Exclusiveتعليم

سعفان يكرم أوائل طلاب الدفعة 21 بالمعهد العالي للدراسات النوعية بالهرم

كتبت – نهلة مقلد:

شهد وزير القوى العاملة محمد سعفان، اليوم الخميس ، حفل تخرج طلاب  الدفعة 21 بمختلف الأقسام بالمعهد العالي للدراسات النوعية بالهرم، والتي حملت اسمه دفعة الوزير، مشيدا بهذا التقليد الحميد الذى يرسخ قيم الوفاء والعرفان فى الوسط الأكاديمي، موجها شكره لأولياء الأمور الذين شاركوا أبنائهم  سنوات الاجتهاد والكفاح.

وتم خلال الاحتفالية تكريم الوزير تقديرًا له على ما يبذله من جهود حثيثة في خدمة الوطن وقضايا العمال، فضلًا عن تكريم مجموعة من أعضاء هيئة التدريس تقديرًا لهم ما يبذلونه من جهود مخلصة من أجل الارتقاء بالعملية التعليمية، بالإضافة إلى تكريم أوائل الطلاب في المعهد تقديرًا لهم على تفوقهم الدراسي، وباعتبارهم نواة التقدم والازدهار لمصر بما يحملونه من علم وبما حققوه من تفوق علمي مشهود خلال فترة دراستهم.

ووجه الوزير  الشكر للقائمين على تنظيم الاحتفالية وعلى رأسهم الدكتور محمد البطران رئيس مجلس إدارة المعهد، مشيرا إلي  حريصه على الاضطلاع بواجباته ومسئولياته الاجتماعية تجاه أبناء الوطن، انطلاقا من إيمان أصحاب الأعمال بمسئوليتهم تجاه المجتمع ، ورغبتهم في تحقيق التنمية المستدامة لوطننا الغالى .

وأكد وزير القوي العاملة أن أعضاء هيئة التدريس يمثلون حجر الزاوية في نجاح العملية التعليمية، وبدون خبراتهم وقدراتهم المميزة لا تكون هناك عملية تعليمية، مشيرا إلي أن دور العاملين الإداريين  وأولياء  الأمور مهم في تهيئة الأجواء لإتمام العملية التعليمية على الوجه الأكمل.

وأعرب الوزير عن سعادته لمشاركته فرحة الطلاب ، مشيدا بجهدهم وصبرهم ، مؤكدا أنهم نواه لنهضة مصر على كل المستويات .

وقال : إن احتفالنا هذا  يأتي ليواكب الاهتمام الذى توليه القيادة السياسية لملف التعليم الذى يعد قاطرة التنمية في البلاد وبناء للإنسان، وتنمية قدرات ومهارات الشباب المصري وتمكينهم من الحصول على مستويات علمية وأكاديمية راقية  توفر احتياجات سوق العمل داخليا وخارجيا  ليسهموا في تنفيذ خطط التنمية في مصر ، فهنيئا لشباب مصر ، وهنيئاً لمصر شبابها الذي أثبت للعالم أنه قادر على تحمل المسئولية بعكس ما كان يروج له البعض من دعاة الفتنة والفوضى ، ومصدري اليأس والإحباط .

وطالب “سعفان” من شباب الخريجين أن يكونوا على قدر المسئولية الملقاة على عاتقهم تجاه وطنهم، وما يحتاجه منهم ببذل المزيد من الجهد والعطاء لرفعة شأنه عاليًا وخلق مستقبل مشرق لأبنائنا وأحفادنا ننعم به جميعًا كي تكون مصر دائمًا في المقدمة بين مصاف الدول المتقدمة، ونخطو خطوات جادة نحو مستقبل مشرق مزدهر.

وقال أطلب من جميع أبنائي الخريجين أن يكون شعارهم خلال المرحلة القادمة هو البذل والجهد والعطاء كي نرتقي بكافة مؤشرات الدولة المصرية ونصل بها إلى ما نصبو إليه ونحلم به.

واستطرد قائلًا أثمن ما تمتلكونه هو العلم وأغلى ما يرفع شأنكم وشأن بلدكم هو الإخلاص في العمل هذه الكلمة التي تحمل الكثير من المعاني النفيسة باعتبارها أعظم ما تتصفون به، فالإخلاص جهدٌ يُبذل وليس ادعاءً يذكر كي نصل إلى ما نرنو إليه جميعًا من مستقبل زاهر لوطننا الغالي الحبيب المحفوظ دائمًا بإذن الله.

من جانبه أكد الدكتور محمد البطران رئيس مجلس الإدارة أهمية العلم ودوره الكبير في بناء الوطن، خاصًة في ظل نعمة الأمن والأمان التي ننعم بها جميعًا كمصريين ، مقدمًا خالص شكره للرئيس عبد الفتاح السيسي على ما يقوم به من جهود كبيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق