دنيا ودين

مستشار الأوقاف العُماني: المجتمع العُماني يتميز بالسماحة وحسن الطباع ونبل الأخلاق

كتب – سمير عبد الشكور:

أكد الدكتور سالم بن هلال الخروصي مستشار الأوقاف للوعظ والإرشاد بوزارة الأوقاف والشؤون الدينية على أن الأخلاق العُمانية المستمدة من القرآن الكريم والسنة المطهرة والمتجذرة في عمق المجتمع العُماني منذ قديم الزمان كان لها أثر بارز في تكوين الشباب والنهوض بسلوكهم إلى الأمثل.

وأوضح أن التاريخ الإنساني يذكر ما امتاز به المجتمع العُماني من السماحة وحسن الطباع ونبل الأخلاق حتى أصبحت تلك المعاني علامة واضحة للعُماني أينما حل أو ارتحل ولقد ترك العمانيون حين تجارتهم في مشرق الأرض ومغربها هذه القيم أثرا يفوح عبقه عبر التاريخ وتسطره ذكريات التجارة العُمانية والسفارة العُمانية إلى حضارات وممالك الأرض وهذه أيضا ضمن رسالة الإسلام.

ونبّه الخروصي إلى أن واجب الشباب مرتبط بحقهم في المشاركة في بناء الوطن وهذا الحق يقع على عاتق الحكومة.

كما أن العناية بالشباب منذ مراحل التعليم الأولى بتربيتهم على الأخلاق والقيم والتعاليم الدينية من خلال وزارة التكوين التي تسمى “وزارة التربية والتعليم”.

وبيّن الخروصي أن من العوامل المؤثرة في توجيه الشباب عامة منشأها ديني ووطني وتعتبر العقيدة هي العامل المؤثر الأول.

وأكد أن الإحساس بالوطنية وصون مقدرات البلاد ومكتسباته وعدم تأثر المجتمع بالعوامل الخارجية من العوامل الموجهة للشباب.

وأشار إلى أن تداخل الحضارة العُمانية عبر بوابة التجارة مع الحضارات المجاورة أثرت في مستوى التنوع الثقافي والاقتصادي في المنطقة، كما أن الدور الإصلاحي العُماني عبر التاريخ أثر في تلك الحضارات ونقل

رسالة الإسلام إليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق