أخبار الرياضة

اعضاء نادي زفتي يواصلون الاستغاثة بالشباب والرياضة لايقاف اهدار المال العام

جدد اعضاء الجمعية العمومية بنادي زفتي الرياضي، بمحافظة الغرببة استغاثتهم ضد رئيس وأعضاء مجلس الادارة، حيث اكدوا ان المجلس تفنن في إهدار المال العام دون اي مرعاة لحقوق النادي والاعضاء وان مجلس الادارة المتمسك بمناصبه عليه تقديم نفسه لجهات التحقيق فورًا او حتي لمحاكمة شعبية داخل النادي بدلًا من الحرص علي عدم إكمال الجمعية العمومية في مواعيد انعقادها كل مرة.

وبؤكد اعضاء الجمعية العمومية بالنادي ان محلس الادارة اضاع علي النادي مبالغ تخطت الـ٢ مليون جنيه بسبب الخلافات والمجاملات وجاءت كالتالي ” كان الكافية المستأجر بالدور الثالث بقاعة الافراح بإيجار شهري ٩ ألف جنيه اي ان السنة بلغت ١٠٨ الف جنيه ولم يقم النادي بنأجيره منذ خروج المتعهد منه من ٧ سنوات ما يعني ضياع مبلغ ٧٥٦ الف جنيه علي النادي، وكذلك قاعة الافراح التي ماما مؤجرة بمبلغ ٢٠٠ الف جنيه في السنة ويديرها النادي بواسطة آخرين من الباطن منذ ٣ سنوات ودخلها في الثلاث سنوات بلغ ٥٠ الف جنيه مما يعني ضياع ٥٥٠ الف جنيه علي النادي، وكذلك قاعة الملاهي بالدور الارضي بنفس المكان حيث ان النادي لم يستردها رغم الاحكام القضائية منذ عامين مما ضيع علي النادي مبلغ ٢٤ الف جنيه علي الاقل، بل وقام النادي بدفع ١٠٨ الف جنيه مقابل استهلاك الكهرباء في حين ان كل ما خصله النادي من هذة القاعة علي مدار ثلاث سنوات هو ٤٢ الف جنيه”، ولا احد يعلم لمصلحة من تتم هذة الاعمال داخل اعرق اندية المحافظة.

يُذكر انه تم تجديد مدخل النادي بالرخام وتكسيره وكذلك السور الخارجي ووزهان السور الداخلي عدة مرات في عهد المجلس الحالي، وكذلك لا يمر شهرين الا وتجد اعمال الدهانات في النادي علي الرغم من سلامة الدهانات السابقة بحجة تحديد الشكل العام حتي انه في اقوي موجات المطر في هذا العام كانت تتم اعمال الدهانات مما ادي لاعادتها بعد انتهاء موجة الامطار، وهو ما يترتب عليه انفاق اموال كل عدة شهور بل كل عدة ايام في غير موضعها ومخالفة قانون الرياضة واللائحة الاسترشادية، وقام النادي بإنشاء مظلات علي الكورنيش، ومصابيح ديكورية بالاسناد المباشر وتم تدميرها بالكامل، ويتم صرف اموال للصيانة شبه شهرية عليها رغم عدم صلاحيتها وخطورتها علي اعضاء النادي من سقوط المظلات او تسيرب الكهرباء.

يُذكر ان النادي صرف ما يقرب من ٢٠٠ الف جنيه علي شراء بوابات الكترونية للنادي -بعد المشاجرة التي أُطلق عليها المذبحة الكبري التي جرت داخله ونتج عنها تحطيم الصالة الإجتماعية بالدور الاول- ولن تُفعل حتي الآن ومر علي تركيبها ٤ سنوات إلا انها تم وضعها فقط كديكور ولن تُستخزم يومًا واحدًا وسط دهشة الجميع.

يُذكر ان اعضاء النادي يُطالبون بتقديم رئيس النادي واعضاء مجلس ادارته الي جهات التحقيق حيث ادخل بوفيه النادي خلال عامين مبلغ ٢٤ الف جنيه حيث اداره النادي في حين ان الثلاث سنوات السابقة لقيام المجلس بإدارة البوفيه ادخل المتعهد السابق مبلغ ٦٠٠ الف جنيه في ثلاث سنوات ما اعبره اعضاء نادي زفتي إهدارًا للمال العام، مطالبين جهات التحقيق بسرعة اتخاذ اللازم تجاه اهدار المال العام.

يُذكر ان هناك تعمد لهدم كافة الانشطة الرياضية والثقافية بالنادي حيث تم الغاء المكتبة وإيقاف نشاط الكرة الطائرة، ومن قبله كرة القدم، والان يحاول مجلس إدارة النادي هدم اقوي فرق النادي واكثرها بطولات وابطال فريق كرة السرعة، حيث تم منع الفريق من الاشتراك في البطولات الاخيرة حتي بطولات الحافز الرياضي ومن قبلها تم إجبار اللاعبين وأولياء امورهم علي الاشتراك من جيوبهم الخاصة بحجة عدم توافر امكانيات رغم ان النادي يقوم بعمليات دهان وصيانة شبه شهرية يتم فيها اهدار المال العام.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
17

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

128

الحالات الجديدة

5750

اجمالي اعداد الوفيات

88666

عدد حالات الشفاء

101900

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى