Exclusiveدنيا ودين

مفتي الجمهورية يدين بشدة الهجمات الانتحارية فى تونس ويدعو للتكاتف الدولي لاستئصال جذور الإرهاب

كتب – محمد عبد الوهاب:

أدان فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام ، مفتي الجمهورية، بأشد العبارات التفجيرات الانتحارية التى شهدتها تونس صباح اليوم الخميس ما أدى إلى سقوط قتيل وعدد من الجرحى .

وأكد مفتي الجمهورية فى بيانه اليوم الخميس ، على رفض الشريعة الإسلامية القاطع لكافة ألوان الاعتداء على الآمنين والأبرياء ، مؤكدا تحريم الدين الإسلامي الحنيف لكل أشكال الاعتداء على النفس البشرية بالقتل أو الخطف أو الترويع أو السرقة أو أي شكل من أشكال إيذاءها باعتباره من أبشع أنواع الجرائم التي تستوجب أشد العقوبات في الدنيا والآخرة.

ودعا فضيلة المفتي المجتمع الدولي وكافة دول العالم والأطراف والجهات الدولية الفاعلة باتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي للإرهاب ووقف موجات التطرف والتشدد ، مؤكدا على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة الإرهاب واستئصال جذوره والقضاء عليه.

وتقدم مفتي الجمهورية بخالص العزاء والمواساة لدولة تونس الشقيقة قيادة وحكومة وشعبا ولأسر ضحايا الهجوم الإرهابي ، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

يذكر أن العاصمة التونسية، شهدت صباح اليوم، 3 هجمات إرهابية، بدأت فجر اليوم، بهجوم مسلح على محطة الإرسال التليفزيوني فى منطقة جبل عرباطة فى ولاية قفصة جنوبي تونس ،ثم هجوم انتحاري استهدف تفجير سيارة شرطة وسط العاصمة تونس في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة ، وأعقب ذلك تفجير ثالث فى موقف سيارات بمقر مكافحة الإرهاب بالقرجاني.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق