أحزاب ونواب

الهضيبي: مصر تسعى لتسوية شاملة للأزمة الليبية والقضاء على الإرهاب في المنطقة

أكد الدكتور ياسر الهضيبي، نائب رئيس حزب الوفد، والمتحدث الرسمي باسم الحزب، أن مصر أولى الدول التي تسعى بحرص على إنهاء الأزمة الليبية عبر الحلول السياسية، بعيدًا عن أعمال العنف، واستخدام النيران، حفاظًا على أمن واستقرار الشعب الليبي الشقيق.

وأضاف “الهضيبي” أن أمن ليبيا من أمن مصر، وهو ما يدفع القيادة السياسية إلى الحرص على تسوية الأزمة، بمسارات الحوار السياسي، مؤكدًا رفض تحركات الجيش التركي، ودعمه وتسليحه لمليشيات الإرهاب في المنطقة بتحركات سريعة، تحتاج لآليات حازمة لتنفيذ قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار، وفرض عقوبات على من لا يلتزم بها.

وأشاد نائب رئيس حزب الوفد، بدور الخارجية المصرية المتمثلة في الوزير سامح شكري، الذي أكد خلال لدورة الـ56 لمؤتمر ميونخ للأمن، على ضرورة إيلاء الأهمية اللازمة لمسار محاربة الإرهاب والتنظيمات المتطرفة في ليبيا بالتوازي مع جهود التوصل لتسوية شاملة للأزمة الليبية، وتناول مختلف أبعاد الوضع الأمني في ليبيا.

وأشار “الهضيبي” إلى ضرورة تكثيف الجهود ضد انتهاكات وخروقات حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، ومحاسبة المخالف للقرار، والتصدي لمساعي الأطراف المخربة، والتي تحاول إبقاء الصراع والحرب، ورفض السلام في المنطقة، بالإضافة إلى العمل على إعادة الشرعية للمؤسسات الليبية.

ولفت إلى أن مؤتمر ميونخ للأمن هو علامة هامة وضرورية في هذه المرحلة التي تتسم بعدم الأمن والاستقرار الدولي، ويعد كذلك إداة من أدوات مواجهة المخاطر سواء كان الأمر يتعلق بالقضايا السياسية أو التحديات الاقتصادية الأمنية والمناخية التي يتم مناقشتها بين المجتمعين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق