الأسرة

العنف الأسرى الذي يحدث في كثير من الأسر وتأثيره السلبي على المجتمع

كتبت – إيمان فتحي:

يعتبر العنف الأسرى من أقدم الحالات التي ظهرت في المجتمعات الإنسانية ويعرف بانه مجموعة من التصرفات المسيئة التى يمارسها شخص ما على مجموعة من افراد عائلته سواء الأطفال او الزوجات أو المسنين .


فهناك الاعتداء بالضرب او التهديد النفسي او السيطرة والتخويف والإهمال والحرمان من المصروف المالي .

ومن أسباب العنف الأسرى :
ـ العيش فى ظروف حياتية صعبة مثل البطالة ،الفقر ،سوء الفهم وانعدام التفاهم بين الزوجين فى مختلف مجالات الحياة .
ـ النشوء فى بيئة تعتمد على العنف فى تعاملها وسوء التربية .
ـ انعدام الثقافة والتشاور والحوار بين أفراد الأسرة .
ـ إدمان الكحول والمخدرات .
ـ المعاناة من الأمراض النفسية .
فكلما كان المجتمع على درجة كبيرة من الثقافة والوعى قلت هذه الدوافع فى الظهور ويختلف ذلك بمقدار رقى ووعى المجتمعات .
فهناك مجموعة من العادات والتقاليد سائدة فى بعض المجتمعات تقتضى ان يكون الرجل على قدر كبير من الرجولة فى قيادة اسرته باستخدام القوة والعنف حيث تكون الرجولة فى نظره ممارسة القوة والعنف فى حق اسرته.
وهناك دوافع تتمثل فى تفريغ شحنات الفشل والفقر الذى يظهر بممارسة العنف ضد افراد الاسرة .
وهذا كله له تاثيرسلبى وتهديد لكيان المجتمع ككل لان الاسرة هى النواة التى تشكل المجتمع واى شىء يؤثر عليها يؤثر على المجتمع ككل .
وهناك ضحايا للعنف الاسرى:اصابة من يتعرضون للعنف الاسرى بالعقد والاضطرابات النفسية ومن الممكن ان تتطور لتصبح حالات مرضية وتصرفات عدائية واجرامية ويؤدى ايضا الى تفكك الروابط العائلية وفقدان الثقة وعدم الشعور بالامان وفقدان الاسرة لمكانتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق