Exclusiveأخبار عربية وعالمية

ختام النسخة الأخيرة من سلسلة”التضامن الإسلامي” بالبرازيل

اختتمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية،واتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل وبمشاركة القنصلية الإماراتية بالبرازيل ومساهمة محافظة وبلدية ساوباولو، النسخة الأخيرة لهذا العام من سلسلة التضامن الإسلامي بمنطقة جابكوارا بولاية ساوباولو ، بحضور القنصل الإماراتي بالبرازيل السيد إبراهيم سالم العلوي،و د. محمد حسين الزغبي رئيس الإتحاد ود. علي  حسين الزغبي نائب رئيس الإتحاد، ومايقرب من 15000 من الفقراء والمستفيدين تواجدوا منذ الصباح الباكر في الطوابير للإستفادة من الخدمات المقدمة.

وتم خلال الاحتفالية اجراء   كشوفات صحية وطبية مجانية مثل فحوصات الكوليسترول وفحص ضغط الدم وفيرس سي وفحص العيون وفحص السكري وفحوصات سرطان الثدي والتي بلغ عددها مايقرب من 10 آلاف فحص، كذلك توزيع  500 نظارة طبية علي المحتاجين، بالإضافة لبعض الأنشطة الترفيهية مثل الكابويرا هذا الفن البرازيلي الممزوج بالموسيقي والحركات الرياضية وكذلك توزيع البلالين وغزل البنات والفوشار وتوزيع تيشرتات مرسومة بأيدي الأطفال ، أيضاً الخدمات التجميلية كقص الشعر والتدليك والإعتناء بالبشرة.

 

وانتهي الحدث بتوزيع 1000 سلة عذائية و 2000 دجاجة من اللحوم الحلال ، وأيضاً 3000 لعبة موزعة علي الأطفال لإدخال الفرح والبهجة علي قلوبهم كذلك توزيع نسخ مجانية من كتاب الأطفال التي تصدره فامبراس (خليل)‏.

 

أكد د.علي حسين الزغبي، إن ختام  الحدث المتواصل من سلسلة التضامن الإسلامي والتي استمرت طوال العام وستستمر ان شاء الله في الأعوام القادمة ،بفضل المساعدات ودعم مؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم والذين لهم منا كل تقدير واحترام علي مجهودهم المبذول، وهذا بالضبط مبتغانا ومسعانا ومحاولاتنا المستمرة بتوفيق الله في مساعدة المحتاجين وتقديم كل مانستطيع لجعل الحياة أسهل للجميع.”

 

واختتم السيد إبراهيم سالم العلوي اليوم الخيرى قائلاً “نحن دوما سعداء بتواجدنا في هذه الفعاليات ونشكر مساعي دولة الإمارات العربية المتحدة ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، وبالطبع لولا شراكة وتواجد فامبراس لما خرج هذا التنظيم وهذه الخدمات بهذا الشكل المميز فشكراً للجميع ومستمرون دوماً بالتعاون والعطاء المشترك.”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق