مقالات

احمد سلام يكتب الفريق محمد العصار المشهد الأخير

الفريق محمد العصار ..المشهد الأخير

بقلم أحمد محمود سلام 

الآن أكتب عنه وقد لقي ربه راضيا مرضيا مساء الإثنين 6يوليو بعد تاريخ مشرف لضابط مصري صار في السنوات العشر الأخيرة في كواليس المشهد المصري في موقع الفطن الذي يستعان به عند الشدائد وهنا كان موقعه في المجلس الأعلى للقوات المسلحة خلال أخطر المراحل التي مرت بها مصر وهنا تكشف أن خريج الكلية الفنية العسكرية عام 1967زميل الدكتور مصطفي الفقي في مراحل التعليم الأولي في محافظة البحيرة علي موعد مع التاريخ شاهدا على أخطر الأحداث التي شهدتها مصر والتفاصيل ليست محل اسهاب إنما في معرض رثاء رجل عظيم .
..كان لابد وأن يكمل اللواء محمد العصار رحلة العطاء وهنا كان تعيينه وزيراً للإنتاج الحربي لخبرته في مجال التسليح وهو الملف الذي تولاه لسنوات قبل أن يعين مساعدا لوزير الدفاع ليظل الأقرب إلي المشير طنطاوي والمشير السيسي و الفريق اول صدقي صبحي ….وينال المرض من الرجل في مشهد هو العد التنازلي لخبر حزين وهنا كان قرار رئيس الجمهورية يوم 29يونيوالماضي بترقية اللواء محمد العصار إلي رتبة فريق فخري ومنحه وساما وقتها لم اكتب لأني أدركت أن قرار الرئيس هو لأجل التعجيل بتكريم الرجل وهو علي قيد الحياة وبعدها بساعات كان الأمر الرئاسي بإطلاق إسمه علي أحد المحاور بالقاهرة.
الرئيس يعجل بتكريم رجل عظيم في أيامه الأخيرة وذاك إنما يدل على أن قيمة وتاريخ الفريق العصار تضعه حتما بما يليق ومن هنا كانت رتبة الفريق.
رجل الظل في أي كيان هو العقل والتجربة ودائما اقارن بين تجربة الفريق العصار في سنوات المجلس الأعلى للقوات المسلحة وتجربة الدكتور أسامة الباز مدير مكتب الرئيس السادات والرئيس مبارك للشؤون السياسية وقد كان يعمل في صمت طوال نحو أربعين عاماً لدرجة أنه استحال تعيينه وزيراً للخارجية. لسبب بسيط أن موقعه في رئاسة الجمهورية مستشارا سياسياً أهم .!
.رحل الفريق محمد العصار أحد رموز القوات المسلحة في العشرين عاماً الأخيرة من خلال المناصب والمهام التي كلف بها وكانت مرحلة الختام وزيراً للإنتاج الحربي ليس علي سبيل التكريم بل لأنه الأجدر لهذا المنصب بحكم خبرة السنين.
أتوقع جنازة عسكرية مهيبة للفريق محمد العصار يتقدمها رئيس الجمهورية وهذا حقه لدي مصر التي تنعيه وقد فقدت رجلاً من رجالات الدولة المشهود لهم بالكفاءة والتاريخ المشرف.
…الفريق محمد العصار .. المشهد الأخير .لكل أجل كتاب.
…خالص الدعاء له بالرحمة والمغفرة . إنا لله وانا اليه راجعون.
#احمد_محمود_سلام.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
21

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

131

الحالات الجديدة

4951

اجمالي اعداد الوفيات

48898

عدد حالات الشفاء

95006

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق