تعليم

تحويل الابتكارات المتميزة الى منتجات تطبيقية لخدمة المجتمع بـ “هندسة طنطا”

كتبت – سارة محمود:

افتتح الدكتور مجدي سبع رئيس جامعة طنطا ، اليوم الاثنين ، بمشاركة الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية ، والدكتور أحمد عطا نائب المحافظ ، المعرض الأول للمنتجات الخشبية الذي تنظمه وحدة الورش الانتاجية بكلية الهندسة.

وأبدى الدكتور طارق رحمي سعادته بالمنتجات المعروضة ، مشيدا بمنتحات خشب قش الارز البلاستيكي الذي تنفرد بصناعته هندسة طنطا ، مشيداً بنجاح الفريق البحثي بالكلية في الاستفادة من قش الأرز في تصنيع منتجات خشبية عالية الجودة ، مشيراً الى تعاون محافظة الغربية مع جامعة طنطا في القريب العاجل للاستفادة من هذه المنتجات لخدمة القطاعات المتعددة داخل المحافظة.

وأكد الدكتور مجدي سبع على أهمية المعرض الذي يأتي تفعيلاً لدور البحث العلمي في سد الفجوة بين الاحتياجات والمنتجات ، وتصنيع منتجات من خشب الأرز البلاستيكي الذي يعد أحد البدائل المتوقع استخدامها كبديل للخشب بهدف تقليل فجوة الواردات والمساهمة في الحد من مشكلة حرق قش الأرز، وتعظيم الاستفادة من المخلفات البلاستيكية والزراعية عديمة القيمة ، وذلك في ظل مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي “اتحضر للاخضر” للاهتمام بالرقعة الخضراء وعدم قطع الأشجار.

وقال الدكتور محمود ذكي عميد الكلية ، ان هذا المعرض يعد نموذج تطبيقي لمفهوم الاقتصاد المبني على المعرفة وتحويل الأفكار والابتكارات المتميزة إلى منتجات واقعية  تخدم المجتمع والبيئة.

شارك في افتتاح المعرض الذي ضم 30 منتج خشبي الى جانب منتجات خشب الأرز البلاستيكي الدكتور عبد الحكيم عبد الخالق خليل رئيس الجامعة السابق ، والدكتور أحمد غنيم عميد طب طنطا، والدكتور عبد العزيز عبد الدايم عميد كلية العلوم، والدكتور أيمن بكري وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، وأعضاء الفريق البحثي الذي ضم الدكتور احمد القصاص والدكتور نادر نبيل والمهندس محمد نور ، إلى جانب الفريق القائم على تنظيم المعرض وضم كل من الدكتور ماهر رشاد مدير وحدة للورش الإنتاجية ، والدكتور حسني دوير والدكتور مصطفى علوان والمهندس وليد حسونة ، والمهندس عادل عطية رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي ونقيب المهندسين بالغربية ، ووكلاء الوزارات ، وعمداء ووكلاء الكليات ، وجمع من أساتذة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والطلاب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق