مقالات

أحمد سلام يكتب إقالة لغوية !

بقلم أحمد سلام 

جريمة إغتيال اللغة العربية بحسب قانون العقوبات جريمة مستمرة لا تتوقف صباح مساء وهي تلبس في ظل روائع مواقع التواصل الإجتماعي التي تعج بكوارث الأخطاء الإملائية وتمرير الأمر يقترن بالحسرة لأن فاقد الشيء لا يعطيه وقد مضي وقت التقويم فمن شب علي شيء شاب عليه .
…فعلها محافظ الفيوم الدكتور أحمد الأنصاري وقد ثأر للغة العربية في تصرف هو الأول في تاريخ مصر ولو فعلها كل مسئول فقد يكون الأمر نواة لحتمية تعيين مراجع لغوي للمكاتبات والمراسلات الرسمية في ظل إغتيال اللغة العربية الدائم في بلد الأزهر الشريف التي حرمت من الكتاتيب وقد شيعت الجيل تلو الجيل من الغيورين علي لغة الضاد ومن امتد بهم العمر يتألمون مما يجري للغة العربية نطقا أو كتابة واخرها فضيحة احدي الوحدات المحلية بمحافظة الفيوم حيث صدر عنها كتاباً رسمياً موجها إلي الوحدات وبالمجمل الجهات التابعة لها بشأن ضوابط ومحاذير الوقاية من فيروس كورونا لتتم كتابة كلمة قمامة والصواب كمامة ليظهر الأمر “ضرورة ارتداء قمامة ” ليتكشف أن الموظف الذي حرر الكتاب الرسمي والمسؤول الذي وقع عليه في حاجة لمحو الأمية وكان قرار محافظ الفيوم بإعفاء المسؤولين عن تلك الفضيحة من منصبهم بردا وسلاما علي قلب لغة الضاد التي تألمت لما جري لها في الفيوم .
… يوميات إغتيال اللغة العربية تمر مرور الكرام فلا يوجد تشربع يعاقب فاقد الشيء لأن الجريمة سقطت بالتقادم عند منح شهادة إتمام المرحلة تلو المرحلة وحتي آخر مراحل التعليم .!
…. كمامة بالقاف جريمة أثارت الرأي العام الذي تولي نشر المكاتبة الفضيحة وهو ماجعل محافظ الفيوم يتدخل والأمر يستلزم التعميم أخذا في الإعتبار أن روائع الفيسبوك اليومية مستمرة عند قراءة بوستات العزاء مثلا وهنا يكتب البعض كلمة عزاء بحرف الذال والمشاهد تمتد لحروف كثيرة يختلط فيها الأمر وعند القراءة يتكشف العوار ومن هنا تتكشف كوارث الأخطاء الإملائية العمدية !.
…” قل ولاتقل” برنامح شهير في الإذاعة المصرية تولي أمر بيان الفروق اللغوية وقواعد النطق الصحيح وقد اختفي برحيل الإذاعي الرائد علي عيسى والأمر هنا يستلزم اطارا شاملا يتضمن محتوي اعلامي لصون اللغة العربية من الاعتداء السافر عليها من جهلاء النطق والكتابة بعدما تركوا طلقاء يحملون أوراقا يفهم منها الإنتهاء من مراحل التعليم في بلد قيل عنها بلد شهادات صحيح .!
… تحية إجلال وتقدير إلي محافظ الفيوم أول مسئول مصري يثأر للغة العربية بقرار رسمي تضمن إعفاء كل من كان وراء تمرير كارثة “ارتداء القمامة’ التي ظهرت في منشور حكومي اعتمده موظف كبير ممهورا بخاتم شعار الجمهورية ..ليتكشف أنه لايعرف الفرق بين القاف والكاف هي اذا إقالة” لغوية” تخفيفا لوقع فضيحة مدوية.!
#احمد_محمود_سلام
.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
79

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

1324

الحالات الجديدة

3280

اجمالي اعداد الوفيات

20103

عدد حالات الشفاء

74035

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق