مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

أستاذ علاقات دولية: الشعب العراقي يقف مع حكومته لإعادة هيبة الدولة والجيش

كتب – محمد عيد:

قال الدكتور رائد العزاوي أستاذ العلاقات الدولية، إن الاتجاه لاستعادة العراق هو نحو الدولة أو اللادولة، بإجراءات حازمة وحاسمة، بجهود كبيرة تقوم بها الحكومة العراقية الآن بمساندة من الشعب العراقي لكسر الميليشيات هناك، وإعادة هيبة الجيش العراقي.

وأوضح العزاوي في مداخلة تلفزيونية لقناة الحدث، أن في معركة التحرير، أصر قاسم سليماني قائد الحرس الثوري الإيراني السابق وعبد الوهاب السعادوي، ألا يشاركا الجيش العراقي في هذه العملية، لافتًا إلى أنه إذا كانت هناك محاولات إيرانية لإضعاف الجيش العراقي، فهناك حشد شعبي يُصر على تحرير العراق، خاصة في الوقت الذي كانت تحاول فيه الميليشيات التدل في منطقة الحمراء.

قد يهمك ايضاً:

مونديال قطر 2022… ميسي يقود الأرجنتين للفوز علي…

مونديال قطر 2022… شوط أول سلبي بين الأرجنتين والمكسيك

بين الاقسام 1

وكشف أستاذ العلاقات الدولية أن هذه المشيلشيات التي لها غطاء سياسي داخلي، لا نعرف ماهيتها، لكن رئيس الحكومة «الكاظمي» كرجل دولة يعرف معنى قراره وأهميته بأهمية إعادة هيبة الدولة والجيش العراقي، والتصدي لتلك المحاولات بأن تكون هناك فوضى بفعل ورغبة هذه الميليشيات التي لا ترغب في أن تكون هناك دولة في العراق.

وأضاف العزاوي، أن العراق يشهد صراعًا كبيرًا جدًا هذه الآونة، بين من يريد أن يأخذه إلى اللادولة مثل اليمن وسوريا، وهناك قوى حكومية وأمنية وشعب عراقي انتفض في تشرين، رغبة في أن يستعيد دولة العراق، لافتًا إلى أن الطرف الأقوى اليوم هو الشعب العراقي، الذي يُصر على رفض إهانة الدولة العراقية والجيش العراقي.

وتابع: العراقيون كاظمون الغيظ صابرون حتى الصبر مل منهم، فهم مهمون ببلادهم ويقفون وراء حكومة تريد استعادة العراق؛ لينتقل إلى مرحلة جديدة، مؤكدًا أن الشعب العراقي لن يسمح لهذه الميلشيات بأن تُضعف الدولة العراقية وتعود بها إلى الوراء.

وأشار أستاذ العلاقات الدولية إلى أن هناك اتصالات تمت بين الإدارة الأمريكية والفرنسية والألمانية مع الإيرانيين، أكدوا فيها أنه لن يُقبل أو يُسمح بتكرار سيناريو صنعاء مرة أخرى، خاصة أن هناك حكومة ممثلة للشعب العراقي باختيار من النواب العراقيين، فالعراقيون يؤمنون بالجيش العراقي، وبأنه لا يجب أن هناك دماء.

التعليقات مغلقة.