Exclusiveفن وثقافة

الشرطة : لا توجد ادلة ملموسة كي تفتح التحقيق مع هانبين

 

كتبت : بسملة سمير 

 

تسببت تقارير ديسباتش في خروج هانبين من فرقة iKON وشركة YG للترفيه، واعتذر عبر حسابه الشخصي في إنستغرام وصرح أنه لم يتعاطى المخدرات.

 

 

وتم القبض على شخص يدعى ‘أ’ في أغسطس عام 2019 بتهمة تعاطي الماريجوانا، وصرح أن هانبين قد طلب منه شراء المخدرات له ولكن ‘أ’ لم يقُم بتوصيل أي مخدرات إليه، وقال: “لم يسبق لنا أن تعاطينا المخدرات معًا”، ووفقًا لبيان ‘أ’، لم تحقق الشرطة مع هانبين وأرستْ ‘أ’ والتاجر الذي يتعامل معه إلى المحاكمة.

 

 

ونظرًا لأن تقرير ديسباتش قد أعاد القضية إلى السطح، أثيرت أسئلة وجدالات تناقش ما إذا كانت الشرطة قد أجرت تحقيقًا مناسبًا أو لا، واستجابت الشرطة إلى هذه التساؤلات عبر بيانٍ رسمي من قِبل فريق التحقيق المعني بالمخدرات في وكالة كيونغي الجنوبية، وقالت فيه: “سنتواصل بشكلٍ أولي مع ‘أ’ الذي شارك برسائل KakaoTalk مع هانبين فيما يتعلق بشراء المخدرات، وإن كانت هناك أي تغييرات في الشهادة التي قدمها ‘أ’، سوف ننظر في أمر إعادة فتح التحقيق. وفي الوقت الراهن، توجد صعوبة في العثور على أدلة موضوعية للتحقق من الإدعاءات المقدمة حول استقصاء المعلومات بخلاف الشهادة التي أُدليَّ بها”، وصرحت الشرطة أنها لا تعتقد أن تحقيقها عام 2016 كان غير كافيًا.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق