صحة

خالد عطوة أستاذ النساء والتوليد : تكنولوجيا الطب تساهم في تحقيق نجاحات في مجال جراحات النساء والتوليد وأطفال الأنابيب

الإسماعيلية – مؤمن محمد:

اكد خالد عطوة استاذ جراحة النسا والتوليد بطب جامعة قناة السويس ومدير مركز جراحات الحقن المجهرى ان تكنولوجيا الطب الحديثة تساهم فى تحقيق نجاحات مبهرة فى مجال جراحات النساء والتوليد.

ودعى عطوة شباب الاطباء الى المشاركة فى المؤتمرات العلمية بصفة دائمة لمعرفة احدث اساليب الطب والتشخيص والعلاج  فى العالم

وعبر عن سعادته بالوعى المجتمعى بالثقافة الطبية فى عديد من المجالات وبينها النساء والتوليد مؤكدا ان مراجعة الاطباء بشكل دورى فى مشكلة أمر فى غاية الاهمية

ودعى خالد الامهات الى مزيد من الثقافة الصحية حول الاطفال والرضع لتجنب الاصابة بالامراض مؤكدا ان الأم ووعيها جزء لا يتجزأ من منظومة العلاج والدواء.

ويعد د خالد عطوة واحدا من خبراء واساتذة جراحات النساء والتوليد   فى مصر ومنطقة القناة

وقام  بمناقشة عدد من رسائل الماجستير والدكتوراه بجامعات الزقازيق وطنطا وقناة السويس خلال شهر فبراير.  بينها رسالة الماجستير المقدمة من الطبيب أحمد محمد فتحي الأعسر بقسم النساء والتوليد بكلية الطب جامعة الزقازيق حول علاج إرتفاع هورمون البرولاكتين في حالات العقم. تحت إشراف أد. مصطفى عباس أستاذ النساء والتوليد بجامعة الزقازيق الدكتور حسين محمد عبد الدايم والدكتور أحمد محمود عبده.

و رسالة الماجستير المقدمة من الطبيبة إسراء عبد الخالق مرزوق عن التنبؤ المبكر لتسمم الحمل تحت إشراف أد. أشرف المحمدي غريب وأد. ضياء منير عجلان و أد. نجلاء علي حسين الأساتذة بجامعة طنطا. ومناقشة

ورسالة الماجستير  المقدمة من الطبيبة  شيماء صلاح غريب لعلاج حالات قصور نمو الجنين تحت إشراف أد. أشرف المحمدي غريب و أد. أيمن عبد العزيز الدرف و أد. أحمد محمود هجرس الأساتذة بقسم النساء والتوليد بجامعة طنطا.

و أثرى الدكتور خالد عطوة مناقشات هذه الرسائل بحوارات بناءة ساعدت على  تبادل الخبرات بين أساتذة النساء والتوليد في الجامعات المذكورة.

ومن الجدير بالذكر أن الدكتور خالد عطوة هو أحد أهم علماء النساء والتوليد بمنطقة القناة وهو واحد من أكثر الأساتذة نشاطا ومهارة بقسم النساء والتوليد جامعة قناة السويس وبالإضافة إلى ذلك فهو مدير قسم أطفال الأنابيب بمستشفى جامعة قناة السويس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق