أحزاب ونواب

الجماهير تضع مواصفات النائب البرلماني 2020

كتب – محمد الجندي

مع بداية عام 2020 والذي ستجري فيه انتخابات غرفتي مجلس النواب ومجلس الشيوخ والذي سيتقلص إجمالي عدده من قوة البرلمان الحالي أصبح حديث الشارع علي مستوي المحافظات عن كيفية اختيار نواب تمثل الشعب في الرقابة والتشريع وتقوم بدورها الفعال في خدمة المواطنين وحل مشاكلهم عن طريق لقاء المسئولين والتردد علي الناس وأن يكون لها ثقل سياسي وان يكون خلفها شعب محب لهم ويزرع فيهم روح الوطنية.

حيث أكد إبراهيم زلط من قرية ميت يزيد التابعة لمركز السنطه أن المواطن يبحث عن نائب تربطه علاقات بالمواطن يعيش بينهم ويحمل همومهم ويتجه الي البرلمان تحميه الحصانة التي منحها له الشعب ليقوم بحلها ويكون له دور بين الناس وكشف إبراهيم صابر زلط أن هناك نواب لم يعلموا شئ عن دوائرهم  نهائي خلال السنوات الأربع الماضية.

 

ولابد من التغيير واختيار المتواجد بين الناس الذي يعيش بينهم ويعلم ماهي مشاكلهم

وكشف الحاج إبراهيم عماره من عزبة الجمعية بمركز السنطه بمحافظة الغربية أن المواطن البسيط في أي مكان ببحزن عندما يجد بعض النواب تؤدي خدمات جليلة في دوائرهم والبعض لم يوجد له اثر نهائي وأكد أن من أفضل النواب بالغربية النائب علي عز المحترم وهو من اقرب النواب للمواطنين ويتواجد بينهم ويحل مشاكلهم وقدم الكثير من المدارس والغاز الطبيعي والصرف الصحي والرصف

وأكد محمد زكريا من عزبة حميدة أننا كان لدينا نائب القرن المرحوم الكيميائي توفبق زغلول مراد الذي حفر اسمه بحروف من ذهب بالبرلمان علي مدي 20 عام لم يأتي له بديل حتي الآن والمركز كله بعلم ذلك

وكشف المحاسب رفعت شبل رئيس قطاع البريد السابق أن المواطن لم بعد محتاج حديد أو اسمنت من مرشح لانه عارف أنه قد يكون حصل علي قيمة صوته الانتخابي وأصبح هناك اتجاه عام لدي الناس خدوا عنيهم ولا تنتخبوهم وأكد أن الوطن يحتاج النائب القوي صاحب الشعبية الحقيقية وليس نائب شراء الأصوات علي مستوي الدوائر وان مصر ام تكن تعرف هذه الانحرافات السياسية ولماذا لم يتم توزيع الحديد والاسمنت ايام السعي للإعلان عن الانتخابات

وطالب الحكومة لمحاسبة ومحاكمة كل من يقوم من النواب أو من يسعي الترشيح لتوزيع حديد أو اسمنت أو مبالغ ماليه لأن هذا يعتبر خائن للوطن والشعب

وطالب الحاج سيد شعير الدولة بأن تمنع ترشيح كل من يقوم باستخدام أسلوب الاهانه الشعب لتوزيع هدايا من حديد وخلافه رغم أنه متأكد أن هذه النوعيات أن تدخل البرلمان لأنها ليست في صالح الوطن نهائي بل تسئ له بتصرفاتها السيئة ويجب جزر ترشحهم ومحاسبة كل بحزو حزوهم

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق