني” الحائز على جائزة “أبالا” التي تمنح للأدباء الشباب، إلى جانب الروائية “كاناكو نيشي” التي حققت حضوراً كبيراً في عالم الأدب بعد تأليفها رواية “برج إلى السماء” التي نالت عليها جائزة ساكونوسوكي أودا.

 

وتحل الأديبة “توموكا شيباساكي” ضيفاً على الحدث، صاحبة رواية “حديقة الربيع” التي حازت على إثرها جائزة أكوتاجاوا المرموقة في العام 2014، وتُرجمت إلى ثماني لغات بما في ذلك الإنجليزية، إضافة إلى روايتها ” أساكو الأول والثاني” التي تم تحويلها إلى فيلم سينمائي في عام 2018، وترافقها المؤلفة “كانا ميناتو” صاحبة الـ 16 مليون نسخة مباعة في اليابان فقط من كتابها “اعترافات”، والحاملة لجائزة بوتلر اليابانية عن الكتاب ذاته.

 

ويستضيف المعرض المؤلفة “كازوكي ساكورابا” صاحبة الرواية الأكثر مبيعاً في اليابان “ضوء غوسيك المبكر”، والمؤلفة “ناتسو مياشيتا”، صاحبة رواية “غابة الصوف والصلب” التي فازت بها جائزة بوكسيلرز لعام 2016 وجائزة أوهاما أونلاين للكتاب، ويشارك في المعرض البروفيسور “موتويوكي شيباتا” المتخصص في تدريس الترجمة الأدبية والأدب الأمريكي، الذي أسهم في ترجمة أعمال بول أوستر ستيورت ديبك وغيرهم إلى اليابانية، ويستضيف المعرض المؤلف الروائي “فومينوري ناكامورا” صاحب رواية “السارق” و”الشرّ والقناع” والعديد من المؤلفات الروائية التي حاز عليها جوائز مرموقة.

 

ويحل على المعرض الدكتور “تاكاشي إينو”، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “إينو” للعلاقات العامة، التي تعمل في مجال الصناعات التكنولوجية العالية الجودة والتي كان من أوائل عملائها الأجانب شركتي “أبل” و”إنتل” العالميتين، إذ شغل الكاتب إينو منصب رئيس ومدير العلاقات العامة اليابانية (JPRI)، له مؤلفات عديدة حول العلاقات العامة، منها “العلاقات العامة في العولمة المفرطة: إدارة العلاقات الأساسية – من منظور اليابان”، إلى جانب حضور المؤلفة “كيوكو ناكاجيما”، صاحبة روايات “الوداع الطويل” و”البيت الصغير” و”إيتوس في الحب” وغيرها.

 

 

ويأخذ نخبة من الفنانين اليابانيين زوّار ورواد المعرض في جولة حول آفاق الفنون اليابانية التقليدية، حيث يحل الفنان “راي ناكو” المتخصص في فنون الاوريغامي، والحرف اليدوية اليابانية، ترافقه فنانة رسوم المانغا ورسوم الأطفال “تيميمي اكيابا”، والفنانة “ميكاو أكاي” المتخصصة في مجال صناعة أغلفة الكتب المزخرفة وتلوينها، والفنانة “تيموكو اينابا” صاحبة الإبداعات في مجال التشكيل الورقي، وقص ولصق قطع الأوراق الملونة وصناعة “اليوشيوا”؛ مروحة الهواء اليدوية اليابانية الشهيرة، إلى جانب الفنانة “كاوري كادوكوا” التي ستقدم عدداً من ورش العمل للتعريف بطبيعة ورق الـ “يوزن” الياباني.

 

وينظم المعرض احتفالية الموسيقى الكلاسيكية اليابانية، بقيادة عازفة الكمان “أزوزو أونيشي”، ترافقها عازفة اليبانو “سوميكو أوشي”، إلى جانب تنظيم “حفل الشاي” المعروف في الثقافة اليابانية بـ “السادو”، وهي طقوس تستند في الأساس على تقاليد وتعاليم يابانية تقليدية.

 

ويخصص المعرض عروضاً فنية إبداعية تقدم الموروث الشعبي الياباني وتعرّف بالحضارة والثقافة اليابانية طيلة أيام الفعاليات، حيث سيكون الزوار على موعد مع رقص “ناشو سوران” وهو أداء راقص يقدمه طلاب يابانيون على إيقاع الأغاني الشعبية اليابانية وأداء طبل الواديكو، إلى جانب عرض الروبوت “بيبر” الذي يقدمه مركز تكنولوجيا للروبوت الياباني في دبي، كما يقدم الحدث ورشة العمل الصحية “البطل السري- البكتيريا النافعة الموجودة في الجهاز الهضمي” التي يقدمها مركز ياكلوت الشرق الأوسط.

 

ويقدم المعرض لزوّاره الفيلم الوثائقي “ذي لوست هوكوساي” الذي انتجته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، والذي يتطرق إلى الحديث عن سيرة وأعمال الفنان الياباني الشهير كاتسوشيكا، إلى جانب عرض ترتيب الزهور “الإيكيبانا” الذي تقدمه الآنسة هارو آوكي، كما يخصص المعرض ورشة “فن الخط الياباني” والمعروفة بالـ (شدو) تتعلق بتعليم الزوار حول كيفية كتابة أسمائهم باستخدام الـ “كانجي وهي الحروف اليابانية التي تكتب بواسطة الفرش الخاصة.

 

وتشمل العروض تقديم العمل الوثائقي ” النينجا الحقيقية” من انتاج هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، الذي يتطرق للحديث عن أهم فنون القتال اليابانية وأصولها، إلى جانب تنظيم فعالية “مخبز اليابان” التي تتحدث عن قصة نجاح لمطعم يامانوتي الياباني الشهير، حيث سيقدم السيد إيليئي تشايا وصفاً لخبراته وتاريخ تأسيس المخبز، إضافة إلى محاضرة “مرحباً! اليابان” وهي بمثابة دعوة لتجريب اللغة اليابانية والتعرف على الثقافة اللغوية الخاصة، يقدمها كلّ من “ناؤوكي هارازاوا”، “يوكا ساساكي”، “كانا أومائي”.

 

ويقدم الجناح الخاص باليابان عرض “كيندو”، وهو فن قتالي ياباني تقليدي تستخدم فيه سيوف مصنوعة من قصب البامبو، يهدف تنظيم هذه الفعالية إلى إشراك الضيوف وتعريفهم على هذا الفن القتالي الياباني الشهير، الذي يُعنى في تحسين شخصية الإنسان من خلال التدريبات الصعبة.

 

ويشهد معرض الشارقة الدولي للكتاب، هذا العام تنظيم 1800 فعالية ثقافية وفنية وترفيهية يقدمها 472 ضيفاً من مختلف دول العالم، حيث يضم جدول الفعاليات الثقافية 272 فعالية بحضور 154 ضيفاً، وبمشاركة 25 دولة، فيما تشتمل فعاليات الطفل مقدماً 950 فعالية بحضور 45 ضيفاً وبمشاركة 12 دولة، فيما يخصص ركن الطهي 60 فعالية بحضور 15 ضيفاً وبمشاركة 11 دولة.

 

تستضيف فعاليات الطفل 934 فعالية، بمشاركة 44 ضيفاً من 12 دولة عربية وعالمية، ليقدموا مزيجاً من مختلف الحقول المعرفية والثقافية والترفيهية.

 

وتتضمن قائمة الدول المشاركة كل من: دولة الإمارات العربية المتحدة، واليابان، وبيلاروسيا، وأوكرانيا، والكويت، والمملكة المتحدة، والأردن، وسوريا، وإيطاليا، وأستراليا، وسنغافورة، ولبنان.

 

وسيكون الجمهور على موعد مع مجموعة من العروض المسرحية المستوحاة من مختلف القصص الخيالية التي طالما نالت إعجاب الجماهير، والتي ستقدم على المسرح مصحوبة بالأداء الجيد والإيقاعات الموسيقية، إلى جانب سلسلة من الورش والجلسات التفاعلية التي يقدمها نخبة من الفنانين والمصممين.

 

وسيتم عرض مسرحية “ليلى والذئب”، ومسرحية “ملك الأسود”، المستوحاة من فيلم “الأسد الملك”، وهو عرض استثنائي سيدهش الجمهور، ومسرحية “تومورو” الحافلة بالمغامرات الشيقة، للكاتب الأمريكي بروود وي.

 

وسيتعرف الجمهور من خلال عرض “النينجا الرائعة” على الثقافة اليابانية عن قرب، كما سيكون الجمهور على موعد لمشاهدة عرض “أضواء مذهلة”، الذي يمزج بين أساليب فنون الاستعراض، ومهارات التمثيل، والأزياء المتميزة، والتقنيات الحديثة.

 

ويعايش الجمهور عبر عرض “ثري دي إنوفا ثلاثية الأبعاد”، تجربة افتراضية في التصميم والإبداع بتقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد، التي تمزج بين الكتب والتكنولوجيا، وتخلق مجتمعاً من العقول المبتكرة.

 

وسيتعلم الأطفال في ورشة “الرسوم المتحركة الحية” كيفية رسم الشخصيات الكرتونية النابضة بالحياة، ليعيشوا لحظات ممتعة معها، أما ورشة “الرسم الثلاثي الأبعاد”، فيتعرف الأطفال فيها على الاختراعات الجديدة التي تجعل حياتنا أسهل وأكثر متعة.

 

وسيتعلم الأطفال في ورشة “رسم الفقاعات” كيفية تشكيل ورسم الورود بالألوان المائية بطريقة فنية محببة لديهم، ويتعلم الصغار مع السيدة مياكو أكاي من  اليابان الحاصلة على شهادة الدكتوراه من جامعة “تويوهاشي” للتكنولوجيا، كيفية عمل الكتب المصغرة، وحازت مياكو على جائزة مسابقة الكتاب المصغر في الأعوام 2006 و2007، و2016، وهي مسابقة عالمية تقام في الولايات المتحدة الأمريكية كل عام، ويجب ألا تتجاوز الكتب المشاركة في المسابقة 3 بوصات، لها 3 مؤلفات تتناول فيها كيفية عمل الكتب المصغرة.

 

ويتعرف الأطفال مع المصممة الجرافيكية اليابانية ورسامة الكتب توموكو إينابا، كيفية رسم الكائنات الحية ببراعة، وقد عملت  توموكو في طيف واسع من الأنشطة مثل رسوم الأغلفة والرسوم التوضيحية للكتب، والطباعة على ألواح الثلج، وجدران الرسم في المقاهي.

 

ويشارك في فعاليات الطفل الثنائي نادية أنطونيلو وباولو غيلزي، اللذين شاركا في العديد من الفعاليات في مهرجان تصميم الصوت في هاماماتسو اليابان، وفي فعاليات المعهد الإيطالي للثقافة في أثينا، ومعرض “تانيت”، وفعاليات مركز “بيل” في بيروت، ومعرض “آرت باب” في البحرين، و”Usina del Arte” في بوينس آيرس، والمعرض الوطني للصور في بولونيا، وغيرها.

 

تضم قائمة الضيوف كلّاً من معالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة، ومعالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، ومعالي راشد عبدالله النعيمي، وسعادة السفير عمر غباش، سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية، والروائية الجزائرية أحلام مستغانمي، الحائزة على جائزة نجيب محفوظ للعام 1998 عن روايتها ذاكرة الجسد، والروائي والشاعر الفلسطيني الأردني إبراهيم نصر الله، الحائز على الجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر” للعام 2018.

 

كما تجمع القائمة الإعلامي والروائي المصري إبراهيم عيسى، الذي أصدر أكثر من 35 كتاباً في الفن والسياسة والفكر والسيرة الذاتية والقصة والرواية، والكاتب والمصور المصري أحمد مراد، صاحب رواية “الفيل الأزرق”، التي جاءت ضمن القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر” في العام 2014، والروائي والقاص الدكتور الكويتي طالب الرفاعي، الفائز بجائزة الدولة، والجائزة الخاصة لمعرض القاهرة للكتاب، عن مجمل الأعمال القصصية والروائية في العام 2013.

 

ومن دولة الإمارات العربية المتحدة يشارك كلٌ من الأديب والروائي والباحث سلطان العميمي، والممثل والمخرج والأكاديمي الدكتور حبيب غلوم، والشاعرة والإعلامية شيخة المطيري، والمحاضرة والمدربة في مجال التراث بدرية عبيد الحوسني، والشاعرة والروائية صالحة عبيد غابش، والشاعر والصحافي محمد البريكي، والكاتب والباحث الدكتور ماجد عبد الله بوشليبي، والكاتبة إيمان اليوسف، والشاعر والأديب عادل خزام، والشاعرة خلود المعلا، والشاعر طلال سالم، والشاعر والكاتب والباحث في التراث أحمد محمد عبيد، والشاعرة والكاتبة بشرى عبد الله، والشاعر حسن النجار، والشاعرة حمده خميس، والشاعر والباحث عبد الله الهدية، والشاعر محمد العمادي، والشاعرة والكاتبة هدى السعدي.

 

ومن المملكة العربية السعودية يشارك الروائي أسامة بن محمد المسلم، صاحب العديد من المؤلفات الأدبية أبرزها رواية “خوف”، والسلسلة الروائية “بساتين عربستان”، والمجموعة القصصية “صخب الخسيف”، وسلسلة ملحمة البحور السبعة (لج)، و”وهج البنفسج”، وغيرها، كما تشارك الكاتبة والإعلامية والمنتجة مريم الغامدي، أول سعودية تنشئ مؤسسة إنتاج فنية وإعلامية، وأول عربية تنتج أول فيلم عربي روائي في البيئة، والشاعر السعودي جاسم الصحيح، الفائز بجائزة سوق عكاظ الدولية للشعر العربي الفصيح بدورة الـ12.

 

كما يشارك من المملكة كلٌ من الأكاديمي والإعلامي الدكتور فهد بن عبدالله الطياش، المستشار وأستاذ الإعلام المشارك في جامعة الملك سعود، والمشرف على الإدارة والتحرير في صحيفة رسالة الجامعة، والدكتور والإعلامي محمد الغندور، أشهر طبيب عربي في موقع اليوتيوب، كما تشارك الناقدة والأكاديمية الدكتورة ميساء زهدي الخواجا، الأستاذ المشارك بقسم اللغة العربية في كلية الآداب بجامعة الملك سعود.

 

ومن الكويت يستضيف المعرض الكاتب والروائي عبد الوهاب السيد الرفاعي، أبرز الكُتّاب الروائيين الخليجيين المختصين بأدب الخيال العلمي وعلوم ما وراء الطبيعة والأدب البوليسي، والشاعرة والروائية والكاتبة المسرحية فوزية شويش السالم، ومن العراق كل ٌ من الكاتب الروائي زهير كريم، والكاتبة والباحثة الإعلامية بثينة الناصري.

 

ومن جمهورية مصر العربية يشارك الكاتب والشاعر الدكتور مدحت العدل، والدكتور أحمد عمارة، استشاري الصحة النفسية والطاقة الحيوية، والروائي والمترجم أحمد عبداللطيف، الذي ترجم  من الإسبانية ما يزيد عن 20 كتاباً، والروائية والباحثة رشا عدلي محمد، والروائي والكاتب الدرامي والمسرحي سعيد سالم، والكاتبة والشاعرة والإعلامية مروة مأمون، والأكاديمي والمترجم الدكتور سليمان العطار.

 

ومن السودان يستضيف المعرض كلاً من الأكاديمي وعالم الاجتماع الدكتور حيدر إبراهيم، مدير مركز الدراسات السودانية والعربية، ورئيس تحرير مجلة كتابات سودانية، والشاعرة والإعلامية روضة الحاج، الحاصلة على المركز الرابع في برنامج أمير الشعراء، والفائزة بلقب أفضل شاعرة عربية باستفتاء وكالة أنباء الشعر 2008، وجائزة شاعرة عكاظ 2012.

 

ومن لبنان تشارك الكاتبة والروائية علوية صبح، والروائي والشاعر والمفكر أنطوان الدويهي، ومن فلسطين يشارك الكاتب والروائي الدكتور المتوكل طه، والروائية والقاصة حزامة حبايب، ومن المغرب تشارك الكاتبة والأكاديمية الدكتورة لطيفة لبصير، أستاذة تعليم عالي بجامعة الحسن الثاني بنمسيك في الدار البيضاء، والناقد والباحث نجيب العوفي، أستاذ الأدب والنقد في جامعة محمد الخامس بالرباط.

 

ومن الأردن تشارك الأكاديمية الدكتورة رزان إبراهيم، أستاذة الأدب والنقد الحديث بجامعة البترا الأردنية، ومن سوريا يستضيف المعرض الروائي فادي عزام، والروائي والناقد نبيل سليمان، والروائي خليل صويلح، ومن الجزائر يشارك كلٌ من أمين الزاوي، والكاتب الدكتور مصطفى فاسي، ومن تونس الروائي الحبيب السالمي، ومن البحرين تشارك الكاتبة فوزية رشيد.

 

وتحفل الدورة الـ 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب ببرنامج ثقافي متكامل يضم الكثير من الندوات الفكرية والأدبية، والجلسات الحوارية والنقاشية، والأمسيات الشعرية، فضلاً عن حفلات تواقيع الكتب، التي تتيح لزوار المعرض فرصة اقتناء أحدث إصدارات الكتاب العرب.

 

 

 

 

يستضيف معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته 37 ، الذي يقام في الفترة من 31 أكتوبر الجاري وحتى 10 نوفمبر المقبل، بمركز إكسبو الشارقة، نخبة من أشهر الطهاة على مستوى العالم، القادمين من المملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وأستراليا، وفرنسا، والهند، واليابان،

 

والمغرب، ومصر، ولبنان، وغيرها من الدول، من أهم الطهاة المشاهير المشاركين في المهرجان كلاً من لي هولمز من أستراليا، وكيفن دندون من أيرلندا، ورانفير برار، ولاثيكا جورج، وأنسي ماثيو بالا من الهند، ونيك شارما من الولايات المتحدة، وحسن مسولي من المغرب، ودينا الضيف من مصر، ومريم سيناي من بريطانيا، وميشيل سلهب من لبنان، وبادية خير الدين من سوريا، وياسمين نظمي من فرنسا، وهروتو أكاما من اليابان.

 

وسيحظى الجمهور في فعاليات ركن الطهي بفرصة الالتقاء مع مشاهير الطهاة، ليقدموا لهم مجموعة من وصفاتهم الغنية والمعبرة عن ثقافة بلدانهم، وأنماط أغذيتهم وتاريخها، إلى جانب توقيع إصداراتهم التي تتضمن أشهى الأطباق العالمية.

 

تشهد منصة توقيع الكتب في الدورة الـ 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، أكثر من 200 حفل توقيع لكتاب من 19 دولة، يأتي في طليعتهم الكتاب الإماراتيين الذين يشكلون أكثر 70% من الموقعين، حيث تشهد المنصة توقيعات مؤلفات في الشعر الفصيح، والشعر الشعبي، والرواية، والدراسات، والتأريخ، والنقد الأدبي، والترجمة، إضافة إلى كتب الطهي، وأدب الطفل، والفنون، العلوم الشرطية، والبحوث القانونية، وعلم الآثار، وغيرها.

 

وتتوزع حفلات التوقيع على أيام المعرض الذي يقام خلال الفترة من 31 أكتوبر، وحتى 10 نوفمبر المقبل، حيث تجمع منصة التوقيع نخبة من  الكتاب الإماراتيين أبرزهم: الشيخة فاطمة بنت محمد القاسمي، ود. عبد العزيز النعيمي، وعبيد بن صندل، د. عبد الخالق عبد الله، ود. حمد بن صراي، ود. عبد العزيز المسلم، وراشد شرار، وكريم معتوق، ود. طلال الجنيبي، ود. يوسف الحسن، وفهد بن غراب المري.

 

وتضم قائمة الكتاب الإماراتيين الموقعين كلاً من: سالم عبيد العليلي، وفتاة تهامة، ومريم النقبي، وغالب جزيلان، د.مريم الهاشمي، وصالحة عبيد، ود.شهاب غانم، وفتحية النمر، ود. عبد الحكيم الأنيس، ومحمد الجوكر، وناعمة السويدي، وموزة حاجي، وعائشة سعيد القايدي، ود.إبراهيم النقبي، وعائشة العاجل، وعبدالله سيف الشويهي، وعادل خزام، وعلي العبدان، ود. عيسى الحمادي.

 

ومن أبرز الكتاب العرب المستضافين لتوقيع مؤلفاتهم: د. صلاح فضل، ود.عبير شرارة، ونبيل سليمان، وكريم العراقي، د.علي جعفر العلاق، وشربل داغر، وشربل قطان، د. مدحت العدل، وعامر طهبوب، وحمزة قناوي، ود. محمد جرادات، ودارين شبير، ود. مانيا سويد، وشاكر نوري، ومحمد أبو عرب، ود. عمر عبد العزيز، وعبد الفتاح صبري، د. فاروق مجدلاوي، وسميحة المصري، ورعد أمان، وعبد الكريم الجلاصي، ود. عمر منير ذهب، ود. منّي بونعامة، ود.عبد الستار العزاوي، وغدير حدادين، والشيف ماجد الصباغ، وبادية خير الدين.

 

وتعد منصة توقيع الكتب من المنصات الجماهيرية في معرض الشارقة الدولي للكتاب إذ تشهد لقاءات حيّة ومباشرة للجمهور مع مشاهير الكتاب والكثير من الشخصيات العامة ونجوم الأدب والثقافة والمجتمع عموماً.

misralbalad.com d8a7d984d8a3d8b1d8a8d8b9d8a7d8a1 d8a7d984d982d8a7d8afd985 d8a7d986d8b7d984d8a7d982 d8a7d984d8b9d8b1d8b3 d8a7d984d8abd982d8a7d981d98a 1

misralbalad.com d8a7d984d8a3d8b1d8a8d8b9d8a7d8a1 d8a7d984d982d8a7d8afd985 d8a7d986d8b7d984d8a7d982 d8a7d984d8b9d8b1d8b3 d8a7d984d8abd982d8a7d981d98a 2

misralbalad.com d8a7d984d8a3d8b1d8a8d8b9d8a7d8a1 d8a7d984d982d8a7d8afd985 d8a7d986d8b7d984d8a7d982 d8a7d984d8b9d8b1d8b3 d8a7d984d8abd982d8a7d981d98a 3

احصائيات كورونا في مصر اليوم
10

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

123

الحالات الجديدة

6130

اجمالي اعداد الوفيات

98314

عدد حالات الشفاء

105547

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى