مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

56 -أوقفوا إمدادات السلاح والدعم السياسى لدولة الإرهاب إن كنتم تريدون وقف الحرب على غزة

25

بقلم – محمد الجندى:

قد يهمك ايضاً:

أحمد سلام يكتب يوم أن غاب السادات عن 25 إبريل

ترشيد إستهلاك الكهرباء معاناة المواطن بالصيف ولا يساهم بخفض…

حرب غزة التى لم تتوقف على مدى أكثر من ستة أشهر وتبدأ شهرها السابع هى أبشع جريمة يشهدها العالم على مر العصور القديمة والحديثة حتى محرقة النازيين لليهود لم تكن بهذه البشاعة هذه الحرب أثبتت أن العالم الذى يدعى التقدم والتحضر ورعاية الديمقراطية وحقوق الإنسان ليس إلا عالم صاحب شعارات لم يطبق منها سوى مايخدم مصالحه فقط ويتخذ هذه الشعارات لكسب تأييد العالم ولكن الآن كشفت هذه الحرب الأكاذيب التى يطلقها الغرب حيث يقف ضد حقوق الإنسان والطفل والمرأة…. أن مايتعرض له الأطفال والنساء فى غزة ماهو إلا حرب إبادة جماعية يقوم بها جيش الإحتلال الإسرائيلى ضدهم فهذه الحرب التى راح ضحيتها أكثر من أربعين ألف شهيد معظمهم من النساء والأطفال بنسبة تفوق ال 70% حيث تقتل كل يوم أكثر من 36سيده وما يعادل أكثر من عشرين ألف سيده وطفل ومايزيد عن خمس وسبعين ألف مصاب وهى خطه ممنهجه للتخلص من النساء والأطفال وابادتهم يأتى ذلك بمشاركة أمريكا وألمانيا وبريطانيا وفرنسا حيث يقتلون بالأسلحة التى يمدون بها دولة الإحتلال الإسرائيلى كما يوفرون الغطاء السياسى فى الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمحكمة الدولية وجميع المحافل الدولية لتظهر الوجه القبيح والعنصرى لدول الغرب المجرم الذى لم يتحرك لمقتل هذا العدد الكبير رغم أنهم يطالبون بالحرية وإقامة دولة فلسطينية وكأن هذا محرم عليهم ولا يجوز المطالبة به فيساعد الغرب المعتدين المحتلين ولايناصرون الحرية وحقوق الإنسان …. المحتل الإسرائيلي يقتل الحياة فى غزة فيقتل المدنيين العزل فى المستشفيات المعمدانى وناصر والشفاء التى حاصرها الجيش الإسرائيلى وأعدم وأعتقل الطواقم الطبية فيها و هدم المستشفيات وإخراجها من الخدمة حتى يتخلص من الفلسطينيين أيضا وها هو يعتدى على المنظمات الدولية التى تقدم المساعدات الإنسانية ويقتل 7 من طواقم المطبخ الدولى الذى يقدم الغذاء للجوعى فى غزة بعد منع إسرائيل الطعام عن نحو مليونى مدنى فى حرب تجويع تمارسها إسرائيل ضد السكان المدنيين فى جريمة حرب على الرغم من التنسيق مع جيش الإحتلال ورفع الأعلام وشعارات المنظمة ودون اعتراض من دول الغرب على ذلك ويطالب بلجنة تحقيق مثلما يفعل كل مرة للتغطية على جرائم المحتل وجرائمهم البشعة …إذا اراد الغرب وقف العدوان وإبادة الشعب الفلسطينى فعليه أن يوقف إمداد إسرائيل بالسلاح والذخائر ويوقف الفيتو المستمر ويضغط لإنهاء حرب الإبادة وإقامة دولة فلسطينية ذات سيادة

التعليقات مغلقة.