Exclusiveتعليم

وزير الإتصالات ورئيس جامعة الإسكندرية يشاركان في احتفالية اليوبيل الذهبي لقسم “هندسة الحاسب والنظم” بهندسة الإسكندرية

كتب – حمدى شهاب:

شارك الدكتور عمرو طلعت، وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، اليوم، الإثنين، 19/8/2019، في احتفالية كلية الهندسة باليوبيل الذهبي لقسم” هندسة الحاسب والنظم ( الألات الحاسبة والتحكم الألي سابقا) ومرور 50 عاما على تأسيس القسم، شهدت الاحتفالية حضور الدكتور سعيد علام، عميد كلية الهندسة، والدكتور عمرو المصري، رئيس قسم هندسة الحاسب والنظم، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالكلية، وذلك بقاعة المؤتمرات بمركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات.

وفي كلمته أكد الدكتور عمرو طلعت، أن جامعة الإسكندرية والتي تضم أقدم قسم للحاسب الألي والنظم تعد أيقونة التكنولوجيا في مصر، وأضاف أن مصر تشهد بناء مجتمع رقمي على نحو غير مسبوق، مشيرا أنه خلال العام الحالي 2019 سيتم رقمنة 174 خدمة حكومية في بورسعيد و سيتم بعدها تعميم التجربة في باقي محافظات مصر، وسيتمكن المواطن المصري من خلال منصات رقمية وتطبيقات الموبايل أن يوفر الوقت والجهد في التعامل مع الجهات الحكومية المختلفة، وأكد طلعت أنه سيتم إفتتاح ثلاثة مكاتب بريد إليكترونية وسيتم توفير خدمات التوثيق من خلال شباك واحد، مؤكدا أن الوزارة تعمل على رقمنة خدمات أخرى كالمرور والسجل المدني وغيرها من الخدمات، وأشار أن قطاع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات هو أكثر قطاعات الدولة نموا خلال هذا العام المالي، ولفت طلعت أن هناك حراك رقمي يتيح فرصة هائلة للشركات الناشئة والشباب لكي يشارك في عملية بناء التحول الرقمي وخلق فرص عمل ناجحة، وأشار الوزير أن التطور التكنولوجي أدى إلى إختفاء 75 مليون وظيفة ولكن التكنولوجيا قادرة على خلق فرص عمل أكثر من التي تقضي عليها، مشيرا أن فرنسا خلال العقد الأول من فقدت 500 ألف وظيفة من خلال التجارة الإليكترونية ولكنها أظهرت أكثر من مليون و200 ألف وظيفة أخرى كالأمن السيبراني و الذكاء الإصطناعي وتصميم المواقع وعلوم البيانات وغيرها من الوظائف الأخرى.

فيما أكد الكردي أن جامعة الإسكندرية سباقة في استخدام التكنولوجيا من خلال التحول الكامل لنظام الساعات المعتمدة في برامجها الدراسية بالكليات والمعاهد بدءا من سبتمبر المقبل، فضلا عن إنشاء أول حاضنة تكنولوجية لنشر الوعي بأهمية الذكاء الإصطناعي ودوره الحالي والمستقبلي في احتضان الشركات الناشئة التي تعمل في هذا المجال، وإنشاء كلية الحاسبات وعلوم البيانات لتخريج طلاب قادرون على مواكبة أحدث وسائل تكنولوجيا المعلومات، وأشار أن قسم هندسة الحاسب والنظم قدم مسيرة حافلة بالإنجازات القيمة لجامعة الإسكندرية ومصر، حيث تخرج من القسم جيل من مهندسي الحاسبات على أعلى مستوى من الخبرة والكفاءة ويشغلون مناصب رفيعة داخل مصر وخارجها، وأضاف أن القسم ساهم في العديد من الأنشطة المجتمعية بتدريب غير متخصصي الحاسب، فضلا عن تقديم العديد من الاستشارات للمؤسسات الصناعية وغيرها في مجال الحاسبات، ولفت إلى أن القسم طور من امكانياته البشرية والمعملية حيث يضم حاليا عددا كبيرا من الأساتذة المتخصصين في المجالات المختلفة للحاسبات، مشيرا أن جامعة الإسكندرية كانت سباقة في الخوض في مجال الحاسبات، فهي أول جامعة مصرية تستحدث قسما بكلية الهندسة خاصا بالألات الحاسبة والتحكم الألي وذلك بفضل أساتذتها ودعم قيادتها المستمر على مصر العصور.

فيما أكد الدكتور عبد العزيز قنصوة أن قسم هندسة النظم يعد من أعظم الأقسام وعلى مستوى علمي متميز مقارنة بنظائره في الجامعات الدولية الأخرى، وأشار قنصوة أن المحافظة تسعى حاليا للتحول الرقمي Digital transformation في كافة خدماتها، لأن ميكنة الخدمات سوف تنقل مصر نقلة نوعية صوب التقدم والإزدهار، وأكد قنصوة أن الدولة في احتياج لخريجوا قسم الحاسب الألى والنظم لترجمة وبلورة تلك الأفكار.

وأكد الدكتور سعيد علام، أن القسم قدم إسهامات في المجتمع العلمي وصناعة البرمجيات، ويقدم مستوى علمي وتعليمي في كلية الهندسة، وشارك في كثير من الأبحاث العلمية لتبقى شاهدة على مدى الإثراء العلمي والبحثي على مدار تاريخه،فضلا عن الإرتقاء بالترتيب العالمي والوصول إلى مكانة مرموقة عالميا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق