مقالات والابداع

أحمد سلام يكتب طاعون وشائعات

بقلم أحمد سلام 

شبح الموت جراء فيروس كورونا جعل العالم في حرب من نوع جديد يقاتل فيها الجيش الابيض وهو التعبير الذي فرضته تلك الكارثة اجلالا لجهود المنظومة الطبية في كل موضع يكابد تداعيات الطاعون بالتزامن مع تسخير الدول لكل اجهزتها لتنفيذ خطط الحد من الانتقال مع توفير مقومات الحياة كي تستمر الحياة في مشهد موجع لابد وان تتضافر جهود الجميع لاجل اجتياز ذلك الخطر .
…استلزم الامر غلق المساجد والكنائس والمدارس والمصالح الخدمية كي لاينتشر الفيروس وتزداد الكارثة لتعصف بالبشر.
شوارع بلا ناس افضل من بيوت بلا ناس والمقصد الالتزام بعدم التنقل الا للضرورة كي لايحصد الطاعون البشر.
علي هامش تلك النكبة زادت الاسعار استغلالا للازمة مع مشاهد احتكار اسنلزمت تفعيل القانون ضد المحتكرين في، زمن البلاء لاجل الثراء.
يالتزامن مع كل هذا استمر شوارد البشر في نشر الشائعات بالتزامن مع الشماتة مما يجري بمصر وقد نشطت مواقع بث الاشاعات و فضائيات الاخوان في بث السموم والهدف مزيد من الرعب والخوف لاجل ارهاق الدولة المصرية التي تبذل جهدا خرافيا غير مسبوق امتد الي استحضار المصريين من الخارج وتحمل تكاليف العزل وهو ما اوغر صدور الضالين الكارهين لمصر الرسمية ولعل الفيديو الشهير لاحد الذين، استضافتهم الدولة المصرية في فندق الميريديان لخير دليل اذ لم يعجبه الطعام المقدم له في فندق خمس نجوم وقد تلقفت فضائيات الاخوان حديثه المسموم الذي تصدت له مواقع التواصل التي تعج ايضا بالمخلصين لهذا، الوطن لكشف تصرفه المريب في التوقيت الصعب.
منع الصلاة في المساجد توقيا لانتشار فيروس كورونا كان ايضاً وراء بوست مدسوس تم تزويره يروج لعودة المساجد والاذان كاملا الاسبوع القادم وقد انتشر البوست الجمعة3 ابريل في مواقع التواصل الاجتماعي الامر الذي استلزم نشر وزارة الاوقاف لتكذيب رسمي لتلك الاشاعة المسمومة.
طاعون قاتل تتصدي له الدولة المصرية واستلزم الامر تنفيذ الشعب لكل محاذير الحد من انتشار الطاعون بالتزامن مع رواج الاشاعات المغرضة لمزيد من الخوف والارتباك ولتقويض جهود الدولة المصرية في مواجهة طاعون قاتل.
…الدولة المصرية قوية بشعبها وجيشها وكل آلياتها مسخرة لاجل العبور الآمن الي بر الامان وهو مايستلزم اليقظة والتصدي لكل مواطن الشائعات بمزيد من الثبات والالتفات عن السموم التي تهدف الي تعكير صفو الوطن.
#احمد_محمود_سلام

احصائيات كورونا في مصر اليوم
29

الوفيات الجديدة

5366

الحالات السلبية

752

الحالات الجديدة

764

اجمالي اعداد الوفيات

4807

عدد حالات الشفاء

17265

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق