Exclusiveأخبار الاقتصاد

قابيل : جارى الاتفاق مع الاتحاد الاقتصادى الاوراسى لوضع خارطة طريق بدء مفاوضات التجارة الحرة

كتب – سمير عبد الشكور:

أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ان العلاقات الاقتصادية المصرية الروسية تشهد خلال المرحلة الحالية تطورا كبيراً فى كافة المحاور وعلى مختلف الاصعدة خاصة في ظل التوجة الحالي للحكومتين المصرية والروسية لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين لمستويات غير مسبوقة ، لافتاً الى ان المؤشرات الاولية لعام 2017 تشير الى ان الصادرات المصرية للسوق الروسى ستتخطى حاجز الـ 500 مليون دولار وذلك لاول مرة فى تاريخ العلاقات التجارية بين البلدين.

وقال ان اتفاق التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والذي يضم روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان وأرمينيا وقيرغيزستان سيسهم في زيادة معدلات التجارة البينية بين مصر وأسواق هذه الدول بصورة كبيرة، لافتاً الى انه جارى حالياً الاتفاق مع الاتحاد الاقتصادى الاوراسى على خارطة طريق المفاوضات والتى من المقرر ان تنطلق خلال الاشهر القليلة المقبلة.

جاء ذلك في سياق احدث تقرير تلقاه الوزير من المكتب التجاري المصرى بموسكو  حول تطور الصادرات المصرية الى  روسيا الاتحادية خلال الفترة من يناير وحتى نوفمبر 2017 .

واوضح قابيل ان التقرير قد اشار الى ان الصادرات المصرية لأسواق روسيا الاتحادية  قد حققت زيادة كبيرة  خلال الفترة من يناير وحتي نوفمبر من العام الماضي حيث ارتفعت بنسبة 32.8% وبلغت 464.8  مليون دولار مقارنة بـ 350 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2016.

ومن جانبه اشار احمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجاري ان الزيادة في الصادرات المصرية لاسواق روسيا الاتحادية نتجت عن الجهود الترويجية المكثفة التي قام بها مكتب مصر التجاري بالعاصمة الروسية موسكو ، مشيرا الي ان هذه الجهود اسفرت ايضا عن توفير اكثر من 23 فرصة تصديرية بمختلف القطاعات بقيمة تصل الي 60 مليون دولار .

ولفت وكيل اول الوزارة الى ان المكتب التجاري بموسكو يستهدف خلال المرحلة المقبلة الترويج للقطاعات السلعية ذات الاولوية باستراتيجية الوزارة لتعزيز التجارة الخارجية ، مشيراً الي ان المكتب يسعي لتعزيز الصادرات المصرية للسوق الروسي لقطاعات الملابس الجاهزة والصناعات الكيماوية والاثاث والصناعات الهندسية.

واضاف عنتر ان بنود الصادرات المصرية لروسيا شملت 35 بنداً وهو ما يعكس تنوع هيكل الصادرات التقليدية للاسواق الروسية، مشيرا ان هناك فرصاً كبيرة لزيادة صادرات السيراميك والصناعات الغذائية والصناعات الطبية بجانب الصادرات التقليدية والتي تتضمن البطاطس والبرتقال والبصل .

هذا وقد اوضح الوزير مفوض تجارى ناصر حامد رئيس المكتب التجارى المصرى بموسكو ان الزيادة الكبيرة في الصادرات المصرية للسوق الروسي خلال الفترة محل التقرير ترجع الي ارتفاع الصادرات المصرية في عدد من البنود التصديرية الرئيسية ، مشيراً الي ان صادرات الخضروات والفاكهة الطازجة حققت زيادة قدرها 39% و بلغت نحو 359 مليون دولار مقارنة بنحو 258.5 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2016 حيث تمثل صادرات الخضروات والفاكهة الطازجة 77% من إجمالي الصادرات المصرية لأسواق روسيا الاتحادية وتتمثل اهم بنودها في العنب والبطاطس الطازجة والبصل والنباتات الطبية والعطرية.

وأشار الى ان صادرات المنتجات الغذائية للسوق الروسي بلغت نحو 17 مليون دولار خلال الـ 11 شهرا الأولى من العام الماضى مقارنة بنحو 9 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2016 محققة زيادة بلغت 87%، مشيراً الي ان الصادرات المصرية من الفراولة المجمدة بلغت نحو 10.7 مليون دولار مقارنة بنحو 3.2 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2016.

واضاف رئيس المكتب التجارى المصرى بموسكو ان صادرات الاجهزة المنزلية بلغت نحو 24 مليون دولار محققة زيادة قدرها 550% مقارنة بنفس الفترة من عام 2016 ،لافتا الي ان الصادرات المصرية من المفروشات المنزلية بلغت نحو 1.8 مليون دولار مقارنة بنحو مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2016 محققةً زيادة بلغت 80% ، كما حققت صادرات الصناعات الطبية العام الماضى زيادة قدرها 49% حيث بلغت نحو 9.7 مليون دولار مقارنة بـ 6.5 مليون دولار عام 2016.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق