مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

الفريق أسامة ربيع.. يحسب للدولة المصرية أنها كانت دائما علي وعي بأهمية قناة السويس اهم واسرع شريان ملاحي دولي

حمدى شهاب:

قال رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع أن قناة السويس أثبتت قناة السويس أنها ستظل أهم وأقصر وأسرع شريان مالحي دولي .

واضاف ” ربيع” يحسب للدولة المصرية أنها كانت دائما على وعي بالغ بأهمية ً هذا الشريان الذي يتدفق عبر قلب وطننا الغالي في بقعة من أهم بقاع العالم وهو ما استدعى تنفيذ العديد من المشروعات العمالقة.

جاء ذلك في كلمته خلال افتتاح المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات ” مارلوج 11″ الذي ينظمه معهد تدريب الموانئ بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ، علي مدار ثلاثة أيام بحضور نخبة من الخبراء والمتخصصين في صناعة النقل البحري .

قد يهمك ايضاً:

تفاصيل مسلسل «عودة البارون» لـ حسين فهمي

الرئيس السيسى يتابع مع رئيس مجلس الوزراء ووزيرة التخطيط…

بين الاقسام 1

وقال رئيس هيئة قناة السويس : “يطيب لي الحديث إليكم اليوم في افتتاح النسخة الحادية عشرة من المؤتمر السنوي الدولي للنقل البحري واللوجستيات “مارلوج” الذي يعد أحد أهم المؤتمرات الدولية المعنية بمناقشة كل ما يتصل بصناعة النقل البحري مشيداً بأختيار “الاقتصاد الأزرق ً المستدام ” موضوعا للمؤتمر نظرا لأهميته.

و أضاف أنه تماشيا مع التوجه العالمي للحد من التداعيات المناخية والبيئية الخطيرة التي تهدد عالمنا اليوم التداعيات الناجمة وأيضاً الأزمة الروسية الأوكرانية ، مشيراً إلي ان قناة السويس هي كما تعلمون الشريان الحيوي ذو الأهمية التجارية واللوجيستية الدولية ، والتي منذ اليوم الأول لافتتاحها أمام حركة الملاحة العالمية قبل أكثر من قرن ونصف من الزمان تلعب دوراً تلعب دوراً محوريا في تيسير حركتي المالحة والتجارة الدوليتين بما أسهم في تغيير العديد من المنظومات التجارية والاقتصادية.

وتابع ” ربيع” : تحرص الهيئة حالياً على التماشي مع معايير الاستدامة البيئية والاقتصاد الازرق بما يعزز مكانتها كمحور مؤثر في تشكيل الخريطة الجيو اقتصادية للعالم لكي تواكب القناة مستجدات صناعة السفن في النقل البحري وتستمر في أداء دورها من حيث دعم تدفق حركة السفن على المستويين اإلقليمي والدولي ، ولكن يعد المشروع الأهم الذي تم بالفعل تنفيذه بأمر مباشر من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي كان له اثر يكاد يعادل مشروع القناة الأصلي هو حفر قناة السويس الجديدة إذ أسهمت بدرجة غير مسبوقة في رفع تصنيف القناة وقدرتها على استقبال أضخم أنواع السفن في العالم وتقليل زمن العبور الى إحدى عشرة ساعة فقط وهو ما يعادل نصف المدة التي كانت تستغرقها السفن فيما سبق
بالإضافة للوفر في الوقت والمسافة واستهلاك الوقود الذي تحققه قناة السويس لكافة السفن العابرة مقارنة برأس الرجاء الصالح وهو ما يسهم بصورة مباشرة في الحد من الانبعاثات الكربونية الضارة الناتجة عن عوادم السفن في خطوة جادة نحو تحقيق أهداف الاستدامة البيئية بحلول عام 2030 .

وقال “لقد كانت هيئة قناة السويس ومن خلفها القيادة السياسية على مستوى المسؤولية وتمكنت بإمكاناتها وخبرات رجالها من التغلب على الأزمة وإعادة فتح
القناة أمام المالحة العالمية في وقت قياسي لم يتوقعه أفضل المتفائلين من المتخصصين”.

واضاف نحن نحتفل هذه الأيام بمرور عام على نجاح عملية تعويم السفينة إيفر جيفن والتي أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أن ما قام به المصريون يعد إنجاز استثنائي بكل المقاييس فقد تابعنا خلال الأيام الماضية حادث جنوح السفينة إيفر فوروارد في خليج تشيس بيك الأمريكي فبالرغم من أن هذه السفينة أصغر من السفينة إيفير جيفن من حيث الحمولة الكلية حيث تبلغ حمولتها 117 ألف طن فقط مقارنة بحمولة إيفير جيفن وقت جنوحها في قناة السويس والتي بلغت 220 ألف طن وبأبعاد أكبر من حيث الطول والعرض من السفينة إيفير فوروارد حاليا في تربة طينيةوليست تربة صخرية كما كان الحال مع السفينة إيفيرجيفن الا إن أن محاولات تعويمها متعثرة حتى اللحظة الراهنة فقد أعلن خفر السواحل الأمريكي عن استمرار محاوالت التعويم لأليام العشرة القادمة على أقل تقدير ، وهو الأمر الذي يدعو هيئة قناة السويس للإعراب عن استعدادها التام للمشاركة سواء بالمعدات أو بالخبرات حرصا من الهيئة في لخدمة حركة التجارة والمالحة الدولية في أي موقع على خريطة العالم.

التعليقات مغلقة.