صحة

الدكتور مصطفى النحراوي يكتب عن جناية وزير الصحة في حق “صحتي”

الشعب يريد تطوير "صحتي" لا إلغائها

قناة “صحتى” وجناية وزير الصحة

بقلم/ د.مصطفى النحراوى

قناة “صحتي” ملك للشعب فلا يجوز لوزارة الصحة أن تلغيها لأنها قناة للتوعية الصحية لشعب مصر وللشعوب العربية..

والشعب يريد تطوير “صحتي” لا إلغائها.

لمصلحة من القرار رقم 126 لسنه 2019 لجرد وإغلاق أكبر منارة في مجال التوعية الطبية والتثقيف الصحي (قناة صحتى)؟

لمصلحة من نصبح كل يوم على قرارات غير مدروسة من بعض الوزراء واعوانهم؟

توجد بمصر قناة صحتى تابعة لوزارة الصحة والقناة الزراعية التابعة لوزارة الزراعة مخصصتان لتثقيف المجتمع المصري وتوعيته فلماذا هذا القرار الخاص بقناة “صحتي”؟ ألأنها غير هادفة للربح وغير تجارية وتعمل على تثقيف وتوعية المجتمع؟

هذا غير التعليم الطبى المستمر للأطباء وطلبة كليات الطب فى الشرق الأوسط وأيضًا التعليم عن بُعد مثل العمليات الجراحية وكورسات الأشعة فضلًا عن خدمات المستشفيات والتأمين الصحى وتوصيل المعلومة الطبية للمشاهد عن طريق استشاريين بجميع التخصصات الطبية. وقناة “صحتي”  أسسها وزير الصحة الأسبق والأشهر، الدكتور إسماعيل سلام، قبل أكثر من 20 عاما، لتكون أول منبر تثقيفي وتوعوي حكومي في مصر، يحمل صبغة رسمية، ويكون النافذة الإعلامية التي تعبر عن لسان حال الصحة والتوعية الصحية للشعب المصرى والشعوب العربية.

القناة أنشأت منذ عام 1998 بمنحة من منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الجايكا اليابانية، وصدر قرار تخصيص للقناة بالبث عبر النايل سات، باعتبارها قناة الصحة الرسمية للحكومة المصرية، وتنفرد مكتبة قناة صحتى بضمها لـ 30 ألف ساعة برامجية منذ عام 1998 وحتى الآن، وتم تزويدها مؤخرا بمعدات وأجهزة تقدر ب 3 ملايين جنيه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق