شعبة المبدعين العرب

البحر الميت

بقلم – ميسان عارف ..العراق

في البحر الميت

سفينه احلامي تمخر.

شراعها ابيض ككفني

ربانها عقرب اعمى

يبحث عن فلك او محور

او عن رجفة سراب في الافق

مجداف سفينتي مكسور

والبحر الميت…

مثلي ميت لم يدفن

افكر بالغوص باعماقه

علي بمياهه اتدثر

يرفضني البحر

كزبد او فقاعة لا اكثر

والساحل بعيد….بعيد عنيد

والماء ساكن ومبعثر

ارفسه عله يثور او يتأثر

اتعب وأطفو وأتعثر

فقاعة انا

لا حوت يبتلعني

ولا نوارس تعرفني

ودمعي بارد.. بارد

بل جامد، لا يكسر

والقاع أظلم أظلم

لا در ولا جمر

ولا أي شئ يذكر

وبحري الميت مشلول

لا موج ولا ساحل

وخط افقه متكسر.

الصمت غارق في البحر

وانا في الصمت أبحر

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق