أحزاب ونواب

التدريب والتثقيف ينظم ورشة عمل حول السوشيال ميديا بين الإشاعة والحقيقة بحزب “مستقبل وطن” بالغربية

كتب _ يوسف سلامة

نظمت أمانة التدريب والتثقيف بحزب مستقبل وطن ، ورشة عمل حول السوشيال ميديا بين الإشاعة والحقيقة بمحافظة الغربية ، تحت رعاية المهندس أشرف رشاد الشريف رئيس الحزب ، والمحاسب محمد عريبي أمين الحزب بالغربية.

ترأس الورشة الدكتور عبد الرازق الكومي أمين التدريب والتثقيف بالغربية ، بحضور الدكتور مختار عبدالمنعم البسيوني استاذ القيم والنظريات الاجتماعية الحديثة ، والدكتور محمد شعبان العيسوي مدرس الاعلام المساعد بكلية الاداب بطنطا، ومصطفي ابراهيم الطبجي متخصص في رصد وادارة الشائعات، والدكتورة سكينة عبدالرحمن ابو الفضل عميد فرع الجامعة العمالية بطنطا.

بدأ الدكتور عبد الرازق الكومي بنقل تحيات المهندس أشرف رشاد الشريف رئيس الحزب لجميع الحضور ، مؤكدا أن هذه الورشة تأتي في إطار أنشطة الأمانة المركزية لحزب مستقبل وطن بعقد لقاءات تثقيفية حول مواقع التواصل الاجتماعي وتاثيرها السلبي علي المجتمع ونشر الشائعات وسبل مواجهتها، موجهاً الشكر لأمانة العلاقات العامة بالمحافظة برئاسة دينا بدران لجهودها المبذولة في إخراج الورشة بالشكل اللائق.

وأوضح الدكتور محمد شعبان العيسوى ، أن هناك 80 مليون مستخدم للإنترنت على مستوى الجمهورية، لافتاً الي أن مواقع التواصل الاجتماعي تعد وسيله للتواصل عبر العالم الافتراضي، لافتاً الي خطورة تطبيق تويتر الذي يستخدم لترويج الشائعة بشكل سريع من خلال إعادة التغريدات المختصرة ، موجهاً بضرورة توخي المتلقي الحظر والتأكد من صحة هذه التغريدات قبل ترويجها.

وقال مصطفي ابراهيم الطبجي ، ان السوشيال ميديا أصبحت منصة سهلة وسريعة تتيح لصاحبها النشر السريع دون رقابة ودون التحقق من مصداقية المعلومات التي يتم تداولها عبر هذه المنصات والتي أصبحت بيئة خصبة لنشر الشائعات بما في ذلك الصور المفبركه عبر الصفحات المعادية للدولة المصرية ، موجهاً بضرورة عقد مثل هذه اللقاءات التثقيفية لنشر الوعي بخطورة هذه الشائعات ومواجهتها .

وأشار الدكتور مختار عبدالمنعم البسيوني فقدان السيطرة الأبوية علي إستخدام مواقع التواصل الاجتماعي وانعدام الرقابة الأسرية علي الابناء الذي أثر سلبا في فقدان كثير من العادات والتقاليد المصرية الأصيلة. كما أوضحت الدكتورة سكينة عبدالرحمن أن الشائعه تبدأ بقليل من الحقيقة وكثير من الوهم، ويجب علي مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعي توخي الحذر قبل نشر أي معلومات والتأكد من مصادر المعلومات.

ومن ناحيته، تناول المستشار القانوني محمد احمد سالم عضو هيئة مكتب أمانة التدريب والتثقيف بالغربية الجوانب القانونية الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي بما في ذلك قانون تنظيم الاتصالات ومكافحة جرائم تقنية المعلومات، والتى تجرم انتهاك حرمات الحياة الخاصة والعامة وكل ما يخرج عن الأخلاق العامة التي تؤدي إلي زعزعة استقرار الأمن العام وتسئ لكيانات الدولة ، موضحاً أنه يتعين علي المتضررين من إساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي اللجوء لإدارة مكافحة جرائم الحاسبات وشبكات المعلومات، حيث من حق المحكمة الاقتصادية إصدار احكام جنائية بالحبس أو الغرامه مع حفظ حق المتهم في التعويض المدني حال ثبوت تضرره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق