تكنولوجيا

أكاديمية البحث العلمي ولوريال:4 مليون دولار من أجل المرأة في العلم لزمالة مصر لعام 2019

د. محمود صقر: نحرص على تطوير التعاون مع القطاع الخاص والمجتمع المدنى

كتب: عبد الرحمن هاشم

شهد أمس الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا حفل توزيع جوائز لوريال- يونسكو للمرأة فى العلوم، حيث اعلنت شركة لوريال مصر عن ثلاث باحثات مصريات حاصلات على زمالة برنامج لوريال يونيسكو من أجل المرأة في العلم النسخة المصرية الثانية. تُمنح الزمالة للباحثات المتميزات بهدف دعم وتشجيع المرأة في مجال البحث العلمي وبالأخص في مجال العلوم الحياتية والهندسة، وقد تم تخصيص ما يقرب من 4 مليون دولار لدعم الباحثات من خلال برنامج من “أجل المرأة في العلم”؛ ليصل بذلك عدد الحاصلات على الزمالة إلى 3400 باحثة.

وشدد صقر في كلمته على أهمية التعاون بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص فى مجال البحوث والتطوير، وضرورة إطلاق مبادرات مشتركة للمساعدة فى حل مشاكل المجتمع وتطوير الصناعة وتمكين المرأة، وان مبادرة لوريال فى هذا المجال رائدة ومقدرة وسعداء بالتعاون معهم، ونحرص على تطوير التعاون مع القطاع الخاص والمجتمع المدنى وتسليط الضوء على المبادرات الناجحة مثل لوريال، وذلك بهدف تحفيز القطاع الخاص الدولى والوطنى على تبنى نفس النهج وتخصيص جزء ولو يسير من أموال المسؤولية المجتمعية لدعم البحث العلمى.

وذكر سيادته مبادرة “Women-UP” التي اطلقتها أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي في فبراير 2018، بهدف تعزيز إمكانات ودور المرأة المصرية في مجال التنمية التكنولوجيا وريادة الأعمال من خلال إتاحة فرص تنموية للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر للسيدات.

وينفذ هذا المشروع في خمس محافظات مختلفة في مصر (سوهاج، الشرقية، أسيوط، القاهرة، جنوب الوادي) ويتعاون أيضاً مع المبادرة الرئاسية الجديدة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمجلس القومى للمرأة وباقي المبادرات القومية التي تهدف إلى تمكين المرأة، وتقدم المبادرة العديد من الخدمات كتشجيع رواد الأعمال من النساء وشرائح المجتمع الأكثر احتياجاً للمهارات التكنولوجية والعلمية لخلق فرص عمل جديدة من خلال نهج علمي مبني على التعاون المشترك، والهدف العام للمشروع الممول من الإتحاد الأوروبي هو تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة والشمولية الاقتصادية في مصر من خلال تعظيم دور الشركات الناشئة والشركات الصغيرة اجتماعيا واقتصاديا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق