متابعات وتقارير

رغم وعورة دروبها.. القدماء المصريين حرصوا على استخراج الكنوز من جنوب سيناء

جنوب سيناء-سامى نجاح

تحظى محافظة جنوب سيناء بكنوز وثروات طبيعية حباها الله بها، إضافة إلى مقومات الجمال والطبيعة ولرمالها الذهبية والجبال الشامخة التي تحوي الجرانيت والمعادن، إضافة إلى الثروات التي توجد في قاع بحارها وفي باطن أرضها من نفط ومعادن.

وحرص قدماء المصريين على استخراج هذه الكنوز على الرغم من وعورة دروبها والاستفادة منها في إقامة الحضارة المصرية القديمة.

إسلام نبيل رئيس مكتب هيئة تنشيط السياحة بجنوب سيناء، قال إن المصريين القدماء جاءوا من الدلتا أو صعيد مصر إلى العين السخنة وعبروا خليج السويس بالسفن ثم اتخذوا الطرق البرية داخل جنوب سيناء وصولا لمناطق المناجم وهذه الطرق البرية حملت العديد من النقوش التي تشير إلى هذه البعثات وأشهرها طريق روض العير.

وأكد أن الآثار الفرعونية بجنوب سيناء اكتشفت بأماكن استخراج المعادن والفيروز ومن أهم مناطق الآثار الفرعونية بالمحافظة هي منطقة آثار سرابيط الخادم ومنطقة وادي المغارة ومنطقة سهل المرخا.

وعن منطقة سرابيط الخادم قال إنه يوجد بها معبد للمعبودة حتحور وهي إحدى أهم المعبودات المصرية القديمة والتي كان مركز عبادتها بمدينة دندرة بصعيد مصر ولها خمسة معابد منها هذا المعبد بجنوب سيناء الذي يعتبر من أقدم المعابد التي نحتت في الصخر، والذي قد خصص لعبادة حتحور بسيناء، كما يوجد حول هذا المعبد منطقة مناجم والتي كانت تستغل من قبل المصريين القدماء لاستخراج معادن شتى وكذلك الفيروز ولذلك سُميت سيناء بأرض الفيروز لهذا السبب.

أما عن منطقة وادي المغارة فقال إنه منطقة مناجم استغلت كذلك لاستخراج المعادن وبها العديد من النقوش التي ترجع إلى عهد الدولة الفرعونية القديمة وكذلك الوسطى والحديثة.

وأكد أن منطقة سهل المرخا تمتد بطول ساحل خليج السويس وتحديدا بمنطقة رأس بدران “تقع بالقرب من مدينة أبو رديس بعد كمين الكيلو 9 باتجاه شرم الشيخ” وتُعد المنفذ البحري للمصريين القدماء لدخول جنوب سيناء بالبعثات التعدينية التي كانت ترسل من قبل ملوك مصر لاستخراج المعادن، وتم اكتشاف ميناء فرعوني بها في منطقة “رأس بدران موقع 345” يرجع إلى عهد متأخر من الدولة الفرعونية القديمة.

وعلى الجانب الآخر المقابل لهذا الميناء توجد منطقة العين السخنة المطلة على خليج السويس أيضا، والتي مؤخرا تم الكشف بها على ميناء فرعوني آخر موازٍ لميناء سهل المرخا ويسمى ميناء خوفو بمنطقة وادي الجرف وكذلك تم اكتشاف بقايا بعض السفن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق