الأسرة

صحيفة إسبانية تحذِّر من النوم 6 ساعات يوميًّا

وكالات:

أكدت دراسة حديثة أن عدم حصول الشخص على قسط كافٍ من النوم يشكل ضررًا كبيرًا على الصحة الإنسان والإنتاجية اليومية له، وأن ست ساعات يوميًّا غير كافية.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “آس ديبورتي” الإسبانية، في تقرير ترجمته “عاجل”، فإن قلة النوم التراكمي يمكن أن تؤثر على أداء الإنسان بشكل كبير.

وقالت الصحيفة إن الأشخاص الذين خضعوا للدراسة ولم يسمح لهم بالنوم إلا لست ساعات يوميًّا، لمدة أسبوعين عملوا بشكل سيء، مثل أولئك الذين أجبروا على الاستيقاظ لمدة يومين متتاليين.

وأضافت الصحيفة أن الدراسة التي نُشرت في مجلة “سليب”، أجريت على 48 شخصًا بالغين تعرضوا لاختبار نوم لمدة تتراوح بين أربع أو ست أو ثماني ساعات ليلًا لمدة أسبوعين، فيما تم حرمان مجموعة أخرى من النوم لمدة ثلاثة أيام متتالية.

ووفق الصحيفة فإن الأشخاص الذين كانوا ينامون ست ساعات يوميًّا أصبحوا ضعاف من حيث الأداء والإنتاجية، مثل أولئك الذين أجبروا على البقاء مستيقظين لمدة يومين متتاليين.

وتم تقييم المشاركين كل ساعتين تجاه أدائهم الإدراكي وكذلك في وقت رد فعلهم، كما أجابوا على الأسئلة حول مزاجهم والأعراض التي عانوا منها، فيما أصبحت المجموعة التي سمح لها بالنوم لثماني ساعات كل الليلة لديهم أداء أعلى من المتوسط، أما المجموعة التي سمح لها بالنوم لمدة ست ساعات كانت حالتها تسوء كل يوم.

وتُعد معرفة كيفية الحصول على قسط كافٍ من النوم أمرًا معقدًا للغاية، ويمكن أن تكون النصيحة التي استخدمها الخبراء لعقود ما زلت هي الإجابة النموذجية، احصل على وقت ثابت للنوم ولا تشاهد الشاشات الإلكترونية قبل 30 دقيقة على الأقل من وقت النوم، بالإضافة إلى لعب تمارين رياضة خلال اليوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق