أخبار مصر

“ملاك القادسية ” يطالبون وزير الإسكان بحمايتهم من ” مخطط الاستيلاء على “المدينة “

كتب – حمدى شهاب:

طالب صغار الملاك بالقادسية التابعة لمدينة العبور الجديدة وزارة الإسكان و الأجهزة الرقابية بحمايتهم من “الشركات الكبيرة فى المدينة و خاصة شركة القادسية ” التى تريد قطع الصلة بينهم و بين وزارة الإسكان حيث أنها تريد  قصر التعامل مع وزارة الإسكان عليها فقط و أن تمثل هى الملاك مخالفة لقرار الوزارة الذى ينص على تعامل “صغار الملاك ” مع جهاز مدينة العبور  مباشرة .و أكد صغار الملاك أن ذلك يفتح الباب للتلاعب و الرشاوى و ضياع حقوقهم مطالبين الوزارة بعدم الاستجابة لمطالب الشركات الكبيرة .

و ناشد “الملاك ” الأجهزة الأمنية ” بضرورة التحقيق فى قيام بعض “النصابين ” باستخدام أسماءشخصيات مهمة لسلب أراضى صغار الملاك و ابتزازهم .

من جانبه   قال عبد الخالق الطويل  المتحدث باسم “الملاك ”  ان جميع ملاك اراضى القادسية مصرون على تطبيق قرار الرئيس عبد الفتاح السيسى لسنة 2016 بإنشاء مدينة العبور الجديدة بمساحة 589141.4 فدانًا.

وأضاف أن هذا القرار أسعد ما يقرب من مليون مواطن، مشيرا إلى أن هناك تخطيط عمراني جديد، لافتا الى أن شوارع مدينة العبور الجديدة تتميز باتساعها  ما بين 30 مترا، و20 مترا، و 15 مترا، 10 أمتار.

وقال عبد الخالق الطويل ان مدينة القادسية هي حلم لأكثر من مليون شخص، وأن قرب موقعها من العاصمة الإدارية والمشروعات التنموية الضخمة، حولها إلي مطمع بعد أن كانت صحراء جرداء لا ينظر إليها أحد ولا تهتم الدولة بملاكها.و طالب الطويل الرئيس السيسى بإعطاء تعليمات لوزارة الإسكان بالبدء فى تنفيذ  مخطط المدينة حيث أنه باقى عدة شهور لانتهاء الفترة التى حددها القرار الجمهورى لبدء تنفيذه .وطالبه أيضا بإرسال مستشاريه للاستماع لمطالب الملاك على أرض الواقع .

و أكد الطويل أن ” الملاك  يشعرون أن وزارة الإسكان لا تضع المدينة على أجندة اهتمامهم لدرجة أن رئيس جهاز مدينة العبور الجديدة لم يكلف نفسه زيارتها أو الاتواصل معهم .و أكد أنه سبق و أن و مجموعة من الملاك  التقوا  وزير الإسكان منذ فترة و وعدهم أنه لن يضار أحد من صغار ملاك القادسية الذين يملكون عقود بالأراضي.

وأكد أن الوزير نفى لهم ما تردد عن تسعير الأراضى بألف جنيه للمتر، مشيرا إلى أن التسعير سوف يصدر من مجلس الوزراء ..و أكد  أن الوزير ابلغهم أن الدولة سوف توصل جميع المرافق إلى أرض القادسية و ليس صحيحا ما تردد أن الدولة طامعة فى الأرض لإعادة بيعها.

قال عبد الخالق الطويل تلقينا وعودا بالحفاظ على صغار الملاك طالما يمتلكون عقودا صحيحة، مشيرا إلى أن الوزير أبلغه أن المدينة سوف تخطط على أحدث مستوى وسيتم ترفيقها من الخارج على أن يتحمل الملاك تكاليف الترفيق الداخلى.

وأكد عبد الخالق أنه أبلغ الوزير أنه لا تنازل عن الأرض وأن الملاك لن يقبلوا أى تسعير غير عادل لا يراعي دخولهم، مضيفا: «قلت للوزير الملاك الغلابة يحتاجون أن تهتم بهم الدولة لأنهم دفعوا كل ما يملكون من أجل قطعة أرض».

وطالب عبد الخالق بفتح  فترة تسجيل البيانات فى جهاز العبور مرة أخرى  حتى يستطيع باقى الملاك التقدم بأوراقهم  كما طالب صغار الملاك بعدم التوقيع على بياض على أى أوراق لجهاز العبور.

وطالب الطويل وزارة الإسكان بالاهتمام بالمدينة ووضعها على أجندة أولوياتها نظرا لموقعها الاستراتيجى.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق