الملاحة والنقل

ميناء صلالة العُماني يحقق أرقاماً قياسية في طاقته التشغيلية خلال العام الجاري

كتب – سمير عبد الشكور:

رغم التحديات التي واجهها ميناء صلالة العُماني خلال العام الماضي في انخفاض طاقته التشغيلية بسبب تبعات إعصار مكونو، إلا أنه حقق أرقاما قياسية على مستوى مسيرة عملياته التشغيلية خلال العام الجاري، من خلال مناولته 4 ملايين حاوية نمطية.

فقد استطاع ميناء صلالة خلال العام 2019 استعادة جميع خدماته واسترداد أحجام المناولة التي تمت إعادة توجيهها إلى موانئ أخرى في المنطقة، مما مكنه من تحقيق نمو في الأحجام بنسبة تفوق 19% مقارنة بعام 2018، كما أن انتهاج نظام تشغيل المحطات عالية التقنية مكن الميناء من رفع إنتاجيته وذلك ضمن استراتيجية عملية التحول الرقمي للميناء.

يحتل ميناء صلالة موقعا استراتيجيا على مسار خطوط الشحن العالمية التي تربط آسيا وأوروبا، كما أنه يوفر الخدمات لشرق إفريقيا، والبحر الأحمر، وشبه القارة الهندية، والخليج العربي، كما يوفر لزبائنه عمليات حاويات وخدمات بضائع عامة عالية الإنتاجية مصممة لزيادة كفاءة عمل شبكة السفن وزيادة التنافسية المرتبطة بسلسلة التوريد، وتتولى شركة أي بي إم للمحطات إدارة ميناء صلالة والذي يعتبر جزءا من الشبكة العالمية للشركة من الموانئ عالية الأداء.

ويواصل ميناء صلالة تعزيز مكانته كأحد أكبر الموانئ العالمية في إعادة الشحن، بما يمتلكه من إمكانيات ذات قدرات عالمية المستوى لمناولة مختلف أنواع وأحجام الشحنات وذلك في إطار السعي لتطوير وتمكين القطاع اللوجستي لتحقيق استراتيجية السلطنة لتعزيز وتنوع الاقتصاد الوطني من خلال مساهمته في وضع السلطنة ضمن الخارطة الاقتصادية العالمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق