السياحة والسفر

القطاع السياحي العُماني رافد محوري لدعم وتنويع الاقتصاد الوطني

كتب – سمير عبد الشكور:

يعد قطاع السياحة واحداً من أهم القطاعات الاقتصادية الخمسة التي تعول عليها سلطنة عُمان في تحقيق تقدم كبير في جهودها نحو التنويع الاقتصادي المأمول، وذلك لما يملكه القطاع من مقومات اقتصادية واعدة تتنوع جغرافياً ومناخياً وتراثياً، وسط طموحات بتحقيق الاستراتيجية السياحية الواعدة التي تهدف إلى تطوير هذا القطاع الواعد كماً وكيفاً، وجذب استثمارات واعدة تسهم في خلق آلاف من الوظائف في الأماكن السياحية المحلية، تسهم في حل مشاكل كثير من الباحثين عن عمل في الأماكن السياحية، بالإضافة إلى فتح آفاق جديدة لمشاريع رواد الأعمال في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

لذا تعمل الجهات العُمانية على رفد القطاع السياحي، باستثمارات كبيرة تفتح المجال لقطاعات أخرى مرتبطة بالسياحة للعمل، مثل قطاع العمران والبناء، حيث يسير العمل وفق مخططات سياحية يتشكل الفارق بالتأكيد بعد الانتهاء من تلك المشاريع العملاقة، التي سيكون لها دور بناء في زيادة تنافسية قطاع السياحة الوطني على المستوى الإقليمي والعالمي، بهدف أن تصبح السلطنة قبلة سياحية في كافة فصول العام، خصوصا في مواسمها السياحية الشديدة الخصوصية كخريف محافظة ظفار، الذي بات يحمل سمعة كبيرة في المحافل الإقليمية والدولية، حيث تمتزج جماليات الطبيعة.

وتنفيذاً لهذه الرؤية يأتي توقيع وزارة السياحة تسع اتفاقيات وشراكات استراتيجية مع عدد من الشركات الرائدة في عالم السياحة والسفر، وسط اهتمام لافت بالمقومات السياحية التنافسية التي تجعل السلطنة وجهة سياحية جاذبة إقليمياً ودولياً عبر مشاركتها الناجحة في “سوق السفر العربي 2019م، إحدى الخطوات البناءة التي تتخذ لتنمية قطاع السياحة وتطويره، حيث عقدت الوزارة شراكات استراتيجية وتسويقية مع العديد من المؤسسات السياحية والمتخصصة في التسويق الإلكتروني للترويج عن السلطنة بشكل عام ولمحافظة ظفار وموسم صلالة السياحي بشكل خاص، ومن أهمها الاتفاق مع محرك البحث الأضخم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا “ويجو” (Wego) للترويج عن موسم صلالة السياحي.

كما شملت الاتفاقيات عددا من شركات الطيران الإقليمية، بهدف توفير برامج سياحية متكاملة تستهدف المسافرين القادمين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والأسواق الدولية، حيث وقعت الوزارة اتفاقيات مع خطوط “طيران فلاي دبي”، واتفق الجانبان على إطلاق حملات ترويجية تستهدف المسافرين إلى مطار صلالة خاصة، وباقي مطارات السلطنة عامة، حيث يسير “طيران فلاي دبي” حاليا رحلات مباشرة إلى مطار صلالة بواقع رحلتين يوميا، بالإضافة إلى “طيران العربية” التي تمتلك شبكة واسعة من الرحلات الجوية، وبموجب هذا التعاون سيتم الترويج للسلطنة عبر كافة الأسواق المستهدفة في رحلات “طيران العربية” مع تنظيم العديد من الجولات السياحية في مختلف ولايات السلطنة عامةً مع التركيز على محافظة ظفار خاصةً.

واهتمت الاتفاقيات جميعاً بالترويج للمقومات السياحية العمانية، حيث دخلت الوزارة في شراكة مع مؤسسة “هوليداي فاكتوري” لإطلاق حملة تسويقية إلكترونية في الفترة من منتصف إبريل إلى يوليو 2019م، كما تم الاتفاق مع شركة (اتلانتس هوليديز) لعمل حملات ترويجية وحلقة عمل في هذا الصيف في أذربيجان لمجموعة من الشركات والمؤسسات السياحية العمانية والشركات السياحية الأذربيجانية بهدف استقطاب السياح من أذربيجان والمناطق المجاور لها، حيث تشير الإحصائيات إلى أن هناك أكثر من مليون و700 ألف سائح يأتون من هذه المناطق إلى بعض دول المنطقة.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق