متابعات وتقارير

هشتاجات واستغاثات تتصدر صفحات التواصل الاجتماعي يشرم الشيخ تطالب بإلغاء قرار رئيس المدينة بوقف مزاد السوق التجاري

كتب- سامي نجاح:

تصدرت عدد من الهشتاجات والاستغاثات صفحات التواصل الاجتماعي بشرم الشيخ تطالب بوقف المزاد الخاص بباركن السوق التجاري بشرم الشيخ .

حيث طالب جميع أصحاب المحلات التجارية والمطاعم والبازارات بوقف المزاد الذي تم الإعلان عنه وإعطائه لأحد الأشخاص بشرم الشيخ معلنين بأن هذا المزاد والذي يجبر المؤجر بدفع أى سيارة تدخل الباركن رسوما باهظة مما يؤثر على المحلات وجميع الانشطه الموجودة بالسوق التجاري .

حيث أكد سيد فؤاد مدير مطاعم المصريين بان هذا القرار الذي اتخذه رئيس المدينة دون الرجوع إلى اداره السوق التجاري وعمل مزاد علني على الباركن بعد أن كان حرا لجميع السيارات التي تدخل السوق ورواد السوق لشراء مستلزماتهم من البازرات والمحلات التجارية والمطاعم بهذا القرار سوف  يؤثر على هذه المحلات نتيجة دفع رسوم باهظة على دخول ووقوف داخل الباركن لأصحاب السيارات مما يجعلهم بالتراجع على نزول السوق التجاري والهروب منه والاتجاه إلى أماكن أخرى لشراء مستلزماتهم .

وأكد سيد فؤاد بان هذا الباركن هو المنفذ الوحيد لهذه المحلات وللسوق وهى خدمه لهم .

كما أشار محمود الفيشاوي صاحب بازار سياحي أن هذا المزاد الذي تم الإعلان عن وترسيته لأحد الأشخاص سوف يكون خراب على السوق ويتسبب فى كساد كبير فى عمليه البيع والشراء لعدم دخول اى سيارة أو اى مواطن صاحب سيارة يرد دخول السوق لشراء مستلزماته منه لأنه سوف يدفع رسوما باهظة لوقوف سيارته لمده ساعة مما يجعله الهروب من السوق والذهاب إلى أماكن أخرى يركن سيارته براحته دون عناء بهذا يتسبب إلى هجره المواطنين من منطقه السوق التجاري القديم .

 

ومن جانب أخر تقدم جميع أصحاب المحلات والبازارات والمطاعم بالسوق التجاري القديم بعدة استغاثات وبرقيات لرئيس الوزراء ومحافظ جنوب سيناء لإلغاء المزاد والبقاء على حرية حركه السيارات بالسوق التجاري دون فرض رسوم اجبريه على هذه السيارات مما يسهل حركه البيع والشراء  والدخول والخروج والوقوف بحريه داخل الباركن الذي تم عمله منذ سنوات لخدمه هذه المحلات وهو المنفذ الوحيد لها

إلا أنهم فوجئوا بقيام رئيس المدينة بعمل مزاد علني لتأجير الباركن رغم انه لم يقوم بإعلام اداره السوق بهذا القرار .

فتم مخاطبه رئيس المدينة من قبل مجلس اداره السوق والجمعية الخاصة بإدارته والتي عينها مجلس المدينة منذ سنوات لحل مشاكل السوق والتجار وأصحاب المحلات به إلا أن رئيس المدينة لم يتطلع لمتطلبات اداره السوق وتم ترسيه المزاد على احد الأشخاص .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق