السياحة والسفر

خلال جولته التفقدية بالقوس الشمالي الغربي للدائري الاقليمي وزير النقل يجتمع مع الشركات المنفذة ويتفقد قطاعات المشروع المختلفة

كتب – حمدى شهاب

في إطار المتابعة المستمرة للمشروعات ألتي تنفذها وزارة النقل ، أجرى اليوم الدكتور/  هشام عرفات، وزير النقل جولة تفقدية لمتابعة أعمال تنفيذ القوس الشمالى الغربى للطريق الدائرى الإقليمى، الذى يدخل ضمن المشروع القومي للطرق وحيث يمتد هذا القوس من طريق الإسكندرية الصحراوى حتى بنها بطول 57 كم ويشمل 62 عمل صناعي ( 23 كوبري و39 نفق) ،  ورافقه خلال الجولة اللواء عادل ترك رئيس الهيئة العامة للطرق والكبارى ورؤساء الشركات المنفذة للمشروع.

بدأت الجولة باجتماع للوزير  مع رؤساء الشركات المنفذة للمشروع حيث تم استعراض معدلات التنفيذ في كل قطاع من قطاعات المشروع، وطالب الوزير الشركات المنفذة بتكثيف المعدات والالتزام بالجدول الزمني الموضوع للانتهاء من المشروع

ثم  تفقد الدكتور/ هشام عرفات أعمال تنفيذ محور كوبرى الخطاطبة، أحد أهم المحاور بالدائرى الإقليمى، الذى يبلغ طوله 5.5 كم، والذي يتكون من كوبرى النيل و4 كبارى علوية، هى برقاش والسكة الحديد والرياح البحيرى والرياح الناصرى، بالإضافة إلى 4 أنفاق، وتبلغ تكلفته الإجمالية مليارا و500 مليون جنيه.

أعقب ذلك تفقد الوزير لقطاعات المشروع المختلفة  وكذلك تفقد مواقع محطة الرسوم بالطريق ومحطتي تموين الوقود وعدد من منازل ومطالع الطريق المؤدية الى عدد من الطرق الحيوية بالمحافظات المختلفة

والتقى وزير النقل بالعاملين بالمشروع واكد لهم على أهمية ضغط وتكثيف  العمل  خاصة  بعد  الانتهاء من تنفيذ  الأنفاق بنسبة ١٠٠%  ووصول نسبة تنفيذ  أعمال الكباري وأعمال جسم الطريق  إلى  ٨٧  %.

واكد الدكتور/  هشام عرفات على ضرورة الاهتمام باعمال النيوجرسي والعواكس وان يتم تكثيف اللوحات الإرشادية مع مراعاة وضعها في اماكن محددة بالطريق بالإضافة إلى ضرورة استمرار تجارب التحميل على جسم الطريق والكباري.

جدير بالذكر ان القوس الشمالى من الطريق الدائرى الإقليمى  تنفذه وزارة النقل والذي يبلغ طوله ٩٠ كم (الشرقي الذي تم افتتاحه والغربي الجاري العمل به يمثل جزءً هاما من الطريق الاقليمي الذي يبلغ طوله الإجمالي ٤٠٠ كم ،والذي  تم تصميم وإنشاء الطريق ليكون بمواصفات الطرق الحرة وعزله عن الكيانات الجانبيه وسيساهم

في ربط محاور النقل وزيادة الحركة التجارية بين محافظات الصعيد ومحافظات القناة والدلتا، مع خفض كثافة الحركة المرورية على الطرق الرئيسية داخل إقليم القاهرة الكبرى والمساهمة في تخفيف الحركه المرورية العالية على الطريق الدائري الحالي حول القاهرة الكبرى

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق